الرئيسية | الوطن الجزائري | عبد الجليل بن سليم ـ إنتخاب يوم أول نوفمبر ، الديمقراطية، تتحول إلى ديكتاتورية

عبد الجليل بن سليم ـ إنتخاب يوم أول نوفمبر ، الديمقراطية، تتحول إلى ديكتاتورية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د. عبد الجليل بن سليم 
 
في سبتمبر 1981 ألقى أنور السادات أخر خطاب له أمام مجلس الشعب المصري و قال: للديمقراطية أنياب أشد فتكا من أنياب الدكتاتورية.  تبون أعلن بان أول نوفمبر المقبل سوف يكون إنتخاب حول الدستور الذي لا أدري متى و كيف و من ناقش مسودته ، النظام يريد أن يكتب دستور من أجل إرساء دولة القانون و الديمقراطية و هدا في اطار دولة ال-maquette يمدلك إنطباع أن الوضع على أحسن ما يرام أو هو في طريقه أن يكون أحسن على ما يرام .
صحيح أن الانتخابات و الحلول الدستورية و حرية الصحافة و حرية إنشاء احزاب و حرية الرأي و حرية إنشاء نقابات هي في الحقيقة وسائل الديمقراطية لكن الشيء اللي نساه تبون و النظام هو: أن النظام الديمقراطي يحترم عقل الفرد، كيفاه ؟!! 
لان الإنتخاب أساسه الاختيار و الاستقلالية في الاختيار المجتمع مكون من أفراد مستقلين أحرار، وليس قبيلة أو un bataillon يخضع الفرد فيها إلى ما تُمليه معتقدات جامدة تؤمن بها الجماعة أو جهة نفوذ التى تفرض نمط الحياة نفسه على الفرد باسم حماية الدولة أو المصلحة العامة . أما فى مجتمع يحترم عقل الفرد فلا يمكن فرض أى شىء إلا بالإقناع، أى بمخاطبة عقله  و بالتالي تبون و النظام بطرحهما فكرة الإنتخاب و تعديل الدستور هدا الشي هو بمثابة فرض نمط تفكيره و فرض نمط التفكير هو أحد وجوه الديكتاتورية و لكي يغطي هدا الوجه القبيح يريد إستعمال أحد وسائل الديمقراطية التي هي الإنتخاب و هدا ماكان يقصد به أنور السادات عندما قال : للديمقراطية أنياب أشد فتكا من أنياب الدكتاتورية.

 

شوهد المقال 334 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

بوداود عمير ـ واقع الفنان الجزائري المؤلم " الفنان الكبير أحمد قادري " قريقش فنيا "

بوداود عمير  مؤسف ومؤلم جدا واقع الفنان الجزائري، لا وضعية مادية واجتماعية مريحة ولا عروض فنية تحقق بعضا من حضوره الفني. ذلك ما استخلصته وأنا أنهي
image

جلال خَشِّيبْ ـ عودةُ الاحتواء: ما الذّي تعنيه سياسةُ الحرب الباردة للحظتنا الراهنة دِيبُورا وِيلتْش لارسون، مجلّة السياسة الخارجية، 15 يناير 2021، الولايات المتحدّة

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA)  عودةُ الاحتواء: ما الذّي تعنيه سياسةُ الحرب الباردة للحظتنا الراهنةدِيبُورا وِيلتْش لارسون، مجلّة
image

يوسف بوشريم ـ ثلاثة مواقف يوم 22-2-2021 ستبقى راسخة في ذهني. نور السلمية

يوسف بوشريم  الموقف الأول (الحر البصير القادم من خنشلة):العلم الوطني أداة جريمة في الجزائر لمستقلة  و نحن في طريقنا مشيا على الأقدام من ساحة الأمير عبد القادر
image

نجيب بلحيمر ـ إهانة مظاهر "الدولة" أهم من ترسيم تسعيني

نجيب بلحيمر  أهم من ترسيم تسعيني رئيسا لمجلس الأمة، بعد نحو سنتين من توليه هذه المسؤولية بالنيابة، طريقة إخراج هذه العملية.ما حدث اليوم يؤكد أن هذا
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام السلطوي تعامله معنا .. تعاملنا معه

د. عبد الجليل بن سليم  عندما يتم إلقاء القبض على أي شخص قام بحقه في الكلام و التعبير عن سخطه ، فان ردة فعلنا لمادا النظام
image

عبد الرحمن صالح ـ عزيزي المواطن(ة): اعرف حقوقك عند الاعتقال من طرف الشرطة الجزائرية أو المخابرات

عزيزي المواطن(ة):اعرف حقوقكإن ممارسة التظاهر والتجمع و التعبير عن الرأي حق دستوري مكفول ، وتضمنه المواثيق الدولية و التشريع المحلياذا تم توقيفك بمناسبة ممارسة هذه
image

حكيمة صبايحي ـ الشعب ليس حزبا سياسيا، وهو أكبر من كل الأحزاب السياسية

حكيمة صبايحي  لهذا يحتاجه الجميع، فهو وحده مصدر كل شرعية، والذين يرددون: "إذا بقي الشعب بلا مشروع محدد ستبقى المسيرات بلا معنى" أعتقد أنهم يخلطون بين
image

خديجة الجمعة ـ اللامنتمي

خديجة الجمعة  اللا منتمي : هو الذي يبحر في سماء غير السماء المعهودة. وينطق بما في حياته للبعيد . وخيالاته تنطق بما في جوفه.اللا منتمي لاتوقفه
image

عثمان لحياني ـ عامان من الحراك الجزائري: منجزات ملموسة ومطالب مركزية تنتظر التحقيق

عثمان لحياني  يصعب جرد حساب الحراك الشعبي الجزائري في غضون عامين من الانتفاضة السلمية. فمنذ تظاهراته الأولى في 22 فبراير/شباط 2019، أعلن الحراك عن
image

ناصر جابي ـ الحراك الجزائري في سنته الثانية… ماذا حقق وما ينتظره من تحديات؟

د . ناصر جابي  ليس هناك اتفاق ولو جزئي بين الجزائريين، حول حصيلة للحراك الشعبي الذي انطلق في 22 فبراير 2019 وهو يدخل سنته

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats