الرئيسية | الوطن الجزائري | نجيب بلحيمر ـ المعرفة والحكم

نجيب بلحيمر ـ المعرفة والحكم

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

 

 

نبه المؤرخ الفرنسي بنجامين سطورا عبر صفحته على فيسبوك إلى أنه لا وجود للجنة مختلطة فرنسية جزائرية تتولى بحث ما يسمى قضايا التاريخ والذاكرة، وأشار إلى أن مهمته تتمثل في تقديم ملاحظات شخصية وأفكار طلبتها الرئاسة الفرنسية حول فترة الاستعمار وحرب التحرير الجزائرية. التنبيه جاء بعد التصريحات التي أدلى بها عبد المجيد تبون لجريدة لوبينيون الفرنسية يوم 13 جويلية والتي أثنى من خلالها على سطورا الذي كلفه ماكرون بملف التاريخ والذاكرة، وقد صرح تبون بأنه سيتم تعيين نظير سطورا من الجانب الجزائري خلال 72 ساعة ( الأجل الذي انقضى يوم 16 جويلية دون احتساب الفارق الزمني بين يوم إجراء الحوار الصحفي ويوم نشره).

 

هذا التفصيل يكشف لنا مسألة في غاية الأهمية تعودنا على التعامل معها باستخفاف كبير، يتعلق الأمر بالدور الذي يلعبه الخبراء والمختصون في صناعة القرار من خلال تقديم المشورة، وكيفية أداء هذا الدور. فقبل أن يتحدث تبون عن سطورا ونظيره المنتظر، كان المؤرخ الفرنسي المختص في الجزائر قد جلس إلى الرئيس الفرنسي يشرح له ما يجري في الجزائر بعد انطلاق الثورة السلمية ( يميل سطورا إلى وصف ما يجري بالثورة)، ويضع ما يجري في حديثه ضمن سياق تاريخي ( وهو ما فعله في كتابه الصادر مطلع السنة الحالية : L’Algérie après Bouteflika retours d’histoire. Bayard 2020)) وقد ظهر ماكرون وهو يدون ملاحظات سطورا على دفتر، وعندما أعطى المؤرخ رؤيته لما يجري في الجزائر علق ماكرون بالقول "أنا أتقاسم مع سطورا تحليله مع مراعاة الإكراهات المفروضة علي، أنا متفق معه من الناحية الفكرية، لكنني في موقع مختلف بالنظر إلى المؤسسة التي أمثلها". وهذه العبارة تلخص كيفية الاستفادة من رأي الخبير والمختص والعالم في عملية صناعة القرار، وكيف يمكن تسخير المعرفة في صناعة سياسة تخدم مصلحة الدولة، مع التنبيه إلى أن هذا الحديث بين المؤرخ والرئيس كان قبل تكليف سطورا بتقديم رؤيته لملف التاريخ والذاكرة في العلاقة مع الجزائر.
في الحالة الجزائرية نلاحظ أن المسألة بدأت من حيث يفترض لها أن تنتهي، فقد تحدث تبون عن الأمر من وجهة نظر إدارية تختزل أولا في التعيين في منصب وهو ما جعل التركيز يتوجه منذ اللحظة الأولى ( على مستوى الرأي العام والصحافة) نحو البحث عن الإسم المرشح للمنصب والمعايير التي ستحكم اختياره، في حين أننا لم نسمع باللجوء سابقا إلى مختصين في التاريخ للاستئناس بآرائهم حول كيفية تسيير هذا الملف والاستفادة منه في بناء علاقة أكثر توازنا مع فرنسا. يحيلنا هذا الأمر على قضية مهمة وهي الدور الذي يلعبه المستشار في صناعة القرار، فخلال السنوات الماضية تحول منصب مستشار في الرئاسة إلى مكافأة تقدم إلى أشخاص، أو إلى نوع من التعويض عن عدم التعيين في مناصب تنفيذية، ويتجاوز الأمر منصب مستشار لدى الرئاسة إلى المستشارين على مستوى مؤسسات الدولة الأخرى، حيث يتم منح هذه المناصب لأشخاص لا يقومون بأي عمل وينالون امتيازات تتعلق بالمنصب. أما التفصيل الآخر فهو الخلط الحاصل بين الشهادة الجامعية وصفة الخبير التي لا يمكن أن تحصل إلا بالعمل البحثي والميداني المتخصص لسنوات طويلة مع الاحتكاك بقضايا تمنح القدرة على اتخاذ القرار أو تقديم المشورة لصانع القرار من خلال توفير المعطيات مع بدائل مفصلة والكلفة المحتملة لكل بديل.
لم يحدث أن سمحت السلطة في الجزائر بنقاش مفتوح حول تاريخ الحركة الوطنية وثورة التحرير، أو العلاقات مع فرنسا، وقبل فترة قصيرة تحدث مدير المركز الوطني للأرشيف صراحة عن رفض فتح جزء من الأرشيف أمام الباحثين بدعوى أن ذلك قد يستغل لإحداث فتنة، كما أن الرواية الرسمية للتاريخ هي التي ظلت مفروضة في المقررات المدرسية، ويتم الترويج لها في وسائل الإعلام وعن طريق الخطاب الرسمي. هذه الخيارات أضعفت الموقف الرسمي وحرمت الجزائر من أوراق مؤثرة لإدارة علاقتها مع القوة الاستعمارية السابقة، وأقصت المؤرخين من لعب أي دور في صناعة القرار، بل إنها حولت المؤرخين، أو من يسمون (الخبراء) إلى مجرد أبواق تردد الدعاية الرسمية عندما يتم استدعاؤهم للإدلاء بآرائهم في وسائل الإعلام التي تتجند في فترات الأزمات الدبلوماسية والحروب الإعلامية.
لقد طوع الاستعمار المعرفة من أجل بسط سيطرته على الشعوب والأوطان التي أخضعها بالقوة، وما زالت تلك الدول التي ورثت الامبراطوريات الاستعمارية تستعمل نفس الأساليب في التعامل مع الدول، في حين يخضع القرار عندنا لمزاج من يمسك بالسلطة والذي في العادة يختزل العالم في أشخاص من يحكمون الدول بالطريقة التي أخبرنا بها ثناء تبون على شخص ماكرون النظيف النزيه.

 

شوهد المقال 332 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد عبد الحي ـ مشروع سمو الأمير حسن للشرق الاوسط

أ.د .وليد عبد الحي نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت مع نهايات شهر شباط/ فبراير الماضي نص رسالة او مقال منسوب لسمو الامير الحسن حول رؤيته لمشكلات
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك بين.le peuple و l'individu

د . عبد الجليل بن سليم  قبل ما نبدا. مستحيل تفهم السياسة و الانسان ما قراش التاريخ، شخصيا من أهم الفترات اللي أفادتني ياسر في فهم
image

بوداود عمير ـ الاشعاعات النووية من الصحراء الجزائرية لجبال فرنسا

بوداود عمير   تظهر الصورة منظرا من السلسة الجبلية "جورا" الفرنسية على الحدود السويسرية، وهي منطقة معروفة بكثافة ثلوجها وسُمكها، وقد تحوّلت من اللون الأبيض إلى اللون
image

نصر الدين قاسم ـ عور التحليل وبؤس التدليل

نصرالدين قاسم أعاب بعض الإخوة بعض الشعارات التي رفعها بعض المحتجين، وهتفت بها حناجر بعض الغاضبين في مسيرات الجمعة السادسة بعد المائة، ووجدوا فيها صهوة للتحامل
image

نجيب بلحيمر ـ مجازفة التأويل " شعارات الحراك الجزائري "

نجيب بلحيمر  الاستغراق في التحليل قد يحجب عنا التفاصيل البسيطة التي نراها على الأرض، والاجتهاد في البحث عن قراءات تؤكد ما نفكر فيه يؤدي في بعض
image

رشيد زياني شريف ـ اسئلة للقانوني رضا دغبار حول الحراك الجزائري

د. رشيد زياني شريف  لا نخوّن أحد، لكن، لن تكمموا أفواهنا، نحن أحرار ولا نساوم فيما نعتقده حقاأوجه جملة من الأسئلة إلى السيد رضا دغبار، هي
image

أبوطالب شيبوب ـ كلمتين بالدارجة الجزائرية لمن يحاول التحريض على الحراك الجزائري

أبوطالب شيبوب  كلمتين بالدارجة راهم في خاطري وبغيت نقولهم قبل ما نرقد.. بالاك غدوة نموت ومازالوا حاصلين ليا في الڨرجومة: راه كاين واحد الفرق ااواضح -
image

العربي فرحاتي ـ نقد النقد ضروري..أيضا ..المتنمرون على الحراك الجزائري

د. العربي فرحاتي  كنا ننتظر من نخبنا الحراكية بعد هذه الهبة الاستئنافية للحراك أن تقرأ المشهد الاستئنافي بروية وبصيرة وتوجه انتقاداتها إلى السلطة .وتحثها على
image

خديجة الجمعة ـ امرأة ثلاثينية

خديجة الجمعة وقفت امرأة ثلاثينية، تخاطب نفسها!! اهو الزمان قدعصف بي أم أنا عصفت بهذا الزمان؟! وهل هم الأصدقاء مابرحوا ينتظرون الزهور التي أعددتها لهم؟ أم
image

مريم الشكيلية ـ على مائدة الكلمات

مريم الشكيلية ـ سلطنة عماندعاني ذات فصل لوجبه عشاء على أظرفة شتاء...قال لي :جميل لون الوشاح الذي يطوق عنقك..قلت :يا سيدي أنا أنثى ترتدي الفصول

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats