الرئيسية | الوطن الجزائري | حميد بوحبيب ـ لا لتكميم الأفواه لا لإسكات الأصوات الحرة الحرية لخالد درارني

حميد بوحبيب ـ لا لتكميم الأفواه لا لإسكات الأصوات الحرة الحرية لخالد درارني

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د . حميد بوحبيب 
 

خالد درارني، من ذلك النوع من البشر، إذا لقيتهم مرة واحدة في حياتك، سيبقى مطبوعا في ذاكرتك ووجدانك إلى الأبد.
المرة الأولى التي التقينا فيها، كانت عندما استضافني في قناة الشروق نيوز، في نشرة المساء (بالفرنسية طبعا)، في ركن ضيف اليوم.
وكانت المناسبة انعقاد ندوة حول الدارجة الجزائرية في مؤسسة ليغليسين.
بعد أن اتفقنا على الموعد، أرسل الي سيارة المؤسسة. وصلت قبل موعد النشرة بنحو 45 دقيقة ، ووجدته هناك ينتظر .
بعد التعارف وتبادل أرقام هواتفنا...شرع يشرح لي مبدأ حصته، وكيف أنها من ست دقائق ضمن النشرة، وأنه يستضيف كل يوم من من شأنه أن يضيء مسألة ما أو يسهم في نقاش وطني حول مسألة حساسة...إلخ
وشرح لي بأن ست دقائق غير كافية لنقاش مستفيض، وأنه يعوّل عليّ وعلى قدرتي في إيصال الفكرة في أقصر وقت ممكن دون لف ولا دوران .
ثم راح يستفسر مني حول اللهجات من منظور تاريخي،وسوسيو-لساني. وأدركت من أسئلته أنه يعشق كل ما هو شعبي جزائري، متحمس لفكرة ترقية العامية والكتابة بها في مختلف أشكال الإبداع الأدبي .
وطيلة نصف ساعة تقريبا، أحاط بالموضوع عبر أسئلة دقيقة، وكنت أجيب بدقة ووضوح قدر الإمكان.
وعندما اطمأن بأنني امتلك رؤية واضحة للموضوع، راح يسألني عما إذا كنت قد ظهرت على الشاشة على المباشر، وهل أشعر بارتباك ما...
حين اطمأن أيضا بأنني مرتاح على الآخر، دعاني إلى الدخول معه إلى الأستوديو، واختار لي هو بنفسه مكان الجلوس، وراح يضبط الكرسي ليناسب قامتي ...الخ ثم بدأت الحصة على المباشر.
عند نهايتها ...جاء يصافحني، ويربت على كتفيّ، قائلا: « كنت هايل...ما تنساش تتصل بي كلما يكون عندك ولا عند أمثالك نشاط ثقافي، أدبي».
رافقني خالد إلى موقف السيارات، وأصر على السائق أن يوصلني إلى باب بيتي .
الاحترافية، الموضوعية، روح التواصل الإنساني الدافئ، هذا ما انطبع في ذهني و وجداني بشأنك يا خالد.
بالطبع لا داعي أن أضيف ما يعرفه الجميع ، من كون خالد درارني، مناضل من أجل الحريات والعدالة، ولم يخذل الحراك يوما. 
جريمة خالد الوحيدة هي أنه وفي لمهنته، صادق مع نفسه، يسير إلى جانب شعبه.
فكيف يسجن مثل هذا الرجل، ويبقى حثالة الصحافيين يتمتعون بالحرية لتلويث أجوائنا بخطاباتهم المقرفة، وانبطاحهم المخزي أمام زبانية النظام ..!

 

شوهد المقال 212 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عثمان لحياني ـ سندي الأول ..الجيش

عثمان لحياني  في مجمل الحوار تغيب الرؤية ولا يحضر المشروع ، تَحضر النوايا ولاشك لكنها لا تقدم ولا تؤخر في حاضر الأزمة، مخرجات الحوار موجودة في
image

العربي فرحاتي ـ هذا اقذر نفاق سياسي..رأيته

د. العربي فرحاتي  الحراك الشعبي - كما عايشت فعالياته وفهمته في كليته - مسار واضح لم يتغير منذ بدأ..مسار حدد في شعاراته المركزية الوطنية التي باتت
image

رضوان بوجمعة ـ نحو انتخابات عدد مترشحيها أكبر من عدد الناخبين!؟

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 196خرجة مقيم المرادية، أمس، وبعيدا عن مناقشة شكلها ومضمونها، أهم رسالة سياسية فيها للجمهور، كانت القول إن الانتخابات التشريعية ستتم بعد 3
image

الحرية للناشط السلمي محاد قاسمي Free Mohad

الحرية وكل التضامن مع الناشط السلمي المدافع عن خيرات الجزائر محاد قاسمي الذي يرفض اليوم طلب الإفراج المؤقت عنه في ادرار وتلفق له تهم خطيرة
image

وليد عبد الحي ـ مشروع سمو الأمير حسن للشرق الاوسط

أ.د .وليد عبد الحي نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت مع نهايات شهر شباط/ فبراير الماضي نص رسالة او مقال منسوب لسمو الامير الحسن حول رؤيته لمشكلات
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك بين.le peuple و l'individu

د . عبد الجليل بن سليم  قبل ما نبدا. مستحيل تفهم السياسة و الانسان ما قراش التاريخ، شخصيا من أهم الفترات اللي أفادتني ياسر في فهم
image

بوداود عمير ـ الاشعاعات النووية من الصحراء الجزائرية لجبال فرنسا

بوداود عمير   تظهر الصورة منظرا من السلسة الجبلية "جورا" الفرنسية على الحدود السويسرية، وهي منطقة معروفة بكثافة ثلوجها وسُمكها، وقد تحوّلت من اللون الأبيض إلى اللون
image

نصر الدين قاسم ـ عور التحليل وبؤس التدليل

نصرالدين قاسم أعاب بعض الإخوة بعض الشعارات التي رفعها بعض المحتجين، وهتفت بها حناجر بعض الغاضبين في مسيرات الجمعة السادسة بعد المائة، ووجدوا فيها صهوة للتحامل
image

نجيب بلحيمر ـ مجازفة التأويل " شعارات الحراك الجزائري "

نجيب بلحيمر  الاستغراق في التحليل قد يحجب عنا التفاصيل البسيطة التي نراها على الأرض، والاجتهاد في البحث عن قراءات تؤكد ما نفكر فيه يؤدي في بعض
image

رشيد زياني شريف ـ اسئلة للقانوني رضا دغبار حول الحراك الجزائري

د. رشيد زياني شريف  لا نخوّن أحد، لكن، لن تكمموا أفواهنا، نحن أحرار ولا نساوم فيما نعتقده حقاأوجه جملة من الأسئلة إلى السيد رضا دغبار، هي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats