الرئيسية | الوطن الجزائري | رشيد زياني شريف ـ أين تلتقي الكورونا وجرائم العصابة الجزائرية ؟

رشيد زياني شريف ـ أين تلتقي الكورونا وجرائم العصابة الجزائرية ؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د. رشيد زياني شريف 

 

أود التنبيه ابتداء أن الشبه ليس كما قد يعتقد الكثير، أو كما يبدو من عنوان هذه المقالة، وليس في هذه المقارنة لا تهجم ولا هجاء ولا تجني، مثلما سيتضح في هذه الورقة، رفعا لكل لبس أو غموض.

 

بالنسبة للكورونا وانتشاره في الجزائر، شكك الكثير من المختصين، في أرقام الإصابات بهذا الفيروس، ودليلهم أن هذه الأعداد لا تعبر عن العدد الحقيقي، لسبب بسيط، وهو أن التحاليل لتشخيص المرض، لم تجر إلا على عدد جد صغير (عينة لم تتجاوز في بادئ الأمر 100، ثم توسعت لبعض الآلاف)؛ فعندما نجري 100 تحليلا، لا نحصل بالضرورة إلا على عدد صغير من الإصابات، ولا يمكن أن يشكل ذلك العدد الحقيقي للإصابات وسط المواطنين؛ فلو أجرينا 1000 تحليل مثلا لكان العد أكبر وإذا ارتفع عدد التحاليل إلى 500000 سيكون العدد أكبر بكثير، أي كلما ارتفع عدد التحاليل، ارتفع عدد الحالات المشخصة، ومن ثم لا يمكن اعتبار عدد الإصابة دقيق، إذا كان عدد التحاليل لتشخيص المرض جد محدود، فلا يعقل أن نقارن عدد الإصابات بين بلد يجري نصف مليون تحليل في اليوم، وبلد يجري بضعة مئات. وهنا نأتي إلى وجه الشبه مع عمليات التحقيق في جرائم عناصر العصابة، فعندما يذكرون جرائم آل سلال أو آل أويحيى وآل الهامل وغيرهم من الجزء المغضوب عليه من العصابة، واختلاسهم لأموال طائلة وعقارات يمكنها إيواء قرى بكاملها، وأراضي على مد البصر، لنا أن نلاحظ، أولا:
هذه جرائم حقيقية بالفعل، لكنها لا تشكل سوى جزء ضئيل من مجموع الجرائم المالية المنهوبة من خزينة الشعب وقوت أبنائه، لأن الجزء الأكبر غير معلوم، أو لا يراد التنقيب عنه لأنه مرتبط بجهات لا تزال نافذة ولا يراد كشف تورطها، لأنها مسجلة بسماء أخرى وفي حسابات لا يمكن التوصل إليها، 
وثانيا، أن التحقيقات لا تشمل إلا عناصر وعائلات الجزء المغضوب عليه من العصابة، ولو تم مسح شامل (مثلما أشرنا في قضية توسيع نطاق التحاليل للكورونا)، وأجريت تحقيقات وفية وغير انتقائية (خراج نطاق تصفية الحسابات) على كل من ارتبط اسمه بالسلطة، وعمل في أجهزتها ووزاراتها وسفاراتها وشريكاتها، ناهيك عن كبار قيادات الجيش، لوجدنا أن جرائمهم لا تختلف عن الجرائم التي يستعرضونها اليوم لصد الأنظار عن جوهر أزمتنا السياسية، بل سنجد أن جرائم الماسكين بالسلطة اليوم، وجرائم ذويهم، أشد وأدهى.

 

وهنا نصل إلى وجه التشابه المشار إليه في عنوان المقالة، لنرى أن الجرائم المالية المعلن عنها في هذه المحاكمات الاستعراضية، لا تعبر عن حقيقة وحجم الفساد العارم وسط دهاليز السلطة، تماما مثلما أن عدد حالات الكورونا المشخصة لا تعبر على العدد الحقيقي لانتشار الوباء، أي لا يشكل حجم الجرائم سوى قمة الجبل الجليدي، المتواري في 90% منه، بعيدا عن الأنظار والتحقيقات.

شوهد المقال 390 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عثمان لحياني ـ سندي الأول ..الجيش

عثمان لحياني  في مجمل الحوار تغيب الرؤية ولا يحضر المشروع ، تَحضر النوايا ولاشك لكنها لا تقدم ولا تؤخر في حاضر الأزمة، مخرجات الحوار موجودة في
image

العربي فرحاتي ـ هذا اقذر نفاق سياسي..رأيته

د. العربي فرحاتي  الحراك الشعبي - كما عايشت فعالياته وفهمته في كليته - مسار واضح لم يتغير منذ بدأ..مسار حدد في شعاراته المركزية الوطنية التي باتت
image

رضوان بوجمعة ـ نحو انتخابات عدد مترشحيها أكبر من عدد الناخبين!؟

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 196خرجة مقيم المرادية، أمس، وبعيدا عن مناقشة شكلها ومضمونها، أهم رسالة سياسية فيها للجمهور، كانت القول إن الانتخابات التشريعية ستتم بعد 3
image

الحرية للناشط السلمي محاد قاسمي Free Mohad

الحرية وكل التضامن مع الناشط السلمي المدافع عن خيرات الجزائر محاد قاسمي الذي يرفض اليوم طلب الإفراج المؤقت عنه في ادرار وتلفق له تهم خطيرة
image

وليد عبد الحي ـ مشروع سمو الأمير حسن للشرق الاوسط

أ.د .وليد عبد الحي نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت مع نهايات شهر شباط/ فبراير الماضي نص رسالة او مقال منسوب لسمو الامير الحسن حول رؤيته لمشكلات
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك بين.le peuple و l'individu

د . عبد الجليل بن سليم  قبل ما نبدا. مستحيل تفهم السياسة و الانسان ما قراش التاريخ، شخصيا من أهم الفترات اللي أفادتني ياسر في فهم
image

بوداود عمير ـ الاشعاعات النووية من الصحراء الجزائرية لجبال فرنسا

بوداود عمير   تظهر الصورة منظرا من السلسة الجبلية "جورا" الفرنسية على الحدود السويسرية، وهي منطقة معروفة بكثافة ثلوجها وسُمكها، وقد تحوّلت من اللون الأبيض إلى اللون
image

نصر الدين قاسم ـ عور التحليل وبؤس التدليل

نصرالدين قاسم أعاب بعض الإخوة بعض الشعارات التي رفعها بعض المحتجين، وهتفت بها حناجر بعض الغاضبين في مسيرات الجمعة السادسة بعد المائة، ووجدوا فيها صهوة للتحامل
image

نجيب بلحيمر ـ مجازفة التأويل " شعارات الحراك الجزائري "

نجيب بلحيمر  الاستغراق في التحليل قد يحجب عنا التفاصيل البسيطة التي نراها على الأرض، والاجتهاد في البحث عن قراءات تؤكد ما نفكر فيه يؤدي في بعض
image

رشيد زياني شريف ـ اسئلة للقانوني رضا دغبار حول الحراك الجزائري

د. رشيد زياني شريف  لا نخوّن أحد، لكن، لن تكمموا أفواهنا، نحن أحرار ولا نساوم فيما نعتقده حقاأوجه جملة من الأسئلة إلى السيد رضا دغبار، هي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats