الرئيسية | الوطن الجزائري | زهور شنوف ـ الأرض والشعب يحتاجان للحرية في الجزائر

زهور شنوف ـ الأرض والشعب يحتاجان للحرية في الجزائر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
زهور شنوف 
 
 
النائب الذي استقال من اجل خيار الشعب في السجن، الصحفي الذي اصر على اداء واجبه الوظيفي بأمانة تجاه الشعب في السجن، القاضي الذي انتصر لمطالب الشعب وخاطر بمنطقة أمانه الفردية من أجلها زغماتي لم يجد فقط كيف يدخله السجن لكنه يحاول دون كلل منذ اشهر بالاعتداء السافر..
هذه المؤشرات تؤكد أن الأرض والشعب يحتاجان للحرية للتمكن من التأسيس للدولة والدستور الحقيقي، والا كل خيار للشعب او ممثل حقيقي له، سيكون محل محاربة ومعاقبة وتشهير، طبعا الافراد لا يساوون شيئا في المعادلة، فالمستهدف الحقيقي هو إجهاض عملية بناء دولة قوية وهويه راسخة ومؤسسات دستورية متبصرة وماهرة عبر النخب المميزة التي تُستغل كمحرك للبناء ولا تتعرض للعقوبة لتبقى عبرة، وهذا تلخص خطوطه الكبرى مساهمة حمروش، الذي تحدث الجميع عن شكليات ظهوره (التوقيت، التنظير، عدم الوضح، يمعني للعسكر، يحوس يحكم...) بينما لم يطرح الأغلبية فكرة واحدة عن الجوهر، ولو على سبيل فرصة لنقاش سياسي مؤسس حول سبل التغيير وآلياته ومضامينه، وما يعطله ومن وكيف، وكلها امور تمت الاشارة اليها في الورقة..
الامثلة التي ذكرتها عن الجزائريين أعلاه معرضة لعقوبة السلطة، لانها ببساطة لا تخدم خطتها في الاستمرار بالفلكلور الشكلي لما تسميه ديمقراطية (عدد الجرائد، دستور مبهدل، انتخابات مشكوك في نزاهتها).. شكليات تحولت الى مشكلة تعرقل بناء الدولة وتقدم ذريعة لاستمرار الخراب واستغلال القضاء للاطاحة بكل مشروع حقيقي يقوض جبهة الفساد والجهوية والتضييق على الحرية..
أتوقع هذا الشهر ساخن، كل من يقول فيه كلمة لا تخدم سياق التطبيل سيتعرض للتنكيل والإساءة والسجن، ببساطة لاننا على موعد مع العرس الانتخابي، وطبيعي مفهوم العرس في مجتمعنا الطعام واللحم والتصديرة بالعقيش، وعلب الحلوة، ونزوخو بالبارود العراسي واصباح لا يهم من سنجده يتقاسم معنا الفراش.. المهم العرس ونشوة الزوخة الشكلية!

شوهد المقال 376 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

سماسرة : منظومة الفساد ومافيا تصاريح العمل تستغل العمال الفلسطينيون الى حد العبودية!!

د.شكري الهزَّيل **فلسطيني عن فلسطيني يفرق وعلى جميع السماسره الفلسطينيون على ضفتي الوطن المُحتل ان يخجلوا من السمسرة واستغلال احوال اخوانهم واخواتهم العمال الفلسطينيون اللذين
image

أسباب انخفاض حماسة الشبان الإسرائيليين للالتحاق بالجيش بقلم : حماد صبح

يتوجع عسكريون وساسة إسرائيليون من انخفاض حماسة الشبان الإسرائيليين للالتحاق بالجيش ، في دولة قيل عنها يوما إنها جيش له دولة . ومن أشد العسكريين
image

هل الولايات المتحدة دولة إرهابية ؟! ترجمة : حماد صبح

لا مفر من الإجابة : نعم ، أميركا دولة إرهابية . غالبا ما تشير كلمة " الإرهاب " إلى هجمات عنيفة منظمة على
image

لا لمُعدل أقل من عشرة في البكالوريا والجامعة ليست مكانا للهو.

مبارك لكل الناجحين والناجحات في بكالوريا هذه السنة التي صنعت الإستثناء للمرة الثالثة على التوالي بتبني وإقرار مُعدل 9,5للظفر بالباك أو الثانوية العامة كما يُطلق
image

ما وراء الجدار!!

  د.شكري الهزَّيل في طفولتي المشاغبة لم اترك شئ لم اكتب او ارسم عليه رسمة ما,كتبت على الرمل والحيطان والاشياء وحجارة الرغمون وكنت دائما اشعر اني
image

تحت عجلة التدوير...الشاعرة ريم النقري ..سوريا

أنا لا أكتب الآن بل أتخيّل بطولاتكم على وقع مزامير عقمكم قد تصبحين دمية كبيرة زاحفة باتجاه الموج تترسّب عليها الكثير من
image

دستور نوح فيلدمان يلفظ أنفاسه، وتونس جزء من الأمة بجناحيها العربي والإسلامي

  في كتابه "سقوط وصعود الدولة الإسلامية" الصادر سنة 2008 يقول البروفيسور الأمريكي نوح فيلدمان أن على الإدارة الأمريكية دعم الجماعات الإسلامية في البلاد العربية والتحالف
image

لن اخونك أيها الخروف..قراءة في قصيدة الشاعرة السورية نسرين حسن..علاء الأديب

لن أخونك أيها الخروف إن كان يمكن أن يكون للوجع المكنون في أعماق الذات من صور تعبر عنه فلن تكون كهذه الصوررة التي لا
image

بندقية تنام قرب قتيلها ...

  نيسان سليم رأفت هكذا أنا بندقية تنام قرب قتيلها لم تراودني يوما فكرة التمعن وحساب ما أصبحت عليه من تقادم السنين دوما ما كنت
image

تفاقم أزمة أحزاب وتيارات منظومة التدميرية الإرهابية اللصوصية العميلة تفتح طريقاً نحو خلاص شعبنا من كابوس الرعب والإرهاب والفساد وتحرير العراق

يا أبناء شعبنا العراقي الجريح الصامد الثائر ضد جرائم فساد الأحزاب الطائفية المجرمة أيتها الرفيقات .. وأيها الرفاق يا أحرار أمتنا العربية المجيدة.. يا أحرار

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats