الرئيسية | الوطن الجزائري | العربي فرحاتي ـ " ماكان اسلامي ..ماكان علماني "

العربي فرحاتي ـ " ماكان اسلامي ..ماكان علماني "

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د. العربي فرحاتي 
 
 
من باب ".. لا تقف ما ليس لك به علم.. " أو من باب ..لا تسأل عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم .."فلو اكتفى وبقي بعض من أسميهم "أنصاف المثقفين" بوصفهم من ذوي التكوين الايديولوجي الضيق ..سواء من الاسلاميين أو العلمانيين وجلهم من جماعة " دوز دوز " . يهتمون ببعض فتات السياسة والتربية المسجدية وإسداء النصح في الحلقات ..أو الملتقيات في الفنادق..لأفادوا أفضل في التوعية الانتخابية أو الدعوة الفردية..ولما انكشفوا أمام الشباب الثوري أنهم من "أنصاف المثقفين " يعانون من عوائق ألفهم بسبب التكوين الأيديولوجي الضيق..القابع في مناقشة الوضع السياسي كما لو أنه ريع يقسم بين العلمانيين والإسلاميين والوطنيين بحسب الوعاء الانتخابي والكوطات الممنوحة كما ألفوا منذ أزيد من ربع قرن ..وتشكلت عقولهم..فلا يرون إلا وفق "خزارات !!!" وأفقهم محدود بمحدودية خزارات ايديولوجية تقسيم الريع.وبالتالي فهم أبعد ما يكون عن فهم منطق الثورة الشاملة ..إن بمفهومها ومعانيها العلمية..وإن بمفهومها السياسي التغييري..ولذلك فبحثهم وتساؤلهم عن معنى وماذا يفيد أو ماذا يقصد بشعار " ماكان علماني ..ماكان إسلامي " المطروح بقوة في الحراك ..وما طرح إلا بسبب تدخلاتهم السلبية - كما تتدخل السلطة لادلجة الحراك - ..فتساؤلهم يدل على أنه استعصى على الفهم لديهم وأقلقهم واصطدموا به كحاجز متين يصقل العقل الثوري الحراكي المنهجي ويحميه من عقلهم المؤدلج ..ويدل تساؤلهم في الوقت نفسه عن جهل بالحراك الشعبي وبما يطرحه من ثقافة تورية في منهج التغيير لا يستطيع المؤدلج استيعاب مفرداته بسهولة سيما وأن هذا المردلج لم يتخلص بعد من صراع في مستوى تساؤلات حول مشروعية السبحة والفاتحة ودرس الجمعة فضلا عن صراع مشروعية التغيير من الخارج ومعناه وما وسائله..الخ..وبالتالي أعتقد أن سؤالهم هذا يقتضي "التعلم" قبل" الجدل" فيه.. لأن جدلهم فيه هو بمثابة الخوض في ما ليس لهم به علم ..يسيء إليهم قبل غيرهم ويكشف عن صحالة تفكيرهم .. وعليه فأنني أتمنى إذا أجبتهم عن سؤالهم - انطلاق من أنه سؤال تعليمي خالص- حول معنى هذا الشعار كما يطرحه الشباب الثوري ..بأنه شعار يركز الحراك الشعبي في معنى المنهج التغييري ..وممارسة ميدانية امبيريقية لخطوات التغيير السياسي مهندسة في مراحل اجرائية.. وأنه شعار يفيد أن الحراك لا علاقة له بالايديولوجية..ولا يقبل الادلجة ولا أشخاص مؤدلجين..وأنه شعار يركز على معنى أن الحراك ليس منظمة ايديولوجية ولا هو مغلق في فئة..وفي الوقت نفسه لا يلغي الايديولوجية في مرحلة "تمكين الحرية"..
فهذا هو المعنى الجلي الواضح لشعار " ماكان اسلامي ..ماكان علماني " من حيث هو معنى يلغي جميع اشكال الصراع داخل الحراك من أجل وحدة تمكين الحرية للجميع .. فإن لم يستطيعوا فهم هذا المعنى الثوري والقطيعة الحادة مرحليا مع الأيديولوجية..فأنصحهم بالاقتراب من حراك الطلاب الثلاثائي والمشاركة فيه..فإن فيه الكثير مما سيتعلمونه وما يمكنهم من تبديد حدية خزاراتهم في التحديق وصلابة ايديولوجياتهم في مرحلة السيلان الثوري الشعبي..وهو سيلان لا يقبل الصلابة والتجمد في كانتونات حزبية ..اللهم قرب إلينا فهم معاني مشكلاتنا.

شوهد المقال 92 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جلال خَشِّيبْ ـ "النهاية الجديدة للتاريخ" بَرَاغ خانا

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA) مجلّة المصلحة القومية، 06 مارس 2021، الولايات المتحدّةالكلمات المفتاحيّة: الجيوبولتيك، العلوم السياسية، نهاية
image

حكيمة صبايحي ـ جلالة "الهايشر"

حكيمة صبايحي  من أطلق لفظة "الهايشر" على الشعب الجزائري؟ ماذا تعني لفظة "الهايشر"؟ طبعا لا يمكن أن تعني إلا لفظة سوقية تحط من شأن الشعب الجزائري،
image

جمال الدين طالب ـ لماذا يزعجهم "التاجديتيون"؟ بعض الأفكار لمحاولة الفهم ...

بقلم: حسني قيطونيترجمة: جمال الدين طالب تحليل ممتاز للباحث والمخرج الأستاذ حسني قيطوني نشره اليوم على صفحته على فيسبوك ولم أستطع الانتظار لترجمته بسرعة للعربية ومستقبلا
image

Kitouni Hosni ـ Pourquoi les Tadjadit dérangent ?

Kitouni HosniQuelques idées pour tenter de comprendre...Le cas Mohamed Tadjadit a provoqué une controverse au sein du Hirak et bien au-delà. Pour la première
image

نصرالدين قاسم ـ الجمعة 112 الحراك راسخ في السلمية ولكل حدث حديث..

نصرالدين قاسممثل أحرار السلمية في توادهم وتعاضدهم وتضامنهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.. في الجمعة الثانية عشرة
image

حماد صبح ـ قراءة في كتاب " السهم المرتد " رفيف دروكر

 حماد صبح يتناول هذا الكتاب أحداث الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي انفجرت في 28 سبتمبر 2000 احتجاجا على زيارة شارون إلى المسجد الأقصى ، وتعبيرا عن غضب
image

"أُريد ابنا واثقا في نفسه" أول إصدار للكاتبة " مريم عبد الحميد شريبط" عن دار قيرطا للنشر والتوزيع.

الوطن الثقافي ـ ح . و  يصدر عن دار قيرطا للنشروالتوزيع بقسنطينة أول مُؤلف للكاتبة والأُستاذة "مريم عبد الحميد شريبط"، بعُنوان " أُريد ابنا واثقا
image

يسين بوغازي ـ الفٌلول ضد شباب الرئيس ؟!

  يسين بوغازي   رٌفع لثامٌ  زمن تشريعي جزائري ، رفع بمقاسات  جزائر  جديدة  فبدا  غريبا عجيبا يحتاج قراءة وتأمل ؟! 
image

سعيد لوصيف ـ في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح

د. سعيد لوصيف   في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح : أو كيف ينبغي أن يتجه التفكير في مأسسة الصراعية في ديناميكية التحول.. شرعنة معيار عام يحتكم إليه
image

رشيد زياني شريف ـ ماكينة الإعلام، مخلب العصابة

د. رشيد زياني شريف  مرة أخرة، ومن جديد، تتوّحد كافة وسائل الإعلام، المكتوبة منها والمرئية، المعربة والمفرنسة، "العلمانيةّ و"الإسلامية"، الحداثية والمحافظة، في الدفاع كلها عن الجلاد

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats