الرئيسية | الوطن الجزائري | أبوطالب شيبوب ـ كلمتين بالدارجة الجزائرية لمن يحاول التحريض على الحراك الجزائري

أبوطالب شيبوب ـ كلمتين بالدارجة الجزائرية لمن يحاول التحريض على الحراك الجزائري

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
أبوطالب شيبوب 
 
كلمتين بالدارجة راهم في خاطري وبغيت نقولهم قبل ما نرقد.. بالاك غدوة نموت ومازالوا حاصلين ليا في الڨرجومة:
راه كاين واحد الفرق ااواضح - لمن يتابع الاحداث- بين شيئين مختلفين:
الشيء الأول هو نصح الحراك ومحاولة ترشيده والخوف عليه من أي تشويه يطاله.
والشيء الثاني محاولة التحريض ضد الحراك والنفخ في هذه القصة او تلك القصة.
الحراك شارع كبير مليان ناس، فيهم المليح وفيهم اللي الله غالب عليه، فيه اللي عقله مرتب وموزون وفيه اللي نيته صالحة ولسانه هارب بيه وفيه اللي نيته خبيثة باش نكونوا واضحين مع بعض.
الموقف اللي نتصور انه طبيعي لأي شخص مرتبط بالحراك عنوانه الخوف على الحراك، توفير المادة الرمادية له، امداده بالافكار والاقتراحات والحضور فيه بشكل شخصي كلما كان ذلك ممكنا، وايضا التنبيه لأي شيء قد يضر الحراك بأفضل طريقة واحسن أسلوب مع وضع الأمور كلها في نصابها دون تهويل ولا تهوين.
اما الخروج من منطق تنبيه الحراك الى منطق التحريض عليه ومساعدة الجهاز الرسمي في مسعى توسيخ الحراك بل والمزايدة على ابواق السلطة في ذلك فهو أمر مفضوح وسرعان ما سيربط الناس بين الخطابين ويصلون الى انه خطاب واحد يخرج من مصدر واحد، والحمد لله فالناس بعقولهم ويقدروا يميزوا.
لذا يا خاوتنا الحراكيين، إذا قبلتوا كلمة من خوكم، فاعلموا ان قوتكم في سلميتكم وهدوئكم وصبركم وتبنيكم لخطاب يجمع ولا يفرق ويستجلب التعاطف ولا يستثير التنافر، والحمد لله الدنيا ما هربتش و اللي ما وصلنلهاش اليوم نوصلوا ليها غدوة، وبالسلمية والكلمة النظيفة رايح تكون امورنا بخير ان شاء الله.
اما اللي حب يضرب الحراك فما عليه الا ان يراجع شوية التاريخ، اللي كانوا اذكى منك دخلوا في حيط.. وين تبان أنت معاهم.. وكيما يقول المثل مول النية إذا ما ربح .. يخرج سالم.. واللي خبى حاجة في قلبه.. يطول الزمان ويفضحوا ربي.

شوهد المقال 141 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جلال خَشِّيبْ ـ "النهاية الجديدة للتاريخ" بَرَاغ خانا

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA) مجلّة المصلحة القومية، 06 مارس 2021، الولايات المتحدّةالكلمات المفتاحيّة: الجيوبولتيك، العلوم السياسية، نهاية
image

حكيمة صبايحي ـ جلالة "الهايشر"

حكيمة صبايحي  من أطلق لفظة "الهايشر" على الشعب الجزائري؟ ماذا تعني لفظة "الهايشر"؟ طبعا لا يمكن أن تعني إلا لفظة سوقية تحط من شأن الشعب الجزائري،
image

جمال الدين طالب ـ لماذا يزعجهم "التاجديتيون"؟ بعض الأفكار لمحاولة الفهم ...

بقلم: حسني قيطونيترجمة: جمال الدين طالب تحليل ممتاز للباحث والمخرج الأستاذ حسني قيطوني نشره اليوم على صفحته على فيسبوك ولم أستطع الانتظار لترجمته بسرعة للعربية ومستقبلا
image

Kitouni Hosni ـ Pourquoi les Tadjadit dérangent ?

Kitouni HosniQuelques idées pour tenter de comprendre...Le cas Mohamed Tadjadit a provoqué une controverse au sein du Hirak et bien au-delà. Pour la première
image

نصرالدين قاسم ـ الجمعة 112 الحراك راسخ في السلمية ولكل حدث حديث..

نصرالدين قاسممثل أحرار السلمية في توادهم وتعاضدهم وتضامنهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.. في الجمعة الثانية عشرة
image

حماد صبح ـ قراءة في كتاب " السهم المرتد " رفيف دروكر

 حماد صبح يتناول هذا الكتاب أحداث الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي انفجرت في 28 سبتمبر 2000 احتجاجا على زيارة شارون إلى المسجد الأقصى ، وتعبيرا عن غضب
image

"أُريد ابنا واثقا في نفسه" أول إصدار للكاتبة " مريم عبد الحميد شريبط" عن دار قيرطا للنشر والتوزيع.

الوطن الثقافي ـ ح . و  يصدر عن دار قيرطا للنشروالتوزيع بقسنطينة أول مُؤلف للكاتبة والأُستاذة "مريم عبد الحميد شريبط"، بعُنوان " أُريد ابنا واثقا
image

يسين بوغازي ـ الفٌلول ضد شباب الرئيس ؟!

  يسين بوغازي   رٌفع لثامٌ  زمن تشريعي جزائري ، رفع بمقاسات  جزائر  جديدة  فبدا  غريبا عجيبا يحتاج قراءة وتأمل ؟! 
image

سعيد لوصيف ـ في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح

د. سعيد لوصيف   في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح : أو كيف ينبغي أن يتجه التفكير في مأسسة الصراعية في ديناميكية التحول.. شرعنة معيار عام يحتكم إليه
image

رشيد زياني شريف ـ ماكينة الإعلام، مخلب العصابة

د. رشيد زياني شريف  مرة أخرة، ومن جديد، تتوّحد كافة وسائل الإعلام، المكتوبة منها والمرئية، المعربة والمفرنسة، "العلمانيةّ و"الإسلامية"، الحداثية والمحافظة، في الدفاع كلها عن الجلاد

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats