الرئيسية | الوطن الجزائري | لأول مرة ينظم ملتقى دولي حول الإنسان والصحراء الكبرى في الجنوب بمشاركة دولية ووطنية بالمركز الجامعي بغرداية

لأول مرة ينظم ملتقى دولي حول الإنسان والصحراء الكبرى في الجنوب بمشاركة دولية ووطنية بالمركز الجامعي بغرداية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


لأول مرة في الجنوب سيحتضن المركز الجامعي بغرداية خلال هذه اليومين ملتقى دولي متعلق بطابع الجنوب المحلي حيث اختير لهذا الأخير عنوان الإنسان والصحراء دراسات تاريخية واجتماعية، ومن المقرر مشاركة عدد معتبر من الدكاترة ممثلين لمختلف الدول كالسعودية والمغرب والنرويج وفرنسا بالإضافة لعدد من المشاركات التي أرسلت دون تمكن باحثيها من الحضور لأسباب متعلقة بالتطورات التي يشهدها العالم، كما ستشارك مختلف المؤسسات الجامعية على التراب الوطني من أبحاث متنوعة حول محاور الأبعاد التاريخية والجغرافية للصحراء و الأبعاد السوسيو أنتروبولوجية والنفسية ضف لذلك محور متعلق بالأبعاد الثقافية والدينية للإنسان الصحراوي وإذا كانت المؤسسات الجامعية قد احتضنت ملتقيات دولية كثيرة فإن تنظيم هذا الملتقى يتزامن مع توضيح الأهمية التاريخية والاجتماعية للصحراء الكبرى و إنقاذ الإرث الثقافي وإبراز الخصوصية الطبيعية والحضارية للصحراء عن طريق جمع و تشجيع البحوث والدراسات المنجزة حول الصحراء الكبرى بالإضافة لإتاحة الفرصة للباحثين لتبادل الأفكار ووجهات النظر المختلفة حول الإنسان والصحراء و إلقاء الضوء على دور الإنسان الصحراوي في معادلة الحياة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية، وحسب رئيس الملتقى الدكتور سعيود ابراهيم فإن إشكالية الملتقى المطروحة كيف استطاع الإنسان الصحراوي أن يصمد أمام الظروف الطبيعية القاسية وأن يخلق تواصلا مع الشعوب الأخرى؟ و هل شكلت الصحراء الكبرى عقبة أمام سكان شمال إفريقيا للتوغل نحو الجنوب؟ أوتنقل سكان السودان نحو الشمال؟، وحسب مدير المركز الجامعي البروفيسور محمد الطاهر حليلات في اتصال هاتفي فإن مشاركة قرابة من 30 بروفيسور سيعزز من قيمة مثل هذه الملتقيات الدولية، هذا وقد قامت مجاميع الطلبة من نصب خيام خاصة بالصحراء لتسليط الطابع الصحراوي للمتلقى وإعداد ديكور خاص به، هذا ومن جهة أخرى سيشارك عدد من المؤسسات العمومية بمعارض متنوعة على غرار مديرية السياحة والشباب والرياضة والثقافة وغرفة الصناعة التقليدية بالإضافة لديوان سهل وادي ميزاب وإذا كانت المناطق الصحراوية عبارة عن خزان للإنسان الذي كانت تقذفه خلال فترات الجفاف، بعد تراجع الأدوار الجليدية، وتدفعه إلى الشمال بالدرجة الأولى، وبذلك لعبت الصحراء دوراً كبيراً في تعمير شمال إفريقيا فإن قصة الصحراء قصة درامية طويلة ممتدة عبر خط الزمن، باعتبارها قصة كفاح وقهر وتعايش وألفة حسب القائمين على الملتقى.

لحرش عبد الرحيم

شوهد المقال 4368 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حميد بوحبيب ـ الشرذمة ترفض رهن البلد :

د. حميد بوحبيب  القفزة النوعية التي حدثت في الحراك الشعبي جديرة بالتأمل :كانت الجماهير من قبل تطالب بحقها في السكن بكل صيغه ، وتغلق الطرقات
image

رضوان بوجمعة ـ إلى أين تتجه الجزائر؟ التوافقات الممكنة لتغيير النظام وإنقاذ الدولة

د. رضوان بوجمعة  هل تتجه الجزائر نحو الوصول الى توافقات سياسية من أجل بناء الدولة وانقاذها؟ أم تسير بمنطق ستينيات القرن الماضي، أي بالإقصاء والعنف
image

مروان لوناس ـ الحراك الجزائري ليس غوغائيا أو شعبويا

 مروان لوناس    البعض لم يبتلع أن يخرج الحراك في جمعته 34 صارخا ورافضا ومنددا بقانون المحروقات..فبدأ التشنيع والهمز واللمز في حق الحراك باسم الشعبوية
image

خالد لنوار ـ الحراك وقانون المحروقات الجزائري الجديد

خالد لنوار   بصفتي إطار في سوناطراك وعامل في مجال العقود والشؤون القانونية "Direction juridique et Contrats - Division Association "،مداخلتي ستكون فيما يخص قوانين المحروقات السابقة
image

نوري دريس ـ قانون المحروقات لسقي الشبكات الزبونية

د.نوري دريس   أضع الملاحظات التالية حول قانون المحروقات: لا يمكن لمن يضع الحواجز أمام المستمثرين الخواص في الداخل( في الفلاحة، الصناعة، الحرف، السياحة...)
image

يسرا محمد سلامة ـ ما طار طيرٌ وارتفع إلا كما طار وقع

د. يسرا محمد سلامة   التفوق في معناه العام ليس بالضرورة أنْ يكون دراسيًا، فكم من امرئٍ لم يكن في يومٍ ما متفوقًا في دراسته، ثم أصبح
image

نجيب بلحيمر ـ جمعة تحييد العنف وحماية الجزائر

د. نجيب بلحيمر   "حاشدة".. هذا هو الوصف الذي يمكن اطلاقه على مسيرات الجمعة الرابعة والثلاثين من الثورة السلمية. في العاصمة كما في مختلف مدن
image

رضوان بوجمعة ـ من "الصرح المؤسساتي" إلى "الفراغ الدستوري"

 د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 116  أهم ما يمكن قوله اليوم في الجمعة ال 34، أن الأمة الجزائرية مصرة، وغير مستعدة، للتنازل عن مشروع بناء الجزائر الجديدة
image

زهور شنوف ـ رسالة إلى سميرة موسوسي ..من معتقلات الحراك الجزائري

زهور شنوف   مرحبا سيدتي،لا أعرف كيف يمكن أن يبدأ المرء رسالة إلى شخص لم يلتق به من قبل، لذلك فكرت أن أسأل "غوغل" الذي بات يَعرف
image

اليزيد قنيفي ـ ماقلّ ودل...!

اليزيد قنيفي   • نُدَرِس مباديءالإسلام في المساجد وفي المدارس والجامعات لكن الحاكم يغتصب السلطة.. والوزير يسرق..والنائب يخون.. والوالي يتحايل..والمواطن يشاركهم أيضا..أين الخلل..؟

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats