الرئيسية | الوطن الجزائري | يزيد أڨدال ـ لماذا تتعثر الشركات الناشئة Startups في الجزائر ؟

يزيد أڨدال ـ لماذا تتعثر الشركات الناشئة Startups في الجزائر ؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
يزيد أڨدال
 
هذا السؤال هو ما يدور في بال الكثيرين من المهتمين بهذا المجال في الجزائر، وخصوصا ممن يملك أفكارنا يريد تجسيدها بإطلاق مشروعه الخاص، ولكن يبقى متوجسا من الأقدام على الخطوة في ظل المحيط العام للاعمال في الجزائر والمعوقات الموجودة فيه، نحاول أن نبرز بعض العوامل التي قد تساعد البعض في رؤية أفضل للمشهد.
اولا دعونا نتفق ان الأصل في الشركات الناشئة عالميا هو الفشل، وهذا في ظل أنظمة بيئية écosystèmes مناسبة جدا، والإحصائيات العالمية في هذا المجال تقول ان نسبة نجاح هذا النوع من الشركات في العالم يتراوح بيم 10.و 15 بالمئة، وهذا لعدة اعتبارات ليس المجال مناسبا لسردها، ولكن أرتايت البدء بهذه النقطة المهمة حتى يكون واضحا انك قد تفشل وتفشل ثم تنجح، وإن التعثر هو الأصل وليس الاستثناء، حتى نكون مستعدين نفسيا وعمليا لتقبل الآفاق والانطلاق من جديد.
نأتي بعدها لنحاول تفكيك مشهد الشركات الناشئة في الجزائر،وما العوامل التي تزيد في فرص تعثرها او عدم نجاحها، لتكون الأمور اكثر وضوحا لمن يريدون دخول المجال.
لا ينكر احد ان الأمور بدأت في التحرك جديا منذ قرابة العام مع إنشاء وزارة خاصة للشركات الناشئة الاي بدأت عملها من الصفر تقريبا، والتي نتج عنها إعطاء وضع قانوني خاص للستارتب، مع العلامة الخاصة التي تعطى مجموعة من الإمتيازات الضريبية، وإمكانية تمويل المشروع عبر صندوق مالي انشئ خصيصا لتشجيع هذا النوع من الشركات، وكل هذا يتم عبر بوابة إلكترونية خاصة تعطى تساويها للفرص بين كل الشباب.
كل هذا جيد ومشجع ويضاف كعامل مساعد لنجاح الشباب في مشاريعهم، لكن هل يكفي هذا؟
بالتأكيد ان الإجابة هي لا، لأن النظام البيئي écosystème الموجود في الجزائر يمثل عائقا في وجه تطور الشركات الناشئة الاي تتطلب محيطا سلسا وخاليا من العوائق للتطور السريع واكتساح السوق،. ونستطيع تلخيص العوائق في نوعين، نوع يتعلق بالإجراءات الإدارية والمحيط العام، نذكر منها :

							</div>
							
<div></div>

    	
    
							<p class= شوهد المقال 190 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جلال خَشِّيبْ ـ "النهاية الجديدة للتاريخ" بَرَاغ خانا

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA) مجلّة المصلحة القومية، 06 مارس 2021، الولايات المتحدّةالكلمات المفتاحيّة: الجيوبولتيك، العلوم السياسية، نهاية
image

حكيمة صبايحي ـ جلالة "الهايشر"

حكيمة صبايحي  من أطلق لفظة "الهايشر" على الشعب الجزائري؟ ماذا تعني لفظة "الهايشر"؟ طبعا لا يمكن أن تعني إلا لفظة سوقية تحط من شأن الشعب الجزائري،
image

جمال الدين طالب ـ لماذا يزعجهم "التاجديتيون"؟ بعض الأفكار لمحاولة الفهم ...

بقلم: حسني قيطونيترجمة: جمال الدين طالب تحليل ممتاز للباحث والمخرج الأستاذ حسني قيطوني نشره اليوم على صفحته على فيسبوك ولم أستطع الانتظار لترجمته بسرعة للعربية ومستقبلا
image

Kitouni Hosni ـ Pourquoi les Tadjadit dérangent ?

Kitouni HosniQuelques idées pour tenter de comprendre...Le cas Mohamed Tadjadit a provoqué une controverse au sein du Hirak et bien au-delà. Pour la première
image

نصرالدين قاسم ـ الجمعة 112 الحراك راسخ في السلمية ولكل حدث حديث..

نصرالدين قاسممثل أحرار السلمية في توادهم وتعاضدهم وتضامنهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.. في الجمعة الثانية عشرة
image

حماد صبح ـ قراءة في كتاب " السهم المرتد " رفيف دروكر

 حماد صبح يتناول هذا الكتاب أحداث الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي انفجرت في 28 سبتمبر 2000 احتجاجا على زيارة شارون إلى المسجد الأقصى ، وتعبيرا عن غضب
image

"أُريد ابنا واثقا في نفسه" أول إصدار للكاتبة " مريم عبد الحميد شريبط" عن دار قيرطا للنشر والتوزيع.

الوطن الثقافي ـ ح . و  يصدر عن دار قيرطا للنشروالتوزيع بقسنطينة أول مُؤلف للكاتبة والأُستاذة "مريم عبد الحميد شريبط"، بعُنوان " أُريد ابنا واثقا
image

يسين بوغازي ـ الفٌلول ضد شباب الرئيس ؟!

  يسين بوغازي   رٌفع لثامٌ  زمن تشريعي جزائري ، رفع بمقاسات  جزائر  جديدة  فبدا  غريبا عجيبا يحتاج قراءة وتأمل ؟! 
image

سعيد لوصيف ـ في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح

د. سعيد لوصيف   في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح : أو كيف ينبغي أن يتجه التفكير في مأسسة الصراعية في ديناميكية التحول.. شرعنة معيار عام يحتكم إليه
image

رشيد زياني شريف ـ ماكينة الإعلام، مخلب العصابة

د. رشيد زياني شريف  مرة أخرة، ومن جديد، تتوّحد كافة وسائل الإعلام، المكتوبة منها والمرئية، المعربة والمفرنسة، "العلمانيةّ و"الإسلامية"، الحداثية والمحافظة، في الدفاع كلها عن الجلاد

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats