الرئيسية | الوطن الجزائري | محمد زاوي ـ فريد علي بلقاضي وابراهيم سنوسي الباحثان الجزائريان ودورهما في استرجاع جماجم القادة شهداء الجزائر ..الجماجم عار فرنسا

محمد زاوي ـ فريد علي بلقاضي وابراهيم سنوسي الباحثان الجزائريان ودورهما في استرجاع جماجم القادة شهداء الجزائر ..الجماجم عار فرنسا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

زاوي محمد 

 

 

يرجع الفضل في اكتشاف جماجم القادة الأولين للمقاومة الجزائرية لمواطنين جزائريين ليس لهما أي إنتماء حزبي في الجزائر ولا أي متدادا أو صلة منظماتية أو تربطهم نشاطات ريعية في الجزائر أو مؤسساتيه في فرنسا. إن أول من اكتشف جماجم الجزائريين هو الباحث الأنتربولوجي الجزائري المهاجر فريد علي بلقاضي الذي دعى السطات الجزائرية عام 2011 لاسترجاع جماجم الشهداء وإخراجها من متحف الإنسان بباريس، لكن طلبه لم يجد آذانا صاغية من الحكم الجزائري و لا من السلطة الفرنسية، وجدد بعدها الجزائري إبراهيم سنوسي Brahim Senouci هذه الدعوة عام 2016 بدعوته لإخراج الجماجم من المتحف الفرنسي وتسليمها للجزائريين، بحيث قام في هذا العام بإطلاق عريضة جمعت أكثر من 300000 ألف توقيع، من بينهم 17 موقعا رئيسيا من المؤرخين الفرنسيين اليساريين أمثال جيل مونسرون وفابريس ريسوبوتي الذين ساندوا دائما مسعى الجزائريين في تجريم الإستعماروينجزون أبحاثا في هذه المحطات من الذكرة الجزائرية الفرنسية المؤلمة. وقد لعبت جريدة لومانيتي الفرنسية دورا في الإعلام، بحيث ساهمت صحافية جزائرية بهذه الجريدة الشيوعية في هذه التعبئة عبر نشرها متابعات لهذا الملف، مثلما ساهمت جريدة لوموند في فتح منبر حر لهذه اللائحة . وأنا شخصيا لا أعرف المبادر الأول بهذه اللائحة، لكنني أعرف إبراهيم سنوسي الذي أطلق العريضة؟ وهو يشغل رئيس جمعية جيل ألفين عشرة التي تعمل في حقل الذاكرة ويعتبر أيضا من الوجوه المعروفة في الحركة الطلابية التقدمية في وهران سنوات السبعينيات ، ومنذ سنة الألفين هو يعتبر من كبار الناشطين في دعم القضية الفلسطينية، و من الوجوه المعروفة جدا في هذا النضال، فهو عضو ناشط في المحكمة الدولية التي تدين النشاطات الإجرامية للدولة العبرية وجرائمها ضد الفلسطنيين وإبراهيم معروف بنشاطه التضامني الإنساني والسياس مع الفلسطينين. ينشر إبراهيم سنوسي بين الحين والآخر مقالات في الجرائد الجزائرية، وهو من المشاركين في الحراك الجزائري ومن الداعيين لإطلاق سراح سجناء الثورة السلمية والداعمين لفكرة تغيير السيستام في الجزائر .

 

شوهد المقال 1217 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عثمان لحياني ـ سندي الأول ..الجيش

عثمان لحياني  في مجمل الحوار تغيب الرؤية ولا يحضر المشروع ، تَحضر النوايا ولاشك لكنها لا تقدم ولا تؤخر في حاضر الأزمة، مخرجات الحوار موجودة في
image

العربي فرحاتي ـ هذا اقذر نفاق سياسي..رأيته

د. العربي فرحاتي  الحراك الشعبي - كما عايشت فعالياته وفهمته في كليته - مسار واضح لم يتغير منذ بدأ..مسار حدد في شعاراته المركزية الوطنية التي باتت
image

رضوان بوجمعة ـ نحو انتخابات عدد مترشحيها أكبر من عدد الناخبين!؟

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 196خرجة مقيم المرادية، أمس، وبعيدا عن مناقشة شكلها ومضمونها، أهم رسالة سياسية فيها للجمهور، كانت القول إن الانتخابات التشريعية ستتم بعد 3
image

الحرية للناشط السلمي محاد قاسمي Free Mohad

الحرية وكل التضامن مع الناشط السلمي المدافع عن خيرات الجزائر محاد قاسمي الذي يرفض اليوم طلب الإفراج المؤقت عنه في ادرار وتلفق له تهم خطيرة
image

وليد عبد الحي ـ مشروع سمو الأمير حسن للشرق الاوسط

أ.د .وليد عبد الحي نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت مع نهايات شهر شباط/ فبراير الماضي نص رسالة او مقال منسوب لسمو الامير الحسن حول رؤيته لمشكلات
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك بين.le peuple و l'individu

د . عبد الجليل بن سليم  قبل ما نبدا. مستحيل تفهم السياسة و الانسان ما قراش التاريخ، شخصيا من أهم الفترات اللي أفادتني ياسر في فهم
image

بوداود عمير ـ الاشعاعات النووية من الصحراء الجزائرية لجبال فرنسا

بوداود عمير   تظهر الصورة منظرا من السلسة الجبلية "جورا" الفرنسية على الحدود السويسرية، وهي منطقة معروفة بكثافة ثلوجها وسُمكها، وقد تحوّلت من اللون الأبيض إلى اللون
image

نصر الدين قاسم ـ عور التحليل وبؤس التدليل

نصرالدين قاسم أعاب بعض الإخوة بعض الشعارات التي رفعها بعض المحتجين، وهتفت بها حناجر بعض الغاضبين في مسيرات الجمعة السادسة بعد المائة، ووجدوا فيها صهوة للتحامل
image

نجيب بلحيمر ـ مجازفة التأويل " شعارات الحراك الجزائري "

نجيب بلحيمر  الاستغراق في التحليل قد يحجب عنا التفاصيل البسيطة التي نراها على الأرض، والاجتهاد في البحث عن قراءات تؤكد ما نفكر فيه يؤدي في بعض
image

رشيد زياني شريف ـ اسئلة للقانوني رضا دغبار حول الحراك الجزائري

د. رشيد زياني شريف  لا نخوّن أحد، لكن، لن تكمموا أفواهنا، نحن أحرار ولا نساوم فيما نعتقده حقاأوجه جملة من الأسئلة إلى السيد رضا دغبار، هي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.00
Free counter and web stats