الرئيسية | الوطن الجزائري | العربي فرحاتي ـ نخب انتهازية طور التكون ..في مهمات قذرة...

العربي فرحاتي ـ نخب انتهازية طور التكون ..في مهمات قذرة...

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د. العربي فرحاتي 
 

في غياب دولة الحق والقانون والعدالة والحرية ..من الطبيعي أن يكون لكل مرحلة سياسية استبدادية انتهازيوها كحال نظامنا الجزائري..فكان لمرحلة شعار "من الشعب وإلى الشعب" و " الدولة التي لا تزال بزوال الرجال" انتهازيوها واستهلكوا وأبعد الكثير منهم..ولمرحلة شعار "من أجل حياة أفضل" انتهازيوها وقد استهلكوا وأبعد الكثير منهم. .ولمرحلة شعار " الوئام والمصالحة الوطنية" انتهازيوها من النخب وقد استهلكوا وأبعد الكثير منهم .وأحدثت الثورة الشعبية " الحراك الثوري " اهتزازات كبيرة في اوساط الانتهازية وكشفتهم كأفراد بعينهم..ولم يبق للنظام الديكتاتوري المتعسكر وعاء انتهازية كافي من القدامى المتمرسين المنتشرين في روافدها في المنظمات الجماهيرية والاحزاب للاستعمال والتوظيف السياسوي لتأمين الرسكلة بعد سقوط بوتفليقة..حيث لا زاد لمن تبقى منهم يعطوه للنظام الاستبدادي الديناصوري ..ولما تعذر على النظام الاستبدادي التخلي عن كل الديناصورات الانتهازية لرسكلة ذاته لجأ إلى تزيين واجهة الانتهازية القديمة المتبقية ببعض " الجدد من النخب" كما يلجأ دائما إلى تلوين الواجهة الديمقراطية للحكم بالمستفيدين..فوجد ضالته في الجامعة وبعض نخبها..فلا مناص بعدئذ للاستبداديين من تجديد - ولو جزئي للانتهازية وبمن وجد- بوجوه جديدة لتسويق شعار "الجزائر الجديدة "..فظهر "انتهازيون من النخب الجامعية خصيصا...واستهلت الانتهازية الجديدة "الجامعية " نشاطها الانتهازي مستغلة - مادام منطقها استغلالي- زخم الحراك وتبنت مع السلطة شعار " حراكنا المبارك " وبدأت انجازاتها ب"حشلفت" جملة من العبارات لتقديم ما أسمته "مبادرات" في عهد القايد لاعلان الولاء..ثم حولتها في شعار الجزائر الجديدة إلى "جمعيات وطنية مدنية معتمدة" لشرعنة ورسمنة انتهازيتها عمليا..فتلقفتها السلطة بحنان وأبوية ويسرت لها الحصول على الاعتماد..وانبتتها نباتا قذرا للاستهلاك..‏مع العلم أننا نعلم أن السلطة رفضت الاعتماد لكل مبادر شريف مخلص واع لحراك الشعب كصناعة للتاريخ... ورفض أن يعترف بمن يقرأ التاريخ بوصفه تاريخ الشعوب - وما اعتمد رسميا من هذه الجمعيات الانتهازية هي الآن في طور التكوين ..تنمو وتتثقف على فروض الطاعة وكيف تكون وعاء شعبوي برباغاندي..مقابل بعض فتات الريع السياسي والمالي ..وتيسير سبل التسلق والتسلل إلى مصادر الريع السياسي والإداري والمالي المسموح به..ولهذا أسمح لنفسي أن أصفها بأنها انتهازية طفلية صغيرة انفعالية ومن صنف النخب الجامعية المستقرة ذات القابلية الكاملة للانفعال مع مهرجانات وكرنفالات انتخابية الموجبة لرسكلة النظام الاستبدادي .هي الآن في المقدمة تتكون كانتهازيي المستقبل للمهمات المحددة لها..وهي تعلم أنها قذرة كالذباب القذر .بالمعايير السياسية والعلمية والأخلاقية ولا تقل قذارتها عن قذارة الطلبة "البلطجة"..وبعد مساهمتها في تأطير تعيين الرئيس بالمشاركة في " دوز دوز " يىدو أنها الآن في سباق تتهيأ مع الزمن، لتوسل استقبال " الرئيس"
.وإشراكها بشكل من الاشكال في الكرنفالات الانتخابية القادمة وفي كوطا الريع وامتصاص الصدمات..غير أن انطلاق الحراك الشعبي بقوة في سنته الثالثة ضد مشروع الرسكلة واحتمال إجهاضه واسقاطه..جعل هذه النخب في "حيص بيص ..في ورطة حقيقية..فلا هم آمنين على مستقبلهم مع نظام يعاني الترهل والضعف والتآكل..ولا هم مع الشعب في حراكه السلمي الحضاري..ثمن رداءة قراءة التاريخ وعدم القدرة على قراءته قراءة صحيحة..قد يكون باهضا على كل انتهازي" جامعي" ..لا يقل ثمنه عن ذلك الذي دفعه متعاونون مع الاستعمار - مع الفارق - نتيجة خطأ قراءتهم لمستقبل الجزائر انذاك..فتشريد الشعب في الداخل والخارج إن في الاستعمار وإن في الاستبداد.. لا يعني نهايته
..الشرفاء في الجامعةوالنخب الراقية واعون أن المستقبل للشعب والحرية والقانون والعدالة..هذا الوعي توفر فقط لمن يعرف قراءة التاريخ بفلسفته وقوانيه بعيدا عن نزوات الانتهازية..اللهم أبعد عنا الانتهازية والانتهازيين .

شوهد المقال 201 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جلال خَشِّيبْ ـ "النهاية الجديدة للتاريخ" بَرَاغ خانا

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA) مجلّة المصلحة القومية، 06 مارس 2021، الولايات المتحدّةالكلمات المفتاحيّة: الجيوبولتيك، العلوم السياسية، نهاية
image

حكيمة صبايحي ـ جلالة "الهايشر"

حكيمة صبايحي  من أطلق لفظة "الهايشر" على الشعب الجزائري؟ ماذا تعني لفظة "الهايشر"؟ طبعا لا يمكن أن تعني إلا لفظة سوقية تحط من شأن الشعب الجزائري،
image

جمال الدين طالب ـ لماذا يزعجهم "التاجديتيون"؟ بعض الأفكار لمحاولة الفهم ...

بقلم: حسني قيطونيترجمة: جمال الدين طالب تحليل ممتاز للباحث والمخرج الأستاذ حسني قيطوني نشره اليوم على صفحته على فيسبوك ولم أستطع الانتظار لترجمته بسرعة للعربية ومستقبلا
image

Kitouni Hosni ـ Pourquoi les Tadjadit dérangent ?

Kitouni HosniQuelques idées pour tenter de comprendre...Le cas Mohamed Tadjadit a provoqué une controverse au sein du Hirak et bien au-delà. Pour la première
image

نصرالدين قاسم ـ الجمعة 112 الحراك راسخ في السلمية ولكل حدث حديث..

نصرالدين قاسممثل أحرار السلمية في توادهم وتعاضدهم وتضامنهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.. في الجمعة الثانية عشرة
image

حماد صبح ـ قراءة في كتاب " السهم المرتد " رفيف دروكر

 حماد صبح يتناول هذا الكتاب أحداث الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي انفجرت في 28 سبتمبر 2000 احتجاجا على زيارة شارون إلى المسجد الأقصى ، وتعبيرا عن غضب
image

"أُريد ابنا واثقا في نفسه" أول إصدار للكاتبة " مريم عبد الحميد شريبط" عن دار قيرطا للنشر والتوزيع.

الوطن الثقافي ـ ح . و  يصدر عن دار قيرطا للنشروالتوزيع بقسنطينة أول مُؤلف للكاتبة والأُستاذة "مريم عبد الحميد شريبط"، بعُنوان " أُريد ابنا واثقا
image

يسين بوغازي ـ الفٌلول ضد شباب الرئيس ؟!

  يسين بوغازي   رٌفع لثامٌ  زمن تشريعي جزائري ، رفع بمقاسات  جزائر  جديدة  فبدا  غريبا عجيبا يحتاج قراءة وتأمل ؟! 
image

سعيد لوصيف ـ في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح

د. سعيد لوصيف   في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح : أو كيف ينبغي أن يتجه التفكير في مأسسة الصراعية في ديناميكية التحول.. شرعنة معيار عام يحتكم إليه
image

رشيد زياني شريف ـ ماكينة الإعلام، مخلب العصابة

د. رشيد زياني شريف  مرة أخرة، ومن جديد، تتوّحد كافة وسائل الإعلام، المكتوبة منها والمرئية، المعربة والمفرنسة، "العلمانيةّ و"الإسلامية"، الحداثية والمحافظة، في الدفاع كلها عن الجلاد

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats