الرئيسية | الوطن الجزائري | العربي فرحاتي ـ لنتعامل مع الحقيقة التاريخية لا مع تجار الحقيقة التاريخية

العربي فرحاتي ـ لنتعامل مع الحقيقة التاريخية لا مع تجار الحقيقة التاريخية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د. العربي فرحاتي 
 

فسر لجوء بومدين بعد انقلابه على بن بلة ١٩٦٥ إلى تجميع رفاة قادة الثورة وإعادة دفنهم تكريما لهم..بأنه بحث عن شرعية ثورية للإنقلاب وربطه بالنوفمبرية ..وقد فرح الشعب واستماله بإعادة جثمان الأمير عبد القادر من سوريا مؤسس الدولة الجزائرية.. ومهما يكن من حقيقة هذا التفسير واستغلال صناديق الرفاة والاستثمار في الجنائز لتعويض نقص الشرعية..وقد يكون الحدث يتكرر اليوم وغدا بعدة أشكال الاستغلال...
فإنه - ومن حيث المبدأ - علينا أن نتعامل مع الحقيقة التاريخية لا مع من يستغل الحقيقة التاريخية بالامس أو اليوم أو غدا ونتعامل مع مطلب الحرية كقيمة في حد ذاتها...فجميل جدا أن يعود رهائن الحراك إلى ذويهم في هذا العيد الوطني.. ويدان سجانيهم ويكثر الحديث عن الحرية وعن النضال ضد الظلم..والأجمل أن يطلق سراح المظلومين المسجونين منذ ٢٧ عاما في سجون الانقلابيين ضباط فرنسا..وجميل جدا أن تحرر وترجع رفاة الشهداء المسجونة لمدة ١٧٠ سنة إلى وطنهم فيحتضنهم الشعب في عزة وكرامة ويجرم الاستعمار الفرنسي في هذه الأيام المباركة
..فتحية إلى هذه المشاعر الشعبية النبيلة تجاه شهدائنا الأبرار وتجاه الحقيقة التاريخية التي لا يمكن تجاوزها أو استغلالها ولا يمكن أن يختلف حولها اثنان لأنها جميلة وفوق الأشخاص..ولكن سيكون الأمر أكثر جمالا وطنيا..أن تعود رفاة الأحرار الذين اختطفوا من بيوتهم وقد كانوا آمنين قبل أن يغدر بهم ..وقطعت رؤوسهم في التسعينيات وفصلت عن أجسادهم أمام شعبهم من طرف ضباط فرنسا ..لأن الشعب انتخبهم بحرية ..كما قطع الاستعمار رؤوس هؤلاء الشهداء الأحرار أمام شعبهم..أليس من الحق الطبيعي لذوي من قطعت رأسه في التسعينيات أن تعود إليهم رفات أبنائهم ويكرمهم شعبهم بالدفن..فمن قطع رؤوس قادة المقاومة الشعبية وفرحنا بعودة جماجمهم إلينا ..هو ذاته الذي قطع رؤوس منتخبي الشعب وهم ضباط فرنسا..ومطلب الحرية الذي بسببه قطعت فرنسا رؤوس شهدائنا بالامس..هو نفس المطلب "الحرية " والسبب الذي قطع ضباط فرنسا رؤوس أبناء الشعب في التسعينيات ..نأمل أن تعاد رفاتهم كذلك إلى أهاليهم قريبا..فاللهم ارحم جميع الشهداء على مر تاريخ نضال الشعب الجزائري من أجل الحرية ..اللهم إرفع عنا الوباء .

شوهد المقال 296 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عثمان لحياني ـ سندي الأول ..الجيش

عثمان لحياني  في مجمل الحوار تغيب الرؤية ولا يحضر المشروع ، تَحضر النوايا ولاشك لكنها لا تقدم ولا تؤخر في حاضر الأزمة، مخرجات الحوار موجودة في
image

العربي فرحاتي ـ هذا اقذر نفاق سياسي..رأيته

د. العربي فرحاتي  الحراك الشعبي - كما عايشت فعالياته وفهمته في كليته - مسار واضح لم يتغير منذ بدأ..مسار حدد في شعاراته المركزية الوطنية التي باتت
image

رضوان بوجمعة ـ نحو انتخابات عدد مترشحيها أكبر من عدد الناخبين!؟

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 196خرجة مقيم المرادية، أمس، وبعيدا عن مناقشة شكلها ومضمونها، أهم رسالة سياسية فيها للجمهور، كانت القول إن الانتخابات التشريعية ستتم بعد 3
image

الحرية للناشط السلمي محاد قاسمي Free Mohad

الحرية وكل التضامن مع الناشط السلمي المدافع عن خيرات الجزائر محاد قاسمي الذي يرفض اليوم طلب الإفراج المؤقت عنه في ادرار وتلفق له تهم خطيرة
image

وليد عبد الحي ـ مشروع سمو الأمير حسن للشرق الاوسط

أ.د .وليد عبد الحي نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت مع نهايات شهر شباط/ فبراير الماضي نص رسالة او مقال منسوب لسمو الامير الحسن حول رؤيته لمشكلات
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك بين.le peuple و l'individu

د . عبد الجليل بن سليم  قبل ما نبدا. مستحيل تفهم السياسة و الانسان ما قراش التاريخ، شخصيا من أهم الفترات اللي أفادتني ياسر في فهم
image

بوداود عمير ـ الاشعاعات النووية من الصحراء الجزائرية لجبال فرنسا

بوداود عمير   تظهر الصورة منظرا من السلسة الجبلية "جورا" الفرنسية على الحدود السويسرية، وهي منطقة معروفة بكثافة ثلوجها وسُمكها، وقد تحوّلت من اللون الأبيض إلى اللون
image

نصر الدين قاسم ـ عور التحليل وبؤس التدليل

نصرالدين قاسم أعاب بعض الإخوة بعض الشعارات التي رفعها بعض المحتجين، وهتفت بها حناجر بعض الغاضبين في مسيرات الجمعة السادسة بعد المائة، ووجدوا فيها صهوة للتحامل
image

نجيب بلحيمر ـ مجازفة التأويل " شعارات الحراك الجزائري "

نجيب بلحيمر  الاستغراق في التحليل قد يحجب عنا التفاصيل البسيطة التي نراها على الأرض، والاجتهاد في البحث عن قراءات تؤكد ما نفكر فيه يؤدي في بعض
image

رشيد زياني شريف ـ اسئلة للقانوني رضا دغبار حول الحراك الجزائري

د. رشيد زياني شريف  لا نخوّن أحد، لكن، لن تكمموا أفواهنا، نحن أحرار ولا نساوم فيما نعتقده حقاأوجه جملة من الأسئلة إلى السيد رضا دغبار، هي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats