الرئيسية | الوطن الجزائري | عثمان لحياني ـ لا أحد يحفظ الانجيل يا وزير الإتصال الجزائري

عثمان لحياني ـ لا أحد يحفظ الانجيل يا وزير الإتصال الجزائري

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

عثمان لحياني 
 
الوزارة ليست جامعة و ليس مطلوبا من وزير الاتصال تقديم محاضرات حول الصحافة والمهنية ،مهمته وضع الامكانات اللازمة وتوفير الظروف للسماح للمهنيين بوضع خطاطة لاصلاح القطاع الاعلامي.
أتساءل كيف وجد الوزير الوقت لكتابة البيان المحاضرة ، وهو ليس الأول من نوعه ، ردا على معالجة صحفية لأزمة كورونا ، ينم ذلك عن ترف فاسد في الاستعلاء والدوغمائية ، والرغبة في تقديم الدروس بدلا من الاستغراق في الاصلاح، بينما كان جديرا به وطاقم الوزارة تخصيص أقل من ذلك الوقت لصيانة موقع الوزارة البائس على الأنترنت ، والاطلالة على بؤس صفحات الوزارة على مواقع التواصل الاجتماعي لتطويرها باكثر فاعلية وتفاعلية .
بغض النظر عن أنه توغل في النوايا ، متى كان وزير الاتصال هو من يحدد عدد الصفحات التي تعالج فيها صحيفة ما موضوع أو قضية ما ، لم يحدث ذلك حتى في زمن الثورة الزراعية وصحافة الحزب الواحد ،ومتى كان عدد الصفحات، قليله أو كثيره دليل على المهنية والحرفية من عدمها ، الا اذا كانت هذه نظرية جديدة في الصحافة .
في الرابع فبراير كلف الرئيس وزير الاتصال بتسوية وضعية الصحافة والمواقع الالكترونية ، بعد خمسة أشهر الحصيلة لا شيئ ، لا تطور في ملف الاشهار ، ولا تقدم في الخدمة ولاعلام العمومي ، لا قصة جديدة كتبت في دفتر الاعلام في الجزائر ، ليست الحصيلة هي الغائبة فقط، المؤشرات أيضا مازالت بعيدة عن المأمول .
الصحافة والصحافيين في الجزائر بحاجة الى شريك وليس الى أستاذ ، وعندما يوجه الرئيس ضربة للوزير على خده ، وينتقد الأداء الاتصالي ،لا يجب على الوزير ان يرد الصفعة في وجه صحيفة أني كانت ،أو في قفا صحافيين أنى كانوا ، لا أحد من الصحافيين يحفظ الانجيل ، لذلك لا يجب أن يعتقد الوزير أن الصحافيين ، على بؤس اللحظة والظرف العابس، سيمنحونه الخد الأيمن والأيسر معا للطمهم ، حاول قرين كثيرا لكنه ذهب وبقيت الصحافة.
 

 

شوهد المقال 260 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد عبد الحي ـ مشروع سمو الأمير حسن للشرق الاوسط

أ.د .وليد عبد الحي نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت مع نهايات شهر شباط/ فبراير الماضي نص رسالة او مقال منسوب لسمو الامير الحسن حول رؤيته لمشكلات
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك بين.le peuple و l'individu

د . عبد الجليل بن سليم  قبل ما نبدا. مستحيل تفهم السياسة و الانسان ما قراش التاريخ، شخصيا من أهم الفترات اللي أفادتني ياسر في فهم
image

بوداود عمير ـ الاشعاعات النووية من الصحراء الجزائرية لجبال فرنسا

بوداود عمير   تظهر الصورة منظرا من السلسة الجبلية "جورا" الفرنسية على الحدود السويسرية، وهي منطقة معروفة بكثافة ثلوجها وسُمكها، وقد تحوّلت من اللون الأبيض إلى اللون
image

نصر الدين قاسم ـ عور التحليل وبؤس التدليل

نصرالدين قاسم أعاب بعض الإخوة بعض الشعارات التي رفعها بعض المحتجين، وهتفت بها حناجر بعض الغاضبين في مسيرات الجمعة السادسة بعد المائة، ووجدوا فيها صهوة للتحامل
image

نجيب بلحيمر ـ مجازفة التأويل " شعارات الحراك الجزائري "

نجيب بلحيمر  الاستغراق في التحليل قد يحجب عنا التفاصيل البسيطة التي نراها على الأرض، والاجتهاد في البحث عن قراءات تؤكد ما نفكر فيه يؤدي في بعض
image

رشيد زياني شريف ـ اسئلة للقانوني رضا دغبار حول الحراك الجزائري

د. رشيد زياني شريف  لا نخوّن أحد، لكن، لن تكمموا أفواهنا، نحن أحرار ولا نساوم فيما نعتقده حقاأوجه جملة من الأسئلة إلى السيد رضا دغبار، هي
image

أبوطالب شيبوب ـ كلمتين بالدارجة الجزائرية لمن يحاول التحريض على الحراك الجزائري

أبوطالب شيبوب  كلمتين بالدارجة راهم في خاطري وبغيت نقولهم قبل ما نرقد.. بالاك غدوة نموت ومازالوا حاصلين ليا في الڨرجومة: راه كاين واحد الفرق ااواضح -
image

العربي فرحاتي ـ نقد النقد ضروري..أيضا ..المتنمرون على الحراك الجزائري

د. العربي فرحاتي  كنا ننتظر من نخبنا الحراكية بعد هذه الهبة الاستئنافية للحراك أن تقرأ المشهد الاستئنافي بروية وبصيرة وتوجه انتقاداتها إلى السلطة .وتحثها على
image

خديجة الجمعة ـ امرأة ثلاثينية

خديجة الجمعة وقفت امرأة ثلاثينية، تخاطب نفسها!! اهو الزمان قدعصف بي أم أنا عصفت بهذا الزمان؟! وهل هم الأصدقاء مابرحوا ينتظرون الزهور التي أعددتها لهم؟ أم
image

مريم الشكيلية ـ على مائدة الكلمات

مريم الشكيلية ـ سلطنة عماندعاني ذات فصل لوجبه عشاء على أظرفة شتاء...قال لي :جميل لون الوشاح الذي يطوق عنقك..قلت :يا سيدي أنا أنثى ترتدي الفصول

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats