الرئيسية | الوطن الجزائري | جلال خَشِّيبْ ـ الجزائر، نظام التفاهة.. ورَجلَ فُكاهةٍ أيضا..

جلال خَشِّيبْ ـ الجزائر، نظام التفاهة.. ورَجلَ فُكاهةٍ أيضا..

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
جلال خَشِّيبْ

في الملخّص الأخير الذّي نشرته هنا لمقال والتر راسل ميد، هناك نقطة مثيرة حقّا للقلق والخوف في آن، خاصّةً إذا ما تتبّعناها في واقع مجتمعنا الجزائري اليوم، وهي تلك المتعلّقة بصعود الشعبويات وتراجع احترام الناس لأهل الخبرة والمعرفة...
لقد بلغ الأمر في الولايات المتحدة (أعظم قوة عالمية عبر التاريخ) إلى الحدّ الذّي أوصلت فيه الشعبوية شخصاً كترامب للحكم سنة 2016 وقد تعيد فعل ذلك مستقبلاً في الولايات المتحدّة ذاتها أو في بقيّة "العالم الحرّ"، كما يتوقع راسل ميد. يضيف راسل ميد بأنّ هذا الصعود قد جاء متزامناً مع زيادة نسبة المتعلّمين، اتسّاع مستخدمي الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، الأمر الذّي تسبّب في تراجع احترام الناس للخبراء والتكنوقراط بمؤسّسات الدولة بل والشعور بعدم الحاجة إلى ارشاداتهم وعدم الثقّة بهم، خاصّةً بعدما رأى الناس كيف تعامل هؤلاء الخبراء على نحوٍ غير كُفئٍ مع جائحة كورونا (2020) أو تسبّبهم في غزو العراق (2003) والأزمة المالية العالمية (2008) وما تبعها من آثار سلبيةٍ محليّةٍ وعالمية.
في الجزائر يبدو الأمر أشّد مرارة بالنسبة لي، الانفتاح المفاجئ للمجتمع الجزائري على وسائل التواصل الاجتماعي الافتراضية من دون مقدّمات تربوية، معرفية وسياسية تهيّؤه لمهارات التواصل اللائقة التّي افتقدها في حياته اليومية كان بالنسبة لهذا المجتمع شيئا شبيها بالصدمة الحضارية..
جاء ذلك متزامنا مع تراجع مستوى التعليم (خلافا لوضع الولايات المتحدة في مقال راسل ميد) وصعود أجيال ورثت حقبا متراكمة من الفساد والعُقد والمشكلات البنيوية حتّى صار الكسل المعرفي سمةً غالبة، وصار المجتمع لا ينجذب سوى لما فيه ترفيه أو دعابة هروبا من واقع صعب تسبّب فيه النظام السياسي بالدرجة الأولى، يعتقد كلّ فرد فيه بأنّه قادر على فهم عمق الحياة بمجالاتها المختلفة المعقدّة وإبداء الرأي الحاسم فيها والمسموع، وبأنّ حياته الصعبة هذه قد أكسبته اعتمادا ذاتيا على نفسه في كسب قوته (ينافيgي) وفي فهم ما يجري حوله وعدم الثقة أو الاكتراث بما لدى الغير .. فجأة وجد أمامه منصة إلكترونية يُعبّر فيها بكلّ حريّة عمّا يريده أو يشتهيه بعدما تعوّد على كبت أفكاره أمام هيراركية الأسرة أو المدرسة أو الجماعة أو المسجد أو السلطة السياسية، منصّة قد تجعل ما يقول هذا الفرد وما يفعل مُهمّا وذو تأثير بنفس قدر أهميّة أهل الخبرة والمعرفة أو من يظّن بأنّهم يفوقونه مرتبة اجتماعية أو علمية..
هكذا، تآكل الاحترام المتبقّى لأهل الخبرة والمعرفة مع الزمن. صرنا نرى كيف يمكن ليوتيوبر شاب كان ضحيّةً لتسرّب مدرسي أو كسل معرفي أو وضع اجتماعي تأثير أكبر في فئات المجتمع من تأثير بروفيسور قضى حياته في محاولة فهم مسألة ما وحلّها على الوجه اللائق.. يزداد الأمر سوءً حينما يصير لهذا "الانفلوانسر" دخلٌ ماديٌ من اليوتيوب واشهارات الميديا وعروض السينما والمسرح وحتّى التلفزيون الرسمي أكثر بكثير من صاحب الخبرة والمعرفة الذّي لا يكاد يكفيه دخله ليعيش حياة كريمة رفقة أبنائه.. حتّى صار بعض أهل الخبرة والمعرفة مضطرين إلى مسايرة نظام التفاهة هذا في المجتمع والتعامل معه، حيلةً منهم، بذات الأدوات لمداواته، كما تتعامل الأمّ مع طفلها حينما تريد أن تُشربه دواءً مُرّا ليشفى... هكذا صار المثقف لدينا رجلا بائيسا مُثقّلاً بالهموم والواجبات.. مُعلمّا، مُصلحا، مُواجها للسلطة ورجلَ فكاهةٍ أيضا يضطر لتقمّص أدوار كثيرة في المجتمع حتّى يطرد عملة الرداء منه وينهض ببلده المريض.. يجب على شخصٍ ما أن يدّق ناقوس الخطر.. لسنا مضطرين إلى مسايرة نظام التفاهة حتّى نزيحه.. يكفي أن نمنح كلّ فرد ما يليق بعرق جبينه لنضع حدّا لتغوّل هذه المفاسد حتّى يرجع كلّ فرد منّا إلى حجمه الطبيعي ويؤدّي دوره الفعلي.. لسنا مضطرين لمسايرة نظام التفاهة هذا حتّى نزيحه من خشبة المسرح.

شوهد المقال 221 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عثمان لحياني ـ سندي الأول ..الجيش

عثمان لحياني  في مجمل الحوار تغيب الرؤية ولا يحضر المشروع ، تَحضر النوايا ولاشك لكنها لا تقدم ولا تؤخر في حاضر الأزمة، مخرجات الحوار موجودة في
image

العربي فرحاتي ـ هذا اقذر نفاق سياسي..رأيته

د. العربي فرحاتي  الحراك الشعبي - كما عايشت فعالياته وفهمته في كليته - مسار واضح لم يتغير منذ بدأ..مسار حدد في شعاراته المركزية الوطنية التي باتت
image

رضوان بوجمعة ـ نحو انتخابات عدد مترشحيها أكبر من عدد الناخبين!؟

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 196خرجة مقيم المرادية، أمس، وبعيدا عن مناقشة شكلها ومضمونها، أهم رسالة سياسية فيها للجمهور، كانت القول إن الانتخابات التشريعية ستتم بعد 3
image

الحرية للناشط السلمي محاد قاسمي Free Mohad

الحرية وكل التضامن مع الناشط السلمي المدافع عن خيرات الجزائر محاد قاسمي الذي يرفض اليوم طلب الإفراج المؤقت عنه في ادرار وتلفق له تهم خطيرة
image

وليد عبد الحي ـ مشروع سمو الأمير حسن للشرق الاوسط

أ.د .وليد عبد الحي نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت مع نهايات شهر شباط/ فبراير الماضي نص رسالة او مقال منسوب لسمو الامير الحسن حول رؤيته لمشكلات
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك بين.le peuple و l'individu

د . عبد الجليل بن سليم  قبل ما نبدا. مستحيل تفهم السياسة و الانسان ما قراش التاريخ، شخصيا من أهم الفترات اللي أفادتني ياسر في فهم
image

بوداود عمير ـ الاشعاعات النووية من الصحراء الجزائرية لجبال فرنسا

بوداود عمير   تظهر الصورة منظرا من السلسة الجبلية "جورا" الفرنسية على الحدود السويسرية، وهي منطقة معروفة بكثافة ثلوجها وسُمكها، وقد تحوّلت من اللون الأبيض إلى اللون
image

نصر الدين قاسم ـ عور التحليل وبؤس التدليل

نصرالدين قاسم أعاب بعض الإخوة بعض الشعارات التي رفعها بعض المحتجين، وهتفت بها حناجر بعض الغاضبين في مسيرات الجمعة السادسة بعد المائة، ووجدوا فيها صهوة للتحامل
image

نجيب بلحيمر ـ مجازفة التأويل " شعارات الحراك الجزائري "

نجيب بلحيمر  الاستغراق في التحليل قد يحجب عنا التفاصيل البسيطة التي نراها على الأرض، والاجتهاد في البحث عن قراءات تؤكد ما نفكر فيه يؤدي في بعض
image

رشيد زياني شريف ـ اسئلة للقانوني رضا دغبار حول الحراك الجزائري

د. رشيد زياني شريف  لا نخوّن أحد، لكن، لن تكمموا أفواهنا، نحن أحرار ولا نساوم فيما نعتقده حقاأوجه جملة من الأسئلة إلى السيد رضا دغبار، هي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats