الرئيسية | الوطن الجزائري | عثمان لحياني ـ صدفة المفارقة بين أكبر مسجد في افريقيا ورئيس يعالج خارج الجزائر

عثمان لحياني ـ صدفة المفارقة بين أكبر مسجد في افريقيا ورئيس يعالج خارج الجزائر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
عثمان لحياني 
 
الصدفة التي تجمع في يوم واحد ، بين افتتاح جامع الجزائر الأعظم للصلاة ، وهو منجز لاشك قيم في عنوانه وعمرانه. وبين نقل الرئيس لاجراء فحوص معمقة في الخارج ، تدعو للتدبر في حقيقة جزائرية ماثلة لا يمكن أن تغطيها عاطفة عاصفة.
قطاع واسع من الجزائريين وعلى قدر اتساع البلد ، كانوا مسرورين برفع أول آذان في الجامع ، لكنهم تساءلوا في الوقت نفسه ، عن معنى أن يكون لبلد، أي بلد ، أكبر مسجد في افريقيا، بينما رئيسها يجري فحوصه في الخارج ، وعن معنى أن يشيد في البلد ثالث أوسع مسجد في العالم ، بينما لا يجد رئيس البلاد مشفى يليق للعلاج فيه من وعكة، وما معنى أن يكون للبلد أطول منارة بينما لا يجد الرئيس طائرة طبية يسافر بها الى خارج البلد، فيضطر لاستدعاء طائرة من الخارج .
هذه الصدفة ، هي في الواقع مشيئة وآية و أمارة وعلامة و تنبيه و اشارة ،جميل أن يباهي البلد بعمران مساجده ومناراتها ، لكن البلد يجب أن يملك أيضا أكبر مستشفى ، ليحدث القطيعة مع المشافي الأجنبية التي تكبد البلد الملايير بسبب علاج المسؤولين فيها ، والجزائر تملك كل الامكانية لأن تصبح بلدا يباهي بمراكزه الصحية ومستشفياته أيضا ، فلا يضطر رئيس أو مرؤوس للسفر للعلاج في الخارج ، ناهيك عن أنه ليس كل الجزائريين متاح لهم العلاج في الخارج .
الموقف الأخلاقي يفرض نفسه ولاشك ،الدعاء لكل مريض بالشفاء والتعافي ، والنقاش الذي يضع المسجد في مقابل المستشفى هو نقاش خارج السياق ، يمكن بدلا من ذلك طرح نقاش آخر ، المسجد والمستشفى معا ،كلاهما ضرورة اذا استقام حسن التدبير الذي يعود بأكبر نفع على البلد والناس ، فكل منهما ، المسجد والمستشفى ، يداوي علة ويعالج مرض اذ حسن التدبير .

شوهد المقال 125 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

بوداود عمير ـ مارادونا ..شي غيفارا الرياضة

معظم صحف العالم اليوم، تحدثت عن رحيل مارادونا، الظاهرة الكروية العالمية؛ صحيفة "ليمانيتي"، أفردت غلاف صفحتها للاعب الارجنتيني، ونشرت عددا من المقالات عنه موثقة بالصور.
image

نجيب بلحيمر ـ وهم الحل الدستوري

نجيب بلحيمر  ما الذي يجعل كثيرا من الناس مطمئنين إلى عواقب تطبيق المادة 102 وإعلان حالة الشغور في منصب الرئيس؟لقد كان "المسار الدستوري" الذي فرضته السلطة
image

محمد هناد ـ تطبيق المادة 102 من الدستور أضحى أمرا ضروريا

د. محمد هناد  في هذه الفترة العصيبة من جميع النواحي، تجد الجزائر نفسها من دون رئيس دولة منذ أكثر من شهر. المعالجة الإعلامية المتصلة بمرض الرئيس
image

العربي فرحاتي ـ أبناء العمومة يلتقون ..في نيوم

د. العربي فرحاتي  قبل أزيد من أربعين سنة خاطب السادات الإسرائيليين ب "أبناء عمومتي" عند زيارته التطبيعية الأولى من نوعها في العلاقات العربية الاسرائيلية.. اليوم أعلن
image

عبد الجليل بن سليم ـ رسالة كريم طابو في ميزان السياسة

عبد الجليل بن سليم  أولا اتفهم الدافع الوطني الذي دفع كريم طابو لكتابة رسالة تنديد لم صرح به رئيس فرنسا حول الجزائر و تبون و دعهمه
image

عثمان لحياني ـ في ما يجب أن يقال لماكرون

عثمان لحياني  لا حكم على النوايا ، ولا حق لأحد مصادرة حق الغير في ما يراه فعلا سياسيا ، يبقى أن المضمون الوحيد الذي يجب أن
image

جيجيڨة براهيمي ـ بين الكونغرس الأمازيغي والجامعة العربية / الفصام الجغرافي والنكوص التاريخي العابر للكركرات بالصحراء الغربية.

د. جيجيڨة براهيمي بين هذا وذاك يعيش بعض الجزائريين أوهامهم بالاحتماء وبالانتماء . فريق باسم الأمازيغية يوالي المغرب بحجة احتضانه للكونغرس العالمي الامازيغي بالرباط؛
image

شكري الهزَّيل ـ جيش التنسيق الفلسطيني الى اين؟!

د.شكري الهزَّيل الغابة الفلسطينية تتسع ووراء كل شجرة تختبئ غابة أخرى من الاحاديث والاقاويل والمجموعات والملتقيات والنقاشات الى حد أصبحت فيه الخيانة الوطنية العلنية مجرد وجهة
image

محمد بونيلرسالة مفتوحة إلى السيد وزير المجاهدين..."في الجزائر الجديدة"!

محمد بونيل في صبيحة هذا اليوم الأحد 22 نوفمبر 2020، أفتح قوس (لهذا الشهر رمزية عظيمة، ففي الفاتح من شهر نوفمبر من عام 1954،
image

خديجة الجمعة ـ طال الغياب

خديجة الجمعة   هناك أعاصير في القلب فجرتها في لحظة انهيار. وتاهت مني الكلمات، فلم أجد أمامي إلا لوحة وألوان وأصبحت حينها كالمجنونة ارسم لكن ، هذه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats