الرئيسية | الوطن الجزائري | عثمان لحياني ـ حمروش.. تفكيك صورة

عثمان لحياني ـ حمروش.. تفكيك صورة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
عثمان لحياني 
مولود حمروش لا يعتبر نفسه فاعلا سياسيا ، ولذلك لا يجد نفسه مطالبا باصدار موقف ازاء كل حدث وحادث ، مثلما يطالبه به البعض، ولا بالمشاركة في الفعاليات السياسية ولا الانخراط في مسعى أو كيان .
بخلاف ذلك يضع حمروش نفسه أعلى من كل موقف وأوسع من كل فعالية، يضع نفسه في مقام صانع فكر سياسي ، مهتمه اصدار تقدير موقف يتضمن تحليل معطى وتوفير سياقات التي تعزز منطلقاته وتبرر لفكرته.
من حسن حظ حمروش أن المناخات السياسية في الجزائر تعطي دائما لتقديراته شيئ من الصدقية ، وتمنحه وضعه الخاص ، بالاستفادة من ثلاثة مشارب أساسية، هي مرجعيته كخريج للمدرسة الوطنية ، ورصيده الاصلاحي ، واقتراباته المهمة من التيار التقدمي .
يحرص حمروش في كل مداخلات المكتوبة والمنطوقة ، على أن تبرز هذه العوامل الثلاث بوضوح ، في دفاعه عن الدولة والمؤسسة الوطنية ، وتقديسه للاصلاح من مربع التوافق ، وايمانه بالمسألة الديمقراطية والحريات كضرورة للتطور السليم.
المساهمة الأخيرة لحمروش هي رسالة أكثر منها موقف، هو يؤكد بوضوح أن "أزمة الشرعية و الانحرافات لم تعد تسمح بأي تصحيح ولا بأية إصلاحات" ، ويعتقد أن "كل حل جزئي سيتسبب في اختلالات اضافية"، وكل "استمرار في تغييب الرأي العام تعني زيادة خطورة التمزق القائم ".
يعني هذا أن البلد بحاجة الى مسطرة تغيير وليس حزمة اصلاحات ، وبرأي حمروش فان هذا يتطلب "اعداد مسار توافق سياسي كسبيل حتمي" لأن "الجزائريين في حاجة الى دستور يحرر الشعب والأرض من كل الخوف و الشكوك ومن الكذب والسيطرة".
يعتبر حمروش أن مسودة الدستور المطروحة هي حل ينطلق من مبادرة شخصية لا يحقق المطلوب شعبيا ، وحالة املاء جديدة تنوب عن الارادة الشعبية، ونصف حل يفتقد الى مشروع سياسي حاضن و لا يفي بغايات الانقاذ الوطني،أكثر من ذلك يرسم منحى استباقي لنهايات سيئة لاصلاحات تبون.
ما هو مهم ، سواء كان حمروش في حالة هجوم على مشروع تبون أو دفاع عن الحاجة الديمقراطية ،انه تقديره يعزز نفس القراءات والتقديرات التي تنتجها النخب الملتزمة بالخيار الديمقراطي ، والرافضة للحلول المفروضة .

شوهد المقال 113 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فروغ فرخزاد ـ ستأخذنا الريح ـ ترجمة: محمد الأمين

ترجمة: محمد الأمين ستأخذنا الريحفروغ فرخزاد        في ليلي القصير ياللأسىللريح موعد مع وريقات الشجرفي ليلي القصير ثمة قلقٌ من الخراب.إصغ!هل تسمع عصفَ الظلمة؟اني احدق في هذه السعادة
image

خديجة الجمعة ـ صغير على الحب

خديجة الجمعة  لا أحد بالدنيا صغير على الحب. فهو يأتي بغتة ومفاجئة . وأن قال غير ذلك فقد ناقض نفسه . فالحب حرية وتنفس عميق .
image

الكاتب السوري أحمد شعبان : وطن من جسد ..اصدار دار الدراويش للنشر في ألمانيا ..سيرة جسد مفعمة بالحب

متوفر الآن في متجر الدراويش لبيع الكتب وطن من جسد { خسوف } للكاتب السوري: أحمد شعبانسعر النسخة 15 يورو شاملة لرسوم البريد داخل و خارج
image

ناصر جابي ـ لماذا تشبه جزائر ما بعد الحراك جزائر ما بعد الاستقلال؟

د. ناصر جابي  مازلت أتذكر إلى اليوم، ما قاله لي في بداية التسعينيات أحد مجاهدي حرب التحرير، لم يتركونا نفرح بالاستقلال. لم يتركونا نتعرف
image

عثمان لحياني ـ من طالب الجزائريين بالرحيل ..اعتذار أسوأ من التصريح

عثمان لحياني  الذي شتم الجزائريين المختلفين في الرأي والقناعات ، وطالبهم بالرحيل من البلد ، ليس الفتى، ولكنه النظام نفسه بكل تجلياته.لنضع تصريح الوزير المراهق
image

طارق السكري ـ هتافُ الحُريّة

 طارق السكري              حـريّـتي؟ عـيـنايَ .. هـمسُ أضـالعيشفتايَ .. أعصابي .. هطولُ أصابعيلـغـتي .. هُـويّة مـوطني .. وقـبيلتيصــوتـي .. وإنـسـانيّتي .. وروائـعـيحـُـريّـتـي داري .. ومــالــي غــيـرهـادار ..
image

رضوان بوجمعة ـ بعد 34شهرا من وفاته، مدرج بالجامعة باسم زهير إحدادن رمز...المقاومة،والمعرفة و الكرامة الانسانية.

د. رضوان بوجمعة  .17جويلية1929-20جانفي2018سنعود لننسى كل شيإلا من ماتوانبكيهم كل عام،نضع فيه باقات الزهر على قبورهمأخيرا... و بعد 34 شهرا من وفاة الأستاذ
image

رشيد زياني شريف ـ الدكتاتوريات لا تنظم انتخابات لتخسرها

د. رشيد زياني شريف  كتبتُ قبل يومين منشورا حول استصدار دستور يعبد الطريق لبيع أولاد الجزائر مرتزقة في حروب الغير، ومقايضتهم بسكوت القوى العظمى على نظام
image

وليد عبد الحي ـ الشق الثاني من خطة التطبيع مع اسرائيل

أ.د.وليد عبد الحي الخلافات السياسية العربية ليست ظاهرة جديدة، بل هي ظاهرة تاريخية فالعرب لم يخضعوا لسلطة واحدة في تاريخهم او جغرافيتهم طولا وعرضا، والخلافات حول
image

نجيب بلحيمر ـ وريث بن يونس وعبرة السجن

نجيب بلحيمر  "لي ما عجبوش الحال يبدل البلاد" هذا هو التطور الطبيعي لمقولة " ينعلبو لي ما يحبناش" التي نطق بها عمارة بن يونس، نزيل سجن

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats