الرئيسية | الوطن الجزائري | السعدي ناصرالدين ـ عن الغدر بسخاء تؤلمني هذه الكلمات وهي تمزق دماغي كي تخرج. لكن مضطر للقول.

السعدي ناصرالدين ـ عن الغدر بسخاء تؤلمني هذه الكلمات وهي تمزق دماغي كي تخرج. لكن مضطر للقول.

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

السعدي ناصرالدين 
 
 
 
عن الغدر بسخاء
تؤلمني هذه الكلمات وهي تمزق دماغي كي تخرج. لكن مضطر للقول.
كانت الجمعة 56 المصادفة لـ13مارس2020 فرصة كبيرة لتوسيع وتعميق النقاش الذي بدأ في اوساط الثورة السلمية قبل ايام لوقف المسيرات من اجل حياة الجزائر..وفعلا توقفت مسيرات الجمعة وتلتها مسيرات الثلاثاء وكل التجمعات ذات الصلة بمساعي التغيير السياسي الذي يفتح الطريق للنهضة الاقتصادية والرقي الاجتماعي. وبعد عشرة ايام اي في 23 مارس وجه الامين العام للامم المتحدة أنطونيو غوتيراش نداء الى كل العالم يدعو فيه لوقف اطلاق النار وتاجيل كل الحروب الى ما بعد الانتصار على كوفيد19 covid ولقد كنت شخصيا ممن وقعوا النداء وبلغ عددنا قبل قليل نحو 994 الف توقيع من مليون منتظرة في الساعات المقبلة والتزمت معظم بؤر التوتر في العالم بالهدنة وتوقفت الحروب التي كانت مشتعلة لأن مواجهة عدو مشترك يهددنا جميعا باتت فوق كل الخلافات. لكن أرباب القرار في الجزائر اليوم لم يأخذوا المستوى الحضاري للثورة السلمية معيار تعامل مع الواقع الجديد ولم يلتزموا بالنداء الأممي الذي التزم به حتى اعتى المستبدين، فواصلوا الظلم والطغيان موظفين مؤسسات الدولة وفي مقدمتها الشرطة والقضاء في اطار وصيةjusque au bout اللعينة.
صدقوني انني فكرت اكثر من اسبوع قبل ان اكتب حرصا على ان يبقى اهتمامنا هو الانتصار على الوباء لكن لم اتحمل تبعات الصبر اكثر.. فلقد حزنت كثيرا ليس لان اصدقاء ورفاقا يحاكَمون جورا ويساقون الى الزنزانات ظلما في عز الوباء بل لان هذا ذكرني بقصص مروعة حصلت خلال ثورتنا المجيدة ابطالها " مجاهدون " كانوا يطلقون النار على المجاهدين من الخلف في عز المعارك ضد العدو.. اشعر اننا في الوضع ذاته.. تطلق علينا نيران من نعتقد اننا نشترك معهم في معركة واحدة .. معركة الحياة ضد كورونا.. اخشى ان تكون سلالة هؤلاء الذين يطلقون النار على المجاهدين من الخلف هي القوة التي تقهرنا اليوم.. قوة لا تحكمها اخلاق ولا قيم ولامعاهدات..قوة مستعدة لأي شيء في سبيل استمرار سيطرتها على الريع وتسيير سوق الذمم.

 

شوهد المقال 218 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ إهانة مظاهر "الدولة" أهم من ترسيم تسعيني

نجيب بلحيمر  أهم من ترسيم تسعيني رئيسا لمجلس الأمة، بعد نحو سنتين من توليه هذه المسؤولية بالنيابة، طريقة إخراج هذه العملية.ما حدث اليوم يؤكد أن هذا
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام السلطوي تعامله معنا .. تعاملنا معه

د. عبد الجليل بن سليم  عندما يتم إلقاء القبض على أي شخص قام بحقه في الكلام و التعبير عن سخطه ، فان ردة فعلنا لمادا النظام
image

عبد الرحمن صالح ـ عزيزي المواطن(ة): اعرف حقوقك عند الاعتقال من طرف الشرطة الجزائرية أو المخابرات

عزيزي المواطن(ة):اعرف حقوقكإن ممارسة التظاهر والتجمع و التعبير عن الرأي حق دستوري مكفول ، وتضمنه المواثيق الدولية و التشريع المحلياذا تم توقيفك بمناسبة ممارسة هذه
image

حكيمة صبايحي ـ الشعب ليس حزبا سياسيا، وهو أكبر من كل الأحزاب السياسية

حكيمة صبايحي  لهذا يحتاجه الجميع، فهو وحده مصدر كل شرعية، والذين يرددون: "إذا بقي الشعب بلا مشروع محدد ستبقى المسيرات بلا معنى" أعتقد أنهم يخلطون بين
image

خديجة الجمعة ـ اللامنتمي

خديجة الجمعة  اللا منتمي : هو الذي يبحر في سماء غير السماء المعهودة. وينطق بما في حياته للبعيد . وخيالاته تنطق بما في جوفه.اللا منتمي لاتوقفه
image

عثمان لحياني ـ عامان من الحراك الجزائري: منجزات ملموسة ومطالب مركزية تنتظر التحقيق

عثمان لحياني  يصعب جرد حساب الحراك الشعبي الجزائري في غضون عامين من الانتفاضة السلمية. فمنذ تظاهراته الأولى في 22 فبراير/شباط 2019، أعلن الحراك عن
image

ناصر جابي ـ الحراك الجزائري في سنته الثانية… ماذا حقق وما ينتظره من تحديات؟

د . ناصر جابي  ليس هناك اتفاق ولو جزئي بين الجزائريين، حول حصيلة للحراك الشعبي الذي انطلق في 22 فبراير 2019 وهو يدخل سنته
image

نصر الدين قاسم ـ وتسقط الأراجيف ويعلو صوت السلمية

نصرالدين قاسم  أثبتت السلمية مرة أخرى أنها سيدة قرارها، قررت تعليق المسيرات الاحتجاجية لا خوفا من السلطة ولا ارتداعا من سطوتها وبطشها إنما صونا لصحة الجزائريين
image

نجيب بلحيمر ـ السلمية.. ثابت وطني ومفتاح المستقبل

نجيب بلحيمر السلمية حية.. هذا ما أخبرنا به هذا الاثنين التاريخي الذي خرج فيه الجزائريون عبر مختلف أنحاء الوطن ليقولوا بصوت واحد انهم مصممون على إنقاذ
image

محمد هناد ـ التعديل الوزاري والجزائر تدي الإستقلال

د. محمد هناد   الشكل الذي أتى به «التعديل» الوزاري الأخير لم يكن منتظرا ؟ لاسيما بعد تلك النبرة الساخرة التي سبق لرئيس الدولة عبد المجيد تبون

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats