الرئيسية | الوطن الجزائري | نوري دريس ـ السلطة الجزائرية واستمرار سياسة الإنكار

نوري دريس ـ السلطة الجزائرية واستمرار سياسة الإنكار

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د. نوري دريس 
 
للاسبوع الثالث علي التوالي, خرج الالاف من الجزائريين الى شوارع المدن للتعبير عن رفضهم لنمط تسيير الدولة الحالي, والمطالبة بببناء دولة القانون. انها رسالة واضحة بأن الحراك و التظاهر مستمران مادامت مطالبه الشرعية لا تزال عالقة, ومادامت مسبباته لا تزال قائمة, وان الانكار والاحتقار والكذب لا يمكن ان يحلوا محل الأدوات السياسية والقانونية المتعارف عليها في التعامل مع ثورة شعبية بهذا الحجم, ومطالب بهذا النوع, و أزمة شرعية سياسية بهذا العمق.
ورغم ان تعامل اجهزة الامن مع المسيرات كان مختلفا اليوم, الا ان نشرة الثامنة في التلفزيون العمومي لم تشر اطلاقا الى هذه المسيرات التي كانت الأضخم منذ عودة المسيرات يوم 22 فيفري الماضي...
يعكس هذا الموقف, عزم السلطة علي الاستمرار في سياسة الانكار, والمضي قدما في تنفيذ ما تبقى من خارطة طريق كانت الي غاية اليوم سببا مباشرا في عودة الجزائريين الي الشارع,
لم تترك السلطة للجزائريين الا الشارع للتعبير عن آرائهم السياسية ورفع مطالبهم .
ونحن داخلون علي ازمة اقتصادية خانقة, بدأت تظهر آثارها بقوة علي القدرة الشرائية, لا تدرك السلطة بأن كل جمعة تمر الا وتلتحق فئات جديدة بالشارع...شارع يحوي مجتمعا غير مؤطر سياسيا بسبب ممارسات السلطة منذ عقود, بحيث كلما زادت الأزمة, وكلما زاد الانكار والاستهتار من قبل السلطة, كلما ازدادت المطالب راديكالية, وكلما كانت فرص ازدياد شعبية الراديكاليين أقوى...
شاهدنا الاسبوعين الأخيرين شعارات عنيفة بعض الشي, و بدل ان تسارع السلطة الي نزع فتيلها, بتغيير سياستها في التعامل مع مطالب الجزائريين, والكف عن العبث اللامسؤول والكذب.., حاولت استغلالها سياسيا لضرب مصداقية الحراك وسلميته, وكأن ابكذب في التلفزيون حول الحراك يمكن ان يحل ازمة شرعية سياسية ممتدة الي عقود...
واضح اليوم ان السلطة غير قادرة علي منع الجزائريين من التظاهر, ولا هي قادرة علي الاستجابة لمطالبهم.
وواضح ايضا ان الجزائريين لا يملكون من وسيلة اخرى للتعبير السياسي الا الشارع.
صحيح ان التظاهر حق دستوري, ووسيلة من وسائل التعبير السياسي في الديمقراطيات الحديثة, ولكن يحب ايضا ان ننتبه الي ان اللجوء الي التظاهر بهذا الشكل المستمر, مؤشر عن وضع غير صحي بالنسبة لمؤسسات الدولة, و ادوات العمل السياسي وتأطير المجتمع...انه يعكس خللا بنيويا في الدولة و المجتمع ايضا, حتي وان اعتبرناه من زاوية اخرى انه يعكس وجود نبض حياة في المجتمع...
لا يمكن لوم الجزائريين لانهم يتظاهرون, و لا يجب ان ننتظر حلولا من الشارع. التظاهر هو وسيلة وغاية وهدف في حد ذاته ما دامت ادوات الفعل السياسي معطلة من طرف السلطة, و بقدر ما يعبر المجتمع عن حيويته من خلال التظاهر, فإنه ايضا يعبر عن رفضه لما هو قائم...
اذا كانت السلطة غير واعية بهذا الأمر, فإن تخلفها عن المجتمع يمكن تداركه و لا خوف علي الحراك من تصاعد مد الراديكاليين.
اما اذا كانت تريد التخلص من الحراك من خلال الدفع بالراديكاليين فيه الي الواجهة لايجاد ذريعة و مبرر لانكارها وفشلها, فإنه هنا وحدها تتحمل المسؤلية التاريخية والقانونية عن المصير الذي ينتظر الجزائر والجزائريين.

شوهد المقال 151 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

احمد بدري في 02:37 07.03.2021
avatar
السلطة الوطنية تتابع بدقة الحراك وراكبوه ، وتتصيد بقايا العصابة داخل المؤسسات والجحور الالكترونية العنصرية العميلة، وهي اي السلطة لم تمنع الحراك ، بالعكس هي مع الشعب تتابع رؤوس الفتنة الذين يجرون عجلة التنمية إلى الخلف

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جلال خَشِّيبْ ـ "النهاية الجديدة للتاريخ" بَرَاغ خانا

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA) مجلّة المصلحة القومية، 06 مارس 2021، الولايات المتحدّةالكلمات المفتاحيّة: الجيوبولتيك، العلوم السياسية، نهاية
image

حكيمة صبايحي ـ جلالة "الهايشر"

حكيمة صبايحي  من أطلق لفظة "الهايشر" على الشعب الجزائري؟ ماذا تعني لفظة "الهايشر"؟ طبعا لا يمكن أن تعني إلا لفظة سوقية تحط من شأن الشعب الجزائري،
image

جمال الدين طالب ـ لماذا يزعجهم "التاجديتيون"؟ بعض الأفكار لمحاولة الفهم ...

بقلم: حسني قيطونيترجمة: جمال الدين طالب تحليل ممتاز للباحث والمخرج الأستاذ حسني قيطوني نشره اليوم على صفحته على فيسبوك ولم أستطع الانتظار لترجمته بسرعة للعربية ومستقبلا
image

Kitouni Hosni ـ Pourquoi les Tadjadit dérangent ?

Kitouni HosniQuelques idées pour tenter de comprendre...Le cas Mohamed Tadjadit a provoqué une controverse au sein du Hirak et bien au-delà. Pour la première
image

نصرالدين قاسم ـ الجمعة 112 الحراك راسخ في السلمية ولكل حدث حديث..

نصرالدين قاسممثل أحرار السلمية في توادهم وتعاضدهم وتضامنهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.. في الجمعة الثانية عشرة
image

حماد صبح ـ قراءة في كتاب " السهم المرتد " رفيف دروكر

 حماد صبح يتناول هذا الكتاب أحداث الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي انفجرت في 28 سبتمبر 2000 احتجاجا على زيارة شارون إلى المسجد الأقصى ، وتعبيرا عن غضب
image

"أُريد ابنا واثقا في نفسه" أول إصدار للكاتبة " مريم عبد الحميد شريبط" عن دار قيرطا للنشر والتوزيع.

الوطن الثقافي ـ ح . و  يصدر عن دار قيرطا للنشروالتوزيع بقسنطينة أول مُؤلف للكاتبة والأُستاذة "مريم عبد الحميد شريبط"، بعُنوان " أُريد ابنا واثقا
image

يسين بوغازي ـ الفٌلول ضد شباب الرئيس ؟!

  يسين بوغازي   رٌفع لثامٌ  زمن تشريعي جزائري ، رفع بمقاسات  جزائر  جديدة  فبدا  غريبا عجيبا يحتاج قراءة وتأمل ؟! 
image

سعيد لوصيف ـ في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح

د. سعيد لوصيف   في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح : أو كيف ينبغي أن يتجه التفكير في مأسسة الصراعية في ديناميكية التحول.. شرعنة معيار عام يحتكم إليه
image

رشيد زياني شريف ـ ماكينة الإعلام، مخلب العصابة

د. رشيد زياني شريف  مرة أخرة، ومن جديد، تتوّحد كافة وسائل الإعلام، المكتوبة منها والمرئية، المعربة والمفرنسة، "العلمانيةّ و"الإسلامية"، الحداثية والمحافظة، في الدفاع كلها عن الجلاد

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats