الرئيسية | الوطن الجزائري | حكيمة صبايحي ـ التاريخ السخيف الذي نعيش في لحظتنا الراهنة ..من يملك الحق في سحب الجنسية من الجزائريين؟

حكيمة صبايحي ـ التاريخ السخيف الذي نعيش في لحظتنا الراهنة ..من يملك الحق في سحب الجنسية من الجزائريين؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
حكيمة صبايحي 
 
من يملك الحق في سحب الجنسية من الجزائريين؟ هل نعيش في مملكة، إذا لم يعجب أحدنا الملك وحاشيته، تبرأ منا، وسحب منا الجنسية؟ ويمكنه أكثر: سحب الحياة منا، هكذا يفعل الملوك الطغاة والديكتاتوريون المجرمون، ومآسي التسعينات في الجزائر، أين كان الذبح بالجملة، كانت حقا تسحب حيوات الجزائريين منهم وليس جنسياتهم فقط.. ما هذا العار الذي تصر على تسجيله السلطة غير الشرعية في جزائر ثورة الشرف الشعبية السلمية المستمرة منذ فيفري 2019؟ بدل الإصغاء لمطالب الشعب والاستجابة لها، تمارس ما يمارسه أحقر استعمار للقضاء على الدول المستعمرة، للاستفراد بخيرات ومقدرات الشعب الطبيعية المادية وغير المادية، يمارس سياسة: الإرهاب والترهيب والتشتيت وزرع ألغام العنصرية والجهوية وقنابل التخوين العنقودية، التي ترسم جزائر آيلة للتلاشي كأنها تعيش في العصور الوسطى، تكفر هذا وتحلل ذاك، تعلي من مقام هذا، وتحط من مقام ذاك، دون إدراك لخطورة هذه التصنيفات. وتحليل بسيط للخطابات السياسية الطارئة بفعل الموجهات السياسية الخبيثة، يسفر على نتيجة مرعبة: التخلف المريح عن أقل قاعدة للحوار، وهي احترام الذات وبالتالي أو في آن، احترام الآخر.
ولكن عليَّ أن أخبركم، على الرغم من تجبر وتسلط وطغيان السلطة غير الشرعية، ومناوراتها الخبيثة لإضعاف عزيمة الشعب على مواصلة الثورة السلمية التي تطيح بهم جميعا، فلن يفعلوا شيئا بإذن الله، لهذا السبب العظيم: تقدر تخدع وتضلل جماعة واحدة أو جماعات كثيرة، ولكن لا يمكن أن تضلل الشعب كله، فعبقرية الشعوب بالمرصاد للإطاحة بكل المحاولات الخسيسة، للحط من قيمته وقيمه، وتحويله إلى موضوع للتنكيت والسخرية في العالم.
محمود درويش، الشاعر الفلسطيني قال في يوم من الأيام: "كل قلوب الناس جنسيتي، فلتسقطوا عني جواز السفر". والجزائريون في كل مكان من الدنيا يقولون للاستعمار المحلي، اليوم بصوت واحد: "كونوا جزائريين في النسخة الأصلية، نسخة الشهداء الأبرار الذين يضحون بالنفس والنفيس لتبقى الجزائر نوارة ومنارة الحرية والسيادة والعلا، واَمْحُ ربنا قاع، إذا قدرتو".
دولة مدنية ماشي عسكرية

شوهد المقال 200 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جلال خَشِّيبْ ـ "النهاية الجديدة للتاريخ" بَرَاغ خانا

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA) مجلّة المصلحة القومية، 06 مارس 2021، الولايات المتحدّةالكلمات المفتاحيّة: الجيوبولتيك، العلوم السياسية، نهاية
image

حكيمة صبايحي ـ جلالة "الهايشر"

حكيمة صبايحي  من أطلق لفظة "الهايشر" على الشعب الجزائري؟ ماذا تعني لفظة "الهايشر"؟ طبعا لا يمكن أن تعني إلا لفظة سوقية تحط من شأن الشعب الجزائري،
image

جمال الدين طالب ـ لماذا يزعجهم "التاجديتيون"؟ بعض الأفكار لمحاولة الفهم ...

بقلم: حسني قيطونيترجمة: جمال الدين طالب تحليل ممتاز للباحث والمخرج الأستاذ حسني قيطوني نشره اليوم على صفحته على فيسبوك ولم أستطع الانتظار لترجمته بسرعة للعربية ومستقبلا
image

Kitouni Hosni ـ Pourquoi les Tadjadit dérangent ?

Kitouni HosniQuelques idées pour tenter de comprendre...Le cas Mohamed Tadjadit a provoqué une controverse au sein du Hirak et bien au-delà. Pour la première
image

نصرالدين قاسم ـ الجمعة 112 الحراك راسخ في السلمية ولكل حدث حديث..

نصرالدين قاسممثل أحرار السلمية في توادهم وتعاضدهم وتضامنهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.. في الجمعة الثانية عشرة
image

حماد صبح ـ قراءة في كتاب " السهم المرتد " رفيف دروكر

 حماد صبح يتناول هذا الكتاب أحداث الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي انفجرت في 28 سبتمبر 2000 احتجاجا على زيارة شارون إلى المسجد الأقصى ، وتعبيرا عن غضب
image

"أُريد ابنا واثقا في نفسه" أول إصدار للكاتبة " مريم عبد الحميد شريبط" عن دار قيرطا للنشر والتوزيع.

الوطن الثقافي ـ ح . و  يصدر عن دار قيرطا للنشروالتوزيع بقسنطينة أول مُؤلف للكاتبة والأُستاذة "مريم عبد الحميد شريبط"، بعُنوان " أُريد ابنا واثقا
image

يسين بوغازي ـ الفٌلول ضد شباب الرئيس ؟!

  يسين بوغازي   رٌفع لثامٌ  زمن تشريعي جزائري ، رفع بمقاسات  جزائر  جديدة  فبدا  غريبا عجيبا يحتاج قراءة وتأمل ؟! 
image

سعيد لوصيف ـ في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح

د. سعيد لوصيف   في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح : أو كيف ينبغي أن يتجه التفكير في مأسسة الصراعية في ديناميكية التحول.. شرعنة معيار عام يحتكم إليه
image

رشيد زياني شريف ـ ماكينة الإعلام، مخلب العصابة

د. رشيد زياني شريف  مرة أخرة، ومن جديد، تتوّحد كافة وسائل الإعلام، المكتوبة منها والمرئية، المعربة والمفرنسة، "العلمانيةّ و"الإسلامية"، الحداثية والمحافظة، في الدفاع كلها عن الجلاد

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats