الرئيسية | الوطن الجزائري | لماذا ترفض الجزائر سحب سفيرها من دمشق ..

لماذا ترفض الجزائر سحب سفيرها من دمشق ..

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
    

ماهي الأسباب التي دفعت وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي للإعلان أن بلاده لن تسحب سفيرها بسوريا ، والأكثر من ذلك أنها لن تقوم بمجرد استدعائه كما ينص على ذلك القرار الأخير للجامعة العربية ؟؟

 الجواب حسب وزير الخارجية دائما ، يعود إلى رغبة الجزائر في تعزيز العلاقات أكثر من أي وقت مضى مع الحكومة السورية من أجل تطبيق وبشكل فعال المخطط الذي صادقت عليه وزراء الخارجية العرب يوم 02 نوفمبر الفارط ،، جواب يبدو من السذاجة بما كان تصديقه ، لأن النظام السوري لا يحتاج إلى من يقف بجانبه كي يعلمه كيف يتوقف عن قتل أبنائه ، لكن هذا الجواب وبرغم سذاجته إلا أنه يخفي وراءه أسباب أخرى تتعلق أصلا بمحاولات بعض الدول العربية إملاء النظرة الأمريكية على الجامعة العربية ، ليس هذا فحسب ، إنما دولة مثل ليبيا ذهب بها الأمر على المطالبة بإحالة الملف السوري على الأمم المتحدة والسعي لاستصدار قرار يجيز استعمال القوة ضد نظام بشار الأسد ، رغم أن أمريكا ذاتها ترفض اللجوء إلى هذا الخيار لسببين .

السبب الأول هو ضعف المقدرات السورية التي تسمح بتمويل عمليات حلف الناتو ، من منطلق أن سوريا لا تملك من البترول أو الغاز ما يغري الدول الغربية بضربها .

أما السبب الثاني فهو معرفة أمريكا بطينة الشعب السوري ، والذي وإن كان يرغب في إسقاط بشار الأسد ومحاكمته وإعدامه .. إلا أنه يرفض تماما تدمير بلده على أيدي قوات صليبة مثلما حدث في ليبيا ، لأن تدمير سوريا غير البترولية قد يكلفها قرنا من الزمن للنهوض من جديد ، وقد يزج بها هذا الدمار في حرب أهلية لا تذر ولا تبقي .

ممثل الحكام الجدد في ليبيا بالجامعة العربية ، وجدوا في الملف السوري فرصة ذهبية أولا للانتقام من نظام دمشق الذي وقف مع القذافي ، وثانيا للتصالح مع التاريخ وتجنب لعناته حين يحدث الأجيال عن استعانة حكامها الجدد بحلف الناتو لتدميرها .

قطر بدورها كانت من أكثر المؤيدين للطرح الأمريكي الرامي إلى تضييق الخناق أكثر على سوريا ومحاصرتها لدفع أبنائها إلى الاقتتال أطول زمن ممكن ، لكن قطر التزمت بالتوصيات الأمريكية فقط ، فلم تزد عليها كلمة ولم تنقص منها كلمة ، وهنا ظهر بجلاء عدم التنسيق الجيد بين عرابي الحل الأمريكي الأمر الذي فوت عليهم تمرير مسودة القرار الذي لعبت الجزائر ولبنان واليمن والعراق ومصر دورا بارزا في تهذيبه وتعديله ، وذلك رغم ضغوطات دول الخليج وحرصها على تمرير المسودة كما أملتها كلينتون على وزير الخارجية القطري، ورغم ذلك فإن الجزائر لم تكن راضية تماما بالشكل النهائي للقرار ، ومع ذلك فقد صوتت لصالحه خدمة لوحدة الموقف العربي لا غير .

                                   إلياس

 

شوهد المقال 3904 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خليفة عبد القادر ـ الحراك لا يجب أن يتوقف، ولن يتوقف

أ.د .خليفة عبد القادر  من أروع ما سمعت من التحليلات السوسيولوجية الجادة حول الحراك الوطني في الجزائر، كونه موجة عاتية قادمة من أعماق المجتمع
image

نجيب بلحيمر ـ مأزق الانتخابات وفسحة نوفمبر

نجيب بلحيمر   خمسة أيام وتنقضي فترة إيداع ملفات الترشح للانتخابات الرئاسية التي تريد السلطة تنظيمها يوم 12 ديسمبر، وإلى حد الآن كل الوجوه التي
image

العربي فرحاتي ـ قناة المغاربية وحرب النظام الجزائري عليها ... صوت الحرية سينتصر

 د. العربي فرحاتي   طرب الملوثون بالديكتاتورية من الباديسيين والنوفمبريين والذباب الأكاديمي لحجب قناة المغاربية (قناة الشعب) على نايل سات..واعتبروه حدث جلل وانتصار لهم
image

سالم الأصيل ـ راهْنامَج أمجد المحسن

سالم الأصيل هَلْ يحتاج الدليل الى دليل؟ ظني أنّ في التدليل على من كان دليله شِعره تضليل، وتمجيد من كان مجده شعره
image

عثمان لحياني ـ المشكلة في الصندوق أم في الديمقراطية

عثمان لحياني  مشكلة الجزائريين مع النظام لم تكن مرتبطة بالانتخابات فحسب، والا لكانوا انتخبوا في أابريل أو يوليو، لأن تركيز السلطة واصرارها على الانتخابات
image

نجيب بلحيمر ـ عدوى الإنكار تنتقل إلى "المعارضة"

نجيب بلحيمر   بعد جمعة حاشدة، وأحد تاريخي، وثلاثاء أعادت مظاهرات الطلاب إلى أعلى مستويات المشاركة، جاء خطاب رئيس الأركان ثابتا على الخيارات القديمة؛ الانتخابات
image

نوري دريس ـ الحريات الدينية و صناعة الطوائف في سياق تاريخي....

د. نوري دريس   مثلما اقف ضد السلفية و الاحمدية و الشيعية و كل المذاهب الوافدة، انا ايضا ضد صناعة طوائف دينية جديدة  ، ما نعيشه منذ سنوات
image

حميد بوحبيب ـ الشرذمة ترفض رهن البلد :

د. حميد بوحبيب  القفزة النوعية التي حدثت في الحراك الشعبي جديرة بالتأمل :كانت الجماهير من قبل تطالب بحقها في السكن بكل صيغه ، وتغلق الطرقات
image

رضوان بوجمعة ـ إلى أين تتجه الجزائر؟ التوافقات الممكنة لتغيير النظام وإنقاذ الدولة

د. رضوان بوجمعة  هل تتجه الجزائر نحو الوصول الى توافقات سياسية من أجل بناء الدولة وانقاذها؟ أم تسير بمنطق ستينيات القرن الماضي، أي بالإقصاء والعنف

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats