الرئيسية | الوطن الجزائري | العربي فرحاتي ـ لنتعامل مع الحقيقة التاريخية لا مع تجار الحقيقة التاريخية

العربي فرحاتي ـ لنتعامل مع الحقيقة التاريخية لا مع تجار الحقيقة التاريخية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د. العربي فرحاتي 
 

فسر لجوء بومدين بعد انقلابه على بن بلة ١٩٦٥ إلى تجميع رفاة قادة الثورة وإعادة دفنهم تكريما لهم..بأنه بحث عن شرعية ثورية للإنقلاب وربطه بالنوفمبرية ..وقد فرح الشعب واستماله بإعادة جثمان الأمير عبد القادر من سوريا مؤسس الدولة الجزائرية.. ومهما يكن من حقيقة هذا التفسير واستغلال صناديق الرفاة والاستثمار في الجنائز لتعويض نقص الشرعية..وقد يكون الحدث يتكرر اليوم وغدا بعدة أشكال الاستغلال...
فإنه - ومن حيث المبدأ - علينا أن نتعامل مع الحقيقة التاريخية لا مع من يستغل الحقيقة التاريخية بالامس أو اليوم أو غدا ونتعامل مع مطلب الحرية كقيمة في حد ذاتها...فجميل جدا أن يعود رهائن الحراك إلى ذويهم في هذا العيد الوطني.. ويدان سجانيهم ويكثر الحديث عن الحرية وعن النضال ضد الظلم..والأجمل أن يطلق سراح المظلومين المسجونين منذ ٢٧ عاما في سجون الانقلابيين ضباط فرنسا..وجميل جدا أن تحرر وترجع رفاة الشهداء المسجونة لمدة ١٧٠ سنة إلى وطنهم فيحتضنهم الشعب في عزة وكرامة ويجرم الاستعمار الفرنسي في هذه الأيام المباركة
..فتحية إلى هذه المشاعر الشعبية النبيلة تجاه شهدائنا الأبرار وتجاه الحقيقة التاريخية التي لا يمكن تجاوزها أو استغلالها ولا يمكن أن يختلف حولها اثنان لأنها جميلة وفوق الأشخاص..ولكن سيكون الأمر أكثر جمالا وطنيا..أن تعود رفاة الأحرار الذين اختطفوا من بيوتهم وقد كانوا آمنين قبل أن يغدر بهم ..وقطعت رؤوسهم في التسعينيات وفصلت عن أجسادهم أمام شعبهم من طرف ضباط فرنسا ..لأن الشعب انتخبهم بحرية ..كما قطع الاستعمار رؤوس هؤلاء الشهداء الأحرار أمام شعبهم..أليس من الحق الطبيعي لذوي من قطعت رأسه في التسعينيات أن تعود إليهم رفات أبنائهم ويكرمهم شعبهم بالدفن..فمن قطع رؤوس قادة المقاومة الشعبية وفرحنا بعودة جماجمهم إلينا ..هو ذاته الذي قطع رؤوس منتخبي الشعب وهم ضباط فرنسا..ومطلب الحرية الذي بسببه قطعت فرنسا رؤوس شهدائنا بالامس..هو نفس المطلب "الحرية " والسبب الذي قطع ضباط فرنسا رؤوس أبناء الشعب في التسعينيات ..نأمل أن تعاد رفاتهم كذلك إلى أهاليهم قريبا..فاللهم ارحم جميع الشهداء على مر تاريخ نضال الشعب الجزائري من أجل الحرية ..اللهم إرفع عنا الوباء .

شوهد المقال 321 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

الثمن الباهظ

الثمن الباهظ شباب في سجن وكلاء الاستعمار دولة مدنية ماشي عسكرية جزائر جزائرية حب من حب وكره من كره 
image

جلال خَشِّيبْ ـ "النهاية الجديدة للتاريخ" بَرَاغ خانا

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA) مجلّة المصلحة القومية، 06 مارس 2021، الولايات المتحدّةالكلمات المفتاحيّة: الجيوبولتيك، العلوم السياسية، نهاية
image

حكيمة صبايحي ـ جلالة "الهايشر"

حكيمة صبايحي  من أطلق لفظة "الهايشر" على الشعب الجزائري؟ ماذا تعني لفظة "الهايشر"؟ طبعا لا يمكن أن تعني إلا لفظة سوقية تحط من شأن الشعب الجزائري،
image

جمال الدين طالب ـ لماذا يزعجهم "التاجديتيون"؟ بعض الأفكار لمحاولة الفهم ...

بقلم: حسني قيطونيترجمة: جمال الدين طالب تحليل ممتاز للباحث والمخرج الأستاذ حسني قيطوني نشره اليوم على صفحته على فيسبوك ولم أستطع الانتظار لترجمته بسرعة للعربية ومستقبلا
image

Kitouni Hosni ـ Pourquoi les Tadjadit dérangent ?

Kitouni HosniQuelques idées pour tenter de comprendre...Le cas Mohamed Tadjadit a provoqué une controverse au sein du Hirak et bien au-delà. Pour la première
image

نصرالدين قاسم ـ الجمعة 112 الحراك راسخ في السلمية ولكل حدث حديث..

نصرالدين قاسممثل أحرار السلمية في توادهم وتعاضدهم وتضامنهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.. في الجمعة الثانية عشرة
image

حماد صبح ـ قراءة في كتاب " السهم المرتد " رفيف دروكر

 حماد صبح يتناول هذا الكتاب أحداث الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي انفجرت في 28 سبتمبر 2000 احتجاجا على زيارة شارون إلى المسجد الأقصى ، وتعبيرا عن غضب
image

"أُريد ابنا واثقا في نفسه" أول إصدار للكاتبة " مريم عبد الحميد شريبط" عن دار قيرطا للنشر والتوزيع.

الوطن الثقافي ـ ح . و  يصدر عن دار قيرطا للنشروالتوزيع بقسنطينة أول مُؤلف للكاتبة والأُستاذة "مريم عبد الحميد شريبط"، بعُنوان " أُريد ابنا واثقا
image

يسين بوغازي ـ الفٌلول ضد شباب الرئيس ؟!

  يسين بوغازي   رٌفع لثامٌ  زمن تشريعي جزائري ، رفع بمقاسات  جزائر  جديدة  فبدا  غريبا عجيبا يحتاج قراءة وتأمل ؟! 
image

سعيد لوصيف ـ في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح

د. سعيد لوصيف   في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح : أو كيف ينبغي أن يتجه التفكير في مأسسة الصراعية في ديناميكية التحول.. شرعنة معيار عام يحتكم إليه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats