الرئيسية | الوطن الجزائري | فوزي سعد الله ـ مصير غاز الجزائريين في المياة الغربية للبحر المتوسط

فوزي سعد الله ـ مصير غاز الجزائريين في المياة الغربية للبحر المتوسط

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
فوزي سعد الله 
 

عندما تُقرع طبول الحروب لن يفيد صم الآذان
جزء هام من مستقبل الجزائريين يُلعب في مياه البحر المتوسط الغربية حول حقول الغاز البحري قرب جزيرة كابريرا الإسبانية وفي المياه الاقتصادية الخالصة للجزائر. مصير هذا الغاز هو الذي سيحدد التفاهمات والتحالفات المقبلة في المنطقة، وربما سيفكك أخرى صمدت منذ عقود، مثلما يُفترَض أن يغير التصورات والفلسفات العسكرية السائدة حتى السنوات الأخيرة. الوقت وقت الجد والتماسك ورص الصفوف والصمود وتجنّب عُمى الأولويات الذي يعاني منه البعض، لأن العالم في مفترق طرق يرتجف، وإذا لم تتغلب الحكمة والعقل على السياسات فإنه سينفجر في حروب وصراعات عالية الكلفة نعيش اليوم إرهاصاتها المخيفة من حدود الهند والصين ومن ميانمار وأوكرانيا وأذربيجان إلى سوريا ودول شرق المتوسط وجزيرة العرب وشمال إفريقيا وما بعد إفريقيا.
تحسبا لتطورات متشائمة للتنافس على الطاقة والنفوذ في المنطقة الغربية للبحر المتوسط، على سبيل المثال، يحشد اللاعبون الإقليميون الرئيسيون على الضفتين السلاح ويستعرضون العضلات في سلسلة طويلة من المناورات العسكرية وصفقات أسلحة ضخمة لم تشهدها المنطقة خلال العقود الأخيرة في تسابق محموم على امتلاك القوة، لأن القوة في آخر المطاف هي الكفيلة بحماية الحقوق والمكتسبات في حال فشلت الدبلوماسيات.
صفقات التسلح وطبيعة المناورات العسكرية وأطرافها وجغرافيتها ومضامينها وأهدافها تقول الكثير من الحقائق المرعِبة الحالية والمستقبلية عما ينتظر شعوب المنطقة، إلا أن الإعلام والنُّخب السياسية في بعض الدول المعنية في حالة جمود، أو عجز، لا قدرة لها على التكيّف ومسايرة التطورات.
العديد من دول العالم أصبحت تملك وسائل إعلام متخصصة في الشؤون العسكرية وقضايا التسلح والتكنولوجيات الجديدة المرتبطة بها، فيما تحتل التحاليل والأخبار العسكرية مساحات أوسع في الكثير من صحفها وتلفزيوناتها إيمانا منها بأن الظرف الراهن بكل زخمه العسكري الكثيف والمتزايد عبر العالم حوَّل الشأن العسكري إلى شأن عام، يتعين إشراك المواطنين فيه، ولم يعد حكرا على الخبراء وقادة الجيوش. وعندما تُقرع طبول الحروب لن يفيد صم الآذان.
فوزي سعد الله

شوهد المقال 127 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جلال خَشِّيبْ ـ "النهاية الجديدة للتاريخ" بَرَاغ خانا

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA) مجلّة المصلحة القومية، 06 مارس 2021، الولايات المتحدّةالكلمات المفتاحيّة: الجيوبولتيك، العلوم السياسية، نهاية
image

حكيمة صبايحي ـ جلالة "الهايشر"

حكيمة صبايحي  من أطلق لفظة "الهايشر" على الشعب الجزائري؟ ماذا تعني لفظة "الهايشر"؟ طبعا لا يمكن أن تعني إلا لفظة سوقية تحط من شأن الشعب الجزائري،
image

جمال الدين طالب ـ لماذا يزعجهم "التاجديتيون"؟ بعض الأفكار لمحاولة الفهم ...

بقلم: حسني قيطونيترجمة: جمال الدين طالب تحليل ممتاز للباحث والمخرج الأستاذ حسني قيطوني نشره اليوم على صفحته على فيسبوك ولم أستطع الانتظار لترجمته بسرعة للعربية ومستقبلا
image

Kitouni Hosni ـ Pourquoi les Tadjadit dérangent ?

Kitouni HosniQuelques idées pour tenter de comprendre...Le cas Mohamed Tadjadit a provoqué une controverse au sein du Hirak et bien au-delà. Pour la première
image

نصرالدين قاسم ـ الجمعة 112 الحراك راسخ في السلمية ولكل حدث حديث..

نصرالدين قاسممثل أحرار السلمية في توادهم وتعاضدهم وتضامنهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.. في الجمعة الثانية عشرة
image

حماد صبح ـ قراءة في كتاب " السهم المرتد " رفيف دروكر

 حماد صبح يتناول هذا الكتاب أحداث الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي انفجرت في 28 سبتمبر 2000 احتجاجا على زيارة شارون إلى المسجد الأقصى ، وتعبيرا عن غضب
image

"أُريد ابنا واثقا في نفسه" أول إصدار للكاتبة " مريم عبد الحميد شريبط" عن دار قيرطا للنشر والتوزيع.

الوطن الثقافي ـ ح . و  يصدر عن دار قيرطا للنشروالتوزيع بقسنطينة أول مُؤلف للكاتبة والأُستاذة "مريم عبد الحميد شريبط"، بعُنوان " أُريد ابنا واثقا
image

يسين بوغازي ـ الفٌلول ضد شباب الرئيس ؟!

  يسين بوغازي   رٌفع لثامٌ  زمن تشريعي جزائري ، رفع بمقاسات  جزائر  جديدة  فبدا  غريبا عجيبا يحتاج قراءة وتأمل ؟! 
image

سعيد لوصيف ـ في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح

د. سعيد لوصيف   في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح : أو كيف ينبغي أن يتجه التفكير في مأسسة الصراعية في ديناميكية التحول.. شرعنة معيار عام يحتكم إليه
image

رشيد زياني شريف ـ ماكينة الإعلام، مخلب العصابة

د. رشيد زياني شريف  مرة أخرة، ومن جديد، تتوّحد كافة وسائل الإعلام، المكتوبة منها والمرئية، المعربة والمفرنسة، "العلمانيةّ و"الإسلامية"، الحداثية والمحافظة، في الدفاع كلها عن الجلاد

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats