الرئيسية | الوطن الجزائري | عثمان لحياني ـ أويحيى..بين الشيطان والوحش

عثمان لحياني ـ أويحيى..بين الشيطان والوحش

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

عثمان لحياني 
 
بعد الشيطان تأتي السلطة ، لا ينافسهما في الوقاحة والخَبَث أحد ، وحده الشيطان يستطيع أن يقنع ضريرا بأن الخمر جائز للوضوء، ووحدها السلطة من تدفع بأويحيى الى المائدة أعزلا ومقيدا ، لتطعم الوحش (توصيف عام يطلق على الصحافة) المتضور جوعا، ثم تجلد الوحش الذي نهش ما أوتي له ووجد .
سقف الخطاب الأخلاقوي الجديد الذي تبنته الحكومة بشأن جنازة أويحيى، لا يعبر عن مسطرة أخلاق بالضرورة ، في أحسن الأحوال هو وخزة ضمير عابرة ومتأخرة عن الصورة المشوهة التي ظهرت بها الدولة (تعليق الوزير جاء بعد يومين من الحادثة) لأنه لو كانت الحكومة مهتمة فعلا بالأخلاق وبحرمة الجنائز وكرامة السجين الاستثنائي، لأمكن لها أن تدبر الجنازة بغمزة عين و حرارة بسيطة في هاتف رئيس التحرير لاغماض الكاميرا ، ولو كان للحكومة هذا الاحساس المرهف والشعور بالغ النبل لفكت القيد عن معصم السجين الاستثنائي ومنحته حق رمي التراب على شقيقه .
الحاضنة الحكومية هي التي صنعت هذا المشهد الكئيب وكسرت الزجاج فلم يعد للمرآة معنى ، لأن الحكومة المستمرة (الدولة) هي الأستاذ الأول في قلب القيم وصناعة الفساد والقبح والبهتان والكذب والشعوذة والتزوير والتزييف ، وهي المبهرة دائما في صناعة كل ما يتناقض مع الأخلاق بكل مستوياتها ، لذلك ليس جديرا بها أن تحاول تدريس مادة الأخلاق للصحافة ، فهي لا تملك حتى شهادة الابتدائي في ذلك .
ليست الصحافة من تستحق الادانة ، لأنها ليست المسؤولة عن صناعة التوحش، هي ضحية للتوحش الذي أسسته السلطة
وهي المسؤولة عنه ، أويحيى نفسه-وهو موضوع الأخلاق اليوم-حاول لسنوات وفي محطات مختلفة ومن منصات متعددة أن يقدم دروسا في الأخلاق للصحافة لكنه خاب ، لأن كراس الأخلاق عند الحكومة كان يشبه دفتر الصفقات ، وقيمة الاخلاق كانت تقاس بمسافة المديح.
علي العموم ،وصلت رسالة الوزير ، واضح أن الحكومة مازالت تجمع مزيدا من الذرائع لتحييد الصحافة وتكثيف الرقيب الذاتي ، ومهتمة بتوفير أقصى ما تستطيع ، ذاتيا أو موضوعيا ،،من المبررات للجم الاعلام في مرحلة انتقالية بالنسبة للنظام .
 

 

شوهد المقال 149 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علي سيف الرعيني ـ الجابري الشاعر اليمني شاعرالارض والانسان

علي سيف الرعيني   الشاعرالجابري هوالأكثرتميزا شنف اذاننا بقصائده بمختلف اللهجات اليمنية نحن نتكلم عن الانسان المغرم بحب الارض والانسان ، لديه كتاب في علم العروض طريقة
image

ناصر جابي ـ هل صحيح أن الجزائر مقبلة على دخول اجتماعي وسياسي مضطرب؟

د. ناصر جابي  هذا ما توقعته مؤسسات دولية مختصة في دراسة الأزمات (كريزيس قروب) crisis group- ووكالة بلمبيرغ التي عادت للاهتمام بالوضع في الجزائر
image

نجيب بلحيمر ـ حديث المؤامرة

نجيب بلحيمر   في الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية على فيسبوك نقرأ بيانا جاء فيه: "أمر اليوم رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، الوزير الأول بفتح تحقيق
image

طارق السكري ـ اليمن خارج التعاطف

  طارق السكري  " نحن في نظر الدولة : خارجون على القانون . محل ريبة وعرضة للملاحقة أو النفي أو السبي . أو قبيلة من
image

خديجة الجمعة ـ عالم آخر

خديجة الجمعة   أنا وحدي عالم آخر لاأعرف نفسي، أينما ذهبت. فقد أكون موسيقى تعزف على وتر؛مرهفة الحس. وقد أكون في لحظة ما  تلك الصلبة التي لاتهزها
image

عادل السرحان ـ ماذا أُهديكِ يا بيروت

عادل السرحان                ماذا أهديكِ يابيروت سوى الكلمات ماذا أهديك وقد شُرِعَتْأبواب  الوطنِ  للسراق وللراياتهم ذبحوا كل الثورات هم كسروا كل الناياتْواغتالوا ألقَ الماضي وزهوَ  الحاضرِ والآتْماذا أهديكِ سوى الدمعاتفالدمعُ  كثير في وطني والجُرحُ
image

حميد بوحبيب ـ سيد الحماقات

د. حميد بوحبيب         للطبيعة حماقاتها... غديرٌ يتهادى رقراقا بين السهول ثم يغورُ فجأة في رحم الأرض ولا يعود إلى الظهور !
image

عثمان لحياني ـ موت السياسة في الجزائر

عثمان لحياني  مستوى السلطة السياسية كان أرقى بكثير في العقود السابقة، على الأقل كانت تعتمد نظرية المؤامرة عندما يتعلق باحداث أكثر جسامة ،كانتفاضة كأكتوبر
image

عبد الجليل بن سليم ـ فيروس COVID 19 علاقته مع الأصحاء، قلق الخوف

 د. عبد الجليل بن سليم  الان الكل و دون اسثناء يعرف مادا يفعل الفيروس بالذي أصابه لكن ماذا يفعل الفيروس بابالاضافة إلى العزلة و الحجر
image

مروان الوناس ـ الإشهار وسيلة ابتزاز النظام للصحافة الجزائرية

 مروان الوناس  منذ ربع قرن على الأقل كل المشتغلين في حقل الصحافة والاعلام يعرفون أن الاعلانات الحكومية التي توزعها شركة النشر والاشهار

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats