الرئيسية | الوطن الجزائري | عثمان لحياني ـ أويحيى..بين الشيطان والوحش

عثمان لحياني ـ أويحيى..بين الشيطان والوحش

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

عثمان لحياني 
 
بعد الشيطان تأتي السلطة ، لا ينافسهما في الوقاحة والخَبَث أحد ، وحده الشيطان يستطيع أن يقنع ضريرا بأن الخمر جائز للوضوء، ووحدها السلطة من تدفع بأويحيى الى المائدة أعزلا ومقيدا ، لتطعم الوحش (توصيف عام يطلق على الصحافة) المتضور جوعا، ثم تجلد الوحش الذي نهش ما أوتي له ووجد .
سقف الخطاب الأخلاقوي الجديد الذي تبنته الحكومة بشأن جنازة أويحيى، لا يعبر عن مسطرة أخلاق بالضرورة ، في أحسن الأحوال هو وخزة ضمير عابرة ومتأخرة عن الصورة المشوهة التي ظهرت بها الدولة (تعليق الوزير جاء بعد يومين من الحادثة) لأنه لو كانت الحكومة مهتمة فعلا بالأخلاق وبحرمة الجنائز وكرامة السجين الاستثنائي، لأمكن لها أن تدبر الجنازة بغمزة عين و حرارة بسيطة في هاتف رئيس التحرير لاغماض الكاميرا ، ولو كان للحكومة هذا الاحساس المرهف والشعور بالغ النبل لفكت القيد عن معصم السجين الاستثنائي ومنحته حق رمي التراب على شقيقه .
الحاضنة الحكومية هي التي صنعت هذا المشهد الكئيب وكسرت الزجاج فلم يعد للمرآة معنى ، لأن الحكومة المستمرة (الدولة) هي الأستاذ الأول في قلب القيم وصناعة الفساد والقبح والبهتان والكذب والشعوذة والتزوير والتزييف ، وهي المبهرة دائما في صناعة كل ما يتناقض مع الأخلاق بكل مستوياتها ، لذلك ليس جديرا بها أن تحاول تدريس مادة الأخلاق للصحافة ، فهي لا تملك حتى شهادة الابتدائي في ذلك .
ليست الصحافة من تستحق الادانة ، لأنها ليست المسؤولة عن صناعة التوحش، هي ضحية للتوحش الذي أسسته السلطة
وهي المسؤولة عنه ، أويحيى نفسه-وهو موضوع الأخلاق اليوم-حاول لسنوات وفي محطات مختلفة ومن منصات متعددة أن يقدم دروسا في الأخلاق للصحافة لكنه خاب ، لأن كراس الأخلاق عند الحكومة كان يشبه دفتر الصفقات ، وقيمة الاخلاق كانت تقاس بمسافة المديح.
علي العموم ،وصلت رسالة الوزير ، واضح أن الحكومة مازالت تجمع مزيدا من الذرائع لتحييد الصحافة وتكثيف الرقيب الذاتي ، ومهتمة بتوفير أقصى ما تستطيع ، ذاتيا أو موضوعيا ،،من المبررات للجم الاعلام في مرحلة انتقالية بالنسبة للنظام .
 

 

شوهد المقال 288 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عثمان لحياني ـ سندي الأول ..الجيش

عثمان لحياني  في مجمل الحوار تغيب الرؤية ولا يحضر المشروع ، تَحضر النوايا ولاشك لكنها لا تقدم ولا تؤخر في حاضر الأزمة، مخرجات الحوار موجودة في
image

العربي فرحاتي ـ هذا اقذر نفاق سياسي..رأيته

د. العربي فرحاتي  الحراك الشعبي - كما عايشت فعالياته وفهمته في كليته - مسار واضح لم يتغير منذ بدأ..مسار حدد في شعاراته المركزية الوطنية التي باتت
image

رضوان بوجمعة ـ نحو انتخابات عدد مترشحيها أكبر من عدد الناخبين!؟

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 196خرجة مقيم المرادية، أمس، وبعيدا عن مناقشة شكلها ومضمونها، أهم رسالة سياسية فيها للجمهور، كانت القول إن الانتخابات التشريعية ستتم بعد 3
image

الحرية للناشط السلمي محاد قاسمي Free Mohad

الحرية وكل التضامن مع الناشط السلمي المدافع عن خيرات الجزائر محاد قاسمي الذي يرفض اليوم طلب الإفراج المؤقت عنه في ادرار وتلفق له تهم خطيرة
image

وليد عبد الحي ـ مشروع سمو الأمير حسن للشرق الاوسط

أ.د .وليد عبد الحي نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت مع نهايات شهر شباط/ فبراير الماضي نص رسالة او مقال منسوب لسمو الامير الحسن حول رؤيته لمشكلات
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك بين.le peuple و l'individu

د . عبد الجليل بن سليم  قبل ما نبدا. مستحيل تفهم السياسة و الانسان ما قراش التاريخ، شخصيا من أهم الفترات اللي أفادتني ياسر في فهم
image

بوداود عمير ـ الاشعاعات النووية من الصحراء الجزائرية لجبال فرنسا

بوداود عمير   تظهر الصورة منظرا من السلسة الجبلية "جورا" الفرنسية على الحدود السويسرية، وهي منطقة معروفة بكثافة ثلوجها وسُمكها، وقد تحوّلت من اللون الأبيض إلى اللون
image

نصر الدين قاسم ـ عور التحليل وبؤس التدليل

نصرالدين قاسم أعاب بعض الإخوة بعض الشعارات التي رفعها بعض المحتجين، وهتفت بها حناجر بعض الغاضبين في مسيرات الجمعة السادسة بعد المائة، ووجدوا فيها صهوة للتحامل
image

نجيب بلحيمر ـ مجازفة التأويل " شعارات الحراك الجزائري "

نجيب بلحيمر  الاستغراق في التحليل قد يحجب عنا التفاصيل البسيطة التي نراها على الأرض، والاجتهاد في البحث عن قراءات تؤكد ما نفكر فيه يؤدي في بعض
image

رشيد زياني شريف ـ اسئلة للقانوني رضا دغبار حول الحراك الجزائري

د. رشيد زياني شريف  لا نخوّن أحد، لكن، لن تكمموا أفواهنا، نحن أحرار ولا نساوم فيما نعتقده حقاأوجه جملة من الأسئلة إلى السيد رضا دغبار، هي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats