الرئيسية | الوطن الجزائري | نصرالدين قاسم ـ جرائم الاحتلال الفرنسي في الجزائر حقوق ضائعة ليس وراءها مُطالب

نصرالدين قاسم ـ جرائم الاحتلال الفرنسي في الجزائر حقوق ضائعة ليس وراءها مُطالب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
نصرالدين قاسم
 
اعترف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بتعذيب الجيش الفرنسي الشهيد علي بومنجل واغتياله، ليضع حدا لادعاءات الاحتلال بفرية الانتحار.. ماكرون اعترف بذلك رسميا أمام أحفاد الشهيد الذين استقبلهم في مقر الرئاسة الفرنسية. اعتراف ماكرون جاء بناء على توصية تقرير بن يامين ستورا الذي لم يكن للجزائر فيه أي مساهمة أو مطلب.
وسبق لإيمانويل ماكرون أن اعترف بأن الاستعمار كان جريمة ضد الإنسانية، اعتراف افتكه من لسانه الزميل خالد درارني في حوار صحفي شيق يختلف عن الحوارات العقيمة المقرفة، ولم يكن للسلطة الجزائرية أي فضل فيه..
كما اعترف الرئيس الفرنسي في سبتمبر ألفين وثمانية عشر بمسؤولية جيش الاحتلال في اغتيال المناضل فرانتس فانون، اعتراف كان بفضل جهود مجموعة من المؤرخين والمناضلين الحقوقيين ورجال القانون ولم يكن للسلطة الجزائرية فيه أي فضل أو مسعى
وحتى موضوع استرجاع رفاة شهداء المقاومة كان الفضل فيه، حسب تقارير إعلامية، لمجهودات بعيدة عن الأضواء بادر بها الباحث الجزائري في التاريخ وعلم الإنسان (الأنثروبولوجيا)، علي فريد بلقاضي منذ عام ألفين وأحد عشر، كانت متبوعة بالتزام فرنسي بإعادة بعض الجماجم دون أن تتلقى المؤسسات الرسمية الفرنسية أي طلب رسمي من نظيراتها الجزائرية في هذا الاتجاه، وتم الاحتفاء بالحدث وكأنه إنجاز رسمي..
في فرنسا من آليات الديمقراطية والقانون ما يمكن من افتكاك الحقوق. المشكل إذن في الجزائر الرسمية التي لم تطالب لحد الآن رسميا السلطات الفرنسية لا بالاعتراف بالجرائم المقترفة في حق الجزائريين ولا بالاعتذار عنها، ولا بالتعويض.. حتى لا أقول أنها تتواطأ في التغطية على الجرائم الفرنسية وحمايتها من أية إدانة رسمية من لدن مؤسسات الجمهورية، وسحب مشروع قانون تجريم الاستعمار الفرنسي من المجلس الشعبي الوطني أكثر دلالة على ذلك.
كل ما يقال هنا وهناك من طرف السلطات على استحياء يغلف ببلاستيك "ملف الذاكرة" تحنيطا دون أن يعني ذلك أي شيء، أو يكشف أي شيء عن المرتقب من هذا الملف.. الحديث عن الذاكرة هو تعويم لحقوق الجزائر على فرنسا، وتمييع مطالب واضحة ليس وراءها مُطالب لحد الآن..
وحديث الوزراء المعنيين المتعاقبين إما شعارات جوفاء للاستهلاك المحلي، أو مجرد كلام جرائد، أو تعليقات في إطار حملات انتخابية، أو تصريحات تحت مظلة حزبية لا تكتسي الطابع الرسمي..
الفرنسيون أنفسهم فالوا ذلك: لم يأتنا من الجزائر أي طلب رسمي لا بالاعتذار ولا بالاعتراف ولا بالتعويض.. والدول تتعامل بالرسميات لا بالأقوال والتصريحات والخزعبلات.. وكل ما تحقق من اعترافات وغيرها لا فضل فيه للسلطة الجزائرية ، فإما هو "كرم" رسمي فرنسي أو نتاج معارك قانونية لمؤرخين أو محامين نذروا أنفسهم لكشف الحقائق..
والحال هذه ستظل جرائم الاحتلال ضد البشرية في الجزائر دون عقاب، وستظل حقوق الجزائريين ضائعة لأنه ليس وراءها مُطالب رسمي صادق وجدي .

شوهد المقال 272 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

احمد بدري في 02:13 07.03.2021
avatar
ليس للقارئ لمثل التعليقات الصحفية هذه إلا الانجذاب والقراءة ، لكن قبيل نهاية المقال يسترعيه تساؤل ؟ لمَ لمْ يتم توجيه اتهام للسلطة السابقة (المسجونة)بالتنازل عن حق الشعب جراء الاحتلال الوحشي الفرنسي حينها ، والآن وحرب الحملة المضادة من قبل بقايا العصابة مستعرة؛ هل يعني أن صاحب التعليق يرفع شعار(تبون ليس رئيسي) لأنه صديق فرنسا؟!

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خلجات ...علاء الأديب

دلوني على بلاد لا تجف فيها الأنهار. ولا يحترق فيها القمح ولا يعيش فيها الانسان مهان ولا يموت فيها كموتة الديدان دلوني على بلاد أنام
image

حتى لا يستمر الخذلان

قال الشاعر الشيعي وهو يعبر عن الشيعة، ( أنا شيعي وعندي قصة ويه الحسين ) وما ظهر لي من قصة الشيعي مع سيدنا الحسين رضي
image

فروسية - قصة قصيرة

قصة قصيرة لم يسبق لى أن امتطيت خيلا ولا تعلمت الفروسية، ولا رأيت فارسا فى الحقيقة رغم مقابلتى لكثير من الخيول بحكم تواجد الخيل
image

سماسرة : منظومة الفساد ومافيا تصاريح العمل تستغل العمال الفلسطينيون الى حد العبودية!!

د.شكري الهزَّيل **فلسطيني عن فلسطيني يفرق وعلى جميع السماسره الفلسطينيون على ضفتي الوطن المُحتل ان يخجلوا من السمسرة واستغلال احوال اخوانهم واخواتهم العمال الفلسطينيون اللذين
image

أسباب انخفاض حماسة الشبان الإسرائيليين للالتحاق بالجيش بقلم : حماد صبح

يتوجع عسكريون وساسة إسرائيليون من انخفاض حماسة الشبان الإسرائيليين للالتحاق بالجيش ، في دولة قيل عنها يوما إنها جيش له دولة . ومن أشد العسكريين
image

هل الولايات المتحدة دولة إرهابية ؟! ترجمة : حماد صبح

لا مفر من الإجابة : نعم ، أميركا دولة إرهابية . غالبا ما تشير كلمة " الإرهاب " إلى هجمات عنيفة منظمة على
image

لا لمُعدل أقل من عشرة في البكالوريا والجامعة ليست مكانا للهو.

مبارك لكل الناجحين والناجحات في بكالوريا هذه السنة التي صنعت الإستثناء للمرة الثالثة على التوالي بتبني وإقرار مُعدل 9,5للظفر بالباك أو الثانوية العامة كما يُطلق
image

ما وراء الجدار!!

  د.شكري الهزَّيل في طفولتي المشاغبة لم اترك شئ لم اكتب او ارسم عليه رسمة ما,كتبت على الرمل والحيطان والاشياء وحجارة الرغمون وكنت دائما اشعر اني
image

تحت عجلة التدوير...الشاعرة ريم النقري ..سوريا

أنا لا أكتب الآن بل أتخيّل بطولاتكم على وقع مزامير عقمكم قد تصبحين دمية كبيرة زاحفة باتجاه الموج تترسّب عليها الكثير من
image

دستور نوح فيلدمان يلفظ أنفاسه، وتونس جزء من الأمة بجناحيها العربي والإسلامي

  في كتابه "سقوط وصعود الدولة الإسلامية" الصادر سنة 2008 يقول البروفيسور الأمريكي نوح فيلدمان أن على الإدارة الأمريكية دعم الجماعات الإسلامية في البلاد العربية والتحالف

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats