الرئيسية | الوطن الجزائري | عثمان لحياني ـ في ما يجب أن يقال لماكرون

عثمان لحياني ـ في ما يجب أن يقال لماكرون

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
عثمان لحياني 
 
لا حكم على النوايا ، ولا حق لأحد مصادرة حق الغير في ما يراه فعلا سياسيا ، يبقى أن المضمون الوحيد الذي يجب أن يوجه الى الرئيس ماكرون ، هو أن يتوقف عن تقديم الدروس ويكف والمؤسسة الرسمية الفرنسية عن التدخل في الشؤون الجزائرية ، خاصة وأن موقفها كان دائما ، في الجزائر كما في غيرها ، يكيل الديمقراطية بالنفط ، ويقيس الحريات بالغاز .
اذا كان ماكرون بصدد دعم موقف جهة ما في السلطة الجزائرية وعقد تفاهمات ، أو كان مقصوده بالأساس زيادة احراج تبون أكثر واضعاف موقفه أكثر أمام الرأي العام المحلي ، باظهار أنه على وفاق تام مع باريس ، (وباريس تدرك حساسية هذه الصورة في الجزائر) ، فانه ليس من اللائق اعطاء ماكرون ما يريد ، ومنحه صفارة الحَكَم ، أو توسيمه بصفة ما .
يتوجب الحذر من أن يتحول التفاعل مع مركز ومحتوى من الضفة الأخرى للمتوسط ، ومخاطبته على أساس دعوته لسحب دعمه لجهة ، أو حثه لمعاداة أو نصرة طرف آخر في الداخل الوطني، أو تذكيره بقيم الديمقراطية والتزامات أعلنها لناخبيه في بلده ، وهم المعنيين بمساءلته . هو تكرار لنفس أخطاء السلطة التي تستنصر بالفواعل والمحتوى الخارجي ، يضخ كل ذلك مزيد من نقاط الالتباس في المواقف والخيارات .
أكثر من ذلك، مخاطبة ماكرون في هذا التوقيت، على أساس مطالبته بفعل سياسي ما ، مهما كان شكله او اتجاهه ازاء السلطة في الجزائر ، هو اخراج له من مأزق سياسي وفكري دخله منذ فترة ، واعطائه نقطة للاستدلال بحضوره وخطابه في الجزائر ، بينما كان الضروري زيادة اغراقه في مأزقه، بصده تماما ، خاصة من مكونات الحراك والمعبرين عنه.
الصديق صديق والعدو عدو، واذا كان من الضروري المخاطبة ، فيتعين مخاطبة الشعب ، لا الرئيس ، الفرنسي ، والنخب المؤيدة تاريخيا لقضايا الحريات ،لحثها على رفض السياسات وفضح تلاعب المؤسسة الرسمية في فرنسا اتجاه المسألة الديمقراطية في دول الجنوب، تلك النخب هي التي لعبت أيضا الدور البارز في اسناد النضال التحرري للجزائريين زمن الاستعمار وثورة التحرير .
الحراك حسم هذه المسألة ، شعبيا وسياسيا ، منذ المظاهرات الأولى ، باعلان أن المسار الثوري والخيارات ومجموع المعركة السياسية والثورية ، جزائرية محضة وتنجز بالمحتوى والأدوات الجزائرية حصرا .

شوهد المقال 354 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عفاف الصادق ترشة ـ هالة عبسي وتغيير نظرة المرأة السوفية للرياضة

عفاف الصادق ترشة    المتتبع للتغيرات الإجتماعية الحاصلة خلال السنوات الأخيرة في الجنوب الجزائري وفي ولاية الوادي تحديداً ، تأثيراً ملموساً على نظرة المجتمع السوفي الصحراوي "
image

رشيد زياني شريف ـ سخرية الأقدار؟ بل "كلُ نفسٍ بما كسبتْ رهينةٌ"

د. رشيد زياني شريف  يوم 16 يناير 2020، يصادف الذكرى 29 لعودة بوضياف من منفاه، على رأس المجلس الأعلى للدولةHCE بعد انقلاب 11 يناير 1992،
image

مريم الشكيلية ـ وجوه متشابهة

مريم الشكيلية ـ سلطنة عمان  يا سيدي....الحزن توأم الشتاء وبملامح خريفية......عندما يغزوك الحزن تنكمش مشاعرك ويتقلص فرحك...كذا الشتاء يجعلك متشبثا" بدفئ سترتك ويديك متشابكة وكأنها تشعل
image

.شكري الهزَّيل ـ ذباب الاستبداد والفساد!!

د.شكري الهزَّيل تبدو الأمور أحيانا كثيرة خارج النص واحيانا بكامل نصها وأخرى بلا نص ولا معنى ولا فحوى عبر ازمان تزمَّنت زمانها وأماكن تمكَّنت مكانها
image

عفاف الصادق ترشة ـ منصات التواصل الإجتماعي مكان للصراعات الثقافية الإفتراضية

عفاف الصادق ترشة   مع بروز ما سمي بمنصات التواصل الاجتماعي إكتسح مفهوم الثورة السلوكية لرواده والذي عكس الغطاء الخارجي لثقافة ومجموعة التوجهات الفردية المنحازة بواقع الثقافة
image

وليد عبد الحي ـ المقاومة الفلسطينية والجهة الخامسة خلال السنوات الاربع القادمة

أ.د.وليد عبد الحي تتعامل الدراسات المستقبلية مع متغير تسميه المتغير " قليل الاحتمال عظيم التأثير"(Low Probability-High Impact ) ،أي المتغير الذي يكون احتمال حدوثه محدودا لكن
image

حكيمة صبايحي ـ انتظرتها نصف قرن، وسأنتظرها ما تبقى لي من عمر: ثورة الشرف

حكيمة صبايحي  اندلعت وطنيا، ثورة الشرف السلمية الجزائرية الراهنة يوم الجمعة 22 فيفري 2019، وتلتها مسيرات الجامعة منذ الثلاثاء 26 فيفري 2019 ـ على الأقل بالنسبة
image

جلال خَشِّيبْ ـ الجزائر، نظام التفاهة.. ورَجلَ فُكاهةٍ أيضا..

جلال خَشِّيبْفي الملخّص الأخير الذّي نشرته هنا لمقال والتر راسل ميد، هناك نقطة مثيرة حقّا للقلق والخوف في آن، خاصّةً إذا ما تتبّعناها في واقع
image

جباب محمد نورالدين ـ أمريكا : قوس قزح لم يكتمل بعد، وسوف يطول الزمن

د. جباب محمد نور الدين  وأنا أشاهد الجيش الأمريكي وهو مدجج بالأسلحة و بآلياته ،يحمي في الكونغرس رمز الديمقراطية في أمريكا ، تذكرت الحكيم الراحل عبد
image

عثمان لحياني ـ دروس من التجربة التونسية

عثمان لحياني  انقضي عقد من عمر الثورة في تونس ، عشر سنوات كان فيها الانتقال الديمقراطي صعبا ، ومخاض الديمقراطية أصعب بكثير مما كان يتصوره التونسيون

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats