الرئيسية | الوطن الجزائري | معركة رئيس دائرة أم الطوب مع مظاهر التخلف

معركة رئيس دائرة أم الطوب مع مظاهر التخلف

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
شن رئيس دائرة أم الطوب معركة ضارية على مظاهر التخلف التي وجدها قد عمت وأغرقت البلدة بمجموعها بين أحضانها , وكان أول ما صرح به في أول تجمع له مع المواطنين و المجتمع المدني أنه سوف يجعل من هجر هده البلدة يصاب بالندم الشديد خلال ظرف قصير, وكم كانت دهشة الحاضرين كبيرة وغير متوقعة من هدا التصريح الجريئ متسائلين في أنفسهم و الكل يتساءل ما الذي سيفعله هدا الرجل وكم مر من قبله من رؤساء ولم يفعلوا شيئا يذكر ويحسب لهم , وظنوا أنه سوف يستسلم للأمر الواقع وما هي إلا شهور لا تتعدى أصابع اليد وسيدخل في نوم عميق مثل سابقيه , إلا أن الرجل كان يدرك ما يقول وهو على دراية تامة بخفايا هده البلدة ويبدو أنه استعد لهده المعركة مبكرا وقد جمع ما يكفيه من العتاد والعدة من أجل ربح هده المعركة . وبالفعل فقد ظهر دلك جليا من خلال تحركاته الميدانية التي أدخلت الرعب في نفوس المقاولين المكلفين بإنجاز المشاريع القديمة التي كانت تراوح مكانها وكذلك المشاريع الجديدة التي انطلقت في عهدته , حتى أنه أضطر في عدة مرات لحمل المنقار والمطرقة لكسر ما يراه غير متفق مع دفتر شروط منح الصفقة من أعمال غش و بريكولاج . كما أنه كان يقضي وقت عمله متجولا بين ورشات الإنجاز ومخصصا ساعات استقبال المواطنين ليلا و بالفعل فخلال مدة قصيرة أستطاع أن يبرهن على ما كان يقوله بالدليل القاطع وتمثل دلك في قلب مدخل البلدة من مدخل مشوه تشمئز له النفوس إلى مدخل حضاري مميز أنبهر له الجميع من زوار وأهل البلدة وكذلك مفترق الطرق الواقع بوسط المدينة الذي انفردت وتميزت به أم الطوب عن باقي مدن الولاية إلى جانب إعطاء منظر عام حضاري لنصف الشارع الرئيس للمدينة الذي تم إنجازه في ظرف قصير وقياسي بفضل متابعته المستمر للأشغال بصفة مستمرة و أنية وكذلك الممرين المؤديين إلى الثانوية المتعددة الاختصاصات أما المحطة البرية للمسافرين تلك التحفة النادرة فحدث ولا حرج  فكل هؤلائي أعطوا للمدينة منظرا دو طابعا خاصا يوحي لزوارها الدين سبقوا لهم أن راءوها من قبل أن هناك معركة ضارية جارية بين رجل لا يمل ولا يكل متسلحا بعزيمة وإرادة قويتين لا يملكهما إلا القليل في هدا البلد فقلما سمعنا أو رأينا بمثل هده الصفات في من سمعنا عنهم . فبفضل هده الصفات أستطاع أن يجعل مواطنو أم الطوب ملتفين حوله ويدعون له ليل نهار بالتوفيق والنجاح ويمدون له يد المساعدة و يشجعونه على المضي قدما في وجه بعض الأطراف التي حاولت أن تقف ضد تنفيذ مشروع التنمية على مستوى البلدة لأنهم أصحاب مصالح خاصة و ضيقة . 
وخير دليل على مناصرته من طرف الأغلبية الساحقة هو مشاركتهم القوية في الانتخابات التشريعية مثلما طلب منهم حيث بلغة نسبة المشاركة اثنان وخمسون بالمائة وجاءت أم الطوب في المرتبة الثانية على مستوى الولاية من حيث نسبة المشاركة مثل ما تمنى هو نفسه, وأنا أعلم بخفايا الانتخابات على مستوى أم الطوب فلولا طلبه منهم لكانت نسبة المشاركة ذات نتائج كارثية ولقد سمعت الكثير من المواطنين يحث يعظهم على المشاركة بقوة ردا بالإيجاب على المجهودات الجبارة التي بدلها من أجل تنمية المنطقة . فحبذا لو كان كل رؤساء دوائر الجمهورية مثل هدا الرجل الذي استطاع أن يعيد الثقة بين المواطن والمسئول في ظرف وجيز, 



                                        سالم سباغ                             

شوهد المقال 6386 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ الحوار الخطيئة في التوقيت الخطأ

نجيب بلحيمر  إلى من توجه عبد المجيد تبون بحديثه في فرانس 24؟ السؤال تفرضه المناسبة. من الناحية الرمزية يعتبر ما أقدم عليه تبون أمرا غير مسبوق في
image

رشيد زياني شريف ـ حراك الشعب وحراك القصر

د. رشيد زياني شريف  لا شك لاحظتم شراسة الهجوم على الحراك في الآونة الأخيرة، وخاصة أثناء "الهدنة الصحية" ولم يفتكم تعدد التهم وتنوعها، من كل
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجالية الجزائرية ..رسالة للعالم

 د.العربي فرحاتي  بشعارات الوحدة ونبذ التفرقة بين العرب الأمازيغ وبين أحرار الداخل والخارج ..وبالاناشيد الوطنية وزغاريد الحراير.. وفي مناخ أخوي نضالي..انتفضت الجالية الجزائرية في
image

خديجة الجمعة ـ الفارس الملثم

خديجة الجمعة    وفي ليلة ظلماء أسهبت بنظري للسماء محلقة بفكري . علني أجد شيئا ما بداخلي. وإذ بي أراه حقيقة لاخيال وتلعثمت حينها . وفركت عيني
image

عادل السرحان ـ شهداء الجزائر يعودون

عادل السرحان                   أهلاً بمَنْ فدّى الجزائربالدمِإذ عاد مزهواً بأجمل مقدمِأرواحهم قد حلّقت فوق  العُلاورفاتهم مسك يضوع بمعصمِ مُذْ في فرنسا والجماجم عندهاشطر الجزائر تستديرُ لتُحرمِسبعون عاماً بعد
image

علاء الأديبالنصر للذباب والبعوض... من قصص الحرب

علاء الأديب المكان موضع تحت الأرض بثلاثة أمتار مغطى بالصفيح وكومة من التراب في إحدى جبهات القتال والساعة تقترب من الثامنة مساء.ودرجة الحرارة اكثر من 54.درجة
image

محمد محمد علي جنيدي ـ على حرفي

محمد محمد علي جنيدي                    على حَرْفٍ من الفُصْحَىأُهَادِي الحَيْرَى والجَرْحَىيُسَامِرُ ودُّكُم قلبيولا يَغْفُو إذا أَضْحَىعلى حَرْفٍ بإفْصَاحِونُورٍ مِلءَ مِصْباحيتُسَافرُ دَمْعَتي دَوْمالِبُلْدانٍ وأرْوَاحِأيَا حَرْفِي بلا مَأْوَىتَسِيحُ وأَحْمِلُ
image

نجيب بن خيرة ـ من بعيد .... جماجم.... وجماجم

د. نجيب بن خيرة   رجوع رفات الشهداء إلى أرض الوطن ليس مَزيةً من فرنسا ( البغي ) تتفضل به علينا ... إنه حق شعب في
image

وليد عبد الحي ـ حماس وفتح: تمويه الاستراتيجي بالأخلاقي

 أ.د.وليد عبد الحي  الاعلان الاخير عن لقاء قيادات من حماس وفتح لبحث " تحقيق وحدة وطنية" للرد على القرار الاسرائيلي بضم اجزاء من الضفة
image

عبد الجليل بن سليم ـ مناورة النظام الجزائري اطلاق معتقلي الرأي وهو في la crise و كل قرد و بنانتو the red herring gambit

د. عبد الجليل بن سليم  أولا الحمد لله على أنه هناك مجموعة من معتقلي الحراك من أبناء الشعب أطلق سراحهم (الحمد لله على السلامة كريم

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats