الرئيسية | الوطن الجزائري | زهور شنوف ـ الأرض والشعب يحتاجان للحرية في الجزائر

زهور شنوف ـ الأرض والشعب يحتاجان للحرية في الجزائر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
زهور شنوف 
 
 
النائب الذي استقال من اجل خيار الشعب في السجن، الصحفي الذي اصر على اداء واجبه الوظيفي بأمانة تجاه الشعب في السجن، القاضي الذي انتصر لمطالب الشعب وخاطر بمنطقة أمانه الفردية من أجلها زغماتي لم يجد فقط كيف يدخله السجن لكنه يحاول دون كلل منذ اشهر بالاعتداء السافر..
هذه المؤشرات تؤكد أن الأرض والشعب يحتاجان للحرية للتمكن من التأسيس للدولة والدستور الحقيقي، والا كل خيار للشعب او ممثل حقيقي له، سيكون محل محاربة ومعاقبة وتشهير، طبعا الافراد لا يساوون شيئا في المعادلة، فالمستهدف الحقيقي هو إجهاض عملية بناء دولة قوية وهويه راسخة ومؤسسات دستورية متبصرة وماهرة عبر النخب المميزة التي تُستغل كمحرك للبناء ولا تتعرض للعقوبة لتبقى عبرة، وهذا تلخص خطوطه الكبرى مساهمة حمروش، الذي تحدث الجميع عن شكليات ظهوره (التوقيت، التنظير، عدم الوضح، يمعني للعسكر، يحوس يحكم...) بينما لم يطرح الأغلبية فكرة واحدة عن الجوهر، ولو على سبيل فرصة لنقاش سياسي مؤسس حول سبل التغيير وآلياته ومضامينه، وما يعطله ومن وكيف، وكلها امور تمت الاشارة اليها في الورقة..
الامثلة التي ذكرتها عن الجزائريين أعلاه معرضة لعقوبة السلطة، لانها ببساطة لا تخدم خطتها في الاستمرار بالفلكلور الشكلي لما تسميه ديمقراطية (عدد الجرائد، دستور مبهدل، انتخابات مشكوك في نزاهتها).. شكليات تحولت الى مشكلة تعرقل بناء الدولة وتقدم ذريعة لاستمرار الخراب واستغلال القضاء للاطاحة بكل مشروع حقيقي يقوض جبهة الفساد والجهوية والتضييق على الحرية..
أتوقع هذا الشهر ساخن، كل من يقول فيه كلمة لا تخدم سياق التطبيل سيتعرض للتنكيل والإساءة والسجن، ببساطة لاننا على موعد مع العرس الانتخابي، وطبيعي مفهوم العرس في مجتمعنا الطعام واللحم والتصديرة بالعقيش، وعلب الحلوة، ونزوخو بالبارود العراسي واصباح لا يهم من سنجده يتقاسم معنا الفراش.. المهم العرس ونشوة الزوخة الشكلية!

شوهد المقال 136 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فروغ فرخزاد ـ ستأخذنا الريح ـ ترجمة: محمد الأمين

ترجمة: محمد الأمين ستأخذنا الريحفروغ فرخزاد        في ليلي القصير ياللأسىللريح موعد مع وريقات الشجرفي ليلي القصير ثمة قلقٌ من الخراب.إصغ!هل تسمع عصفَ الظلمة؟اني احدق في هذه السعادة
image

خديجة الجمعة ـ صغير على الحب

خديجة الجمعة  لا أحد بالدنيا صغير على الحب. فهو يأتي بغتة ومفاجئة . وأن قال غير ذلك فقد ناقض نفسه . فالحب حرية وتنفس عميق .
image

الكاتب السوري أحمد شعبان : وطن من جسد ..اصدار دار الدراويش للنشر في ألمانيا ..سيرة جسد مفعمة بالحب

متوفر الآن في متجر الدراويش لبيع الكتب وطن من جسد { خسوف } للكاتب السوري: أحمد شعبانسعر النسخة 15 يورو شاملة لرسوم البريد داخل و خارج
image

ناصر جابي ـ لماذا تشبه جزائر ما بعد الحراك جزائر ما بعد الاستقلال؟

د. ناصر جابي  مازلت أتذكر إلى اليوم، ما قاله لي في بداية التسعينيات أحد مجاهدي حرب التحرير، لم يتركونا نفرح بالاستقلال. لم يتركونا نتعرف
image

عثمان لحياني ـ من طالب الجزائريين بالرحيل ..اعتذار أسوأ من التصريح

عثمان لحياني  الذي شتم الجزائريين المختلفين في الرأي والقناعات ، وطالبهم بالرحيل من البلد ، ليس الفتى، ولكنه النظام نفسه بكل تجلياته.لنضع تصريح الوزير المراهق
image

طارق السكري ـ هتافُ الحُريّة

 طارق السكري              حـريّـتي؟ عـيـنايَ .. هـمسُ أضـالعيشفتايَ .. أعصابي .. هطولُ أصابعيلـغـتي .. هُـويّة مـوطني .. وقـبيلتيصــوتـي .. وإنـسـانيّتي .. وروائـعـيحـُـريّـتـي داري .. ومــالــي غــيـرهـادار ..
image

رضوان بوجمعة ـ بعد 34شهرا من وفاته، مدرج بالجامعة باسم زهير إحدادن رمز...المقاومة،والمعرفة و الكرامة الانسانية.

د. رضوان بوجمعة  .17جويلية1929-20جانفي2018سنعود لننسى كل شيإلا من ماتوانبكيهم كل عام،نضع فيه باقات الزهر على قبورهمأخيرا... و بعد 34 شهرا من وفاة الأستاذ
image

رشيد زياني شريف ـ الدكتاتوريات لا تنظم انتخابات لتخسرها

د. رشيد زياني شريف  كتبتُ قبل يومين منشورا حول استصدار دستور يعبد الطريق لبيع أولاد الجزائر مرتزقة في حروب الغير، ومقايضتهم بسكوت القوى العظمى على نظام
image

وليد عبد الحي ـ الشق الثاني من خطة التطبيع مع اسرائيل

أ.د.وليد عبد الحي الخلافات السياسية العربية ليست ظاهرة جديدة، بل هي ظاهرة تاريخية فالعرب لم يخضعوا لسلطة واحدة في تاريخهم او جغرافيتهم طولا وعرضا، والخلافات حول
image

نجيب بلحيمر ـ وريث بن يونس وعبرة السجن

نجيب بلحيمر  "لي ما عجبوش الحال يبدل البلاد" هذا هو التطور الطبيعي لمقولة " ينعلبو لي ما يحبناش" التي نطق بها عمارة بن يونس، نزيل سجن

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats