الرئيسية | الوطن الجزائري | رشيد زياني شريف ـ بناء الدول لا تقوم فقط مع من يشاطرك الرأي

رشيد زياني شريف ـ بناء الدول لا تقوم فقط مع من يشاطرك الرأي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د. رشيد زياني شريف 

 

من "المآخذ" المزعومة على رشاد من البعض، دون دخول من نوايا هذا الطرف أو ذاك، أنها "تحالفت" مع من ذبح الشعب، على حد تعبير البعض، ودون الإطالة في تفنيد ذلك، أعيد التذكير والتوضيح ورفع كل لبس، متعمد أو متغافل، بأن رشاد حركة سياسية من أجل التغيير الجذري السلمي، وليس حزبا، ولم تتحالف مع أي طرف، لسبب بسيط ووجيه، لا ينكره إلا صاحب نوايا دسيسة، لأنها لا تصبوا، بصفتها حركة سياسية، إلى تشكيل حكومة (هذه سلوكيات الأحزاب)، ومن ثم لا يمكن الزعم بأنها تحالفت مع هذا الطرف أو ذاك، بل تسعى منذ نشأتها، إلى تجميع صفوف كل من يؤمن بضرورة التغيير الجذري خارج منظومة الحكم، التي تأكد الجميع من عبثية المحاولة من داخل أسواره، وتعمل رشاد وفق مبادئها التأسيسية إلى بناء دول القانون التي لا تقصي أي من فئات المجتمع، وإلى جانب ذلك، أذكر فقط من يرى هذا التحالف المزعوم مع من أجرم في حق الشعب، أن الذين يحكمون اليوم (وفي في سدة الحكم الفعلي وليسو مجرد حركة معارضة)، في معظمهم شاركوا في ذبح الشعب في التسعينات وقبله وبعده، أو ساندوه أو شجعوه، ومع ذلك، لم نر للقوم أي اعتراض عليهم أو تحفظ في اعتبارهم "منقذين للبلاد"، لكن ثمة نقطة أساسية لا بد من توضيحها، لرفع كل لبس شريطة أن يتحلى الجميع بالأمانة وأخلاقية الحوار.

لا بد أن نتعلم تجنب الخلط بين دعم مبادئ وحقوق للجميع دون انتقاء بين أصدقاء أو خصوم أو حتى أعداء، وبين مساندة الأشخاص لذاتهم أو التضامن فقط مع من يشاركنا الرؤية. لا يخفى على احد، أن بحر سحيق يفصل بين ما ترومه رشاد وما تتبناه بوراوي أو تبون أو توفيق...، بيننا معارك أفكار وتوجه ومبالدئ، لا نخاف من خوضها مع من يخالفنا، بل نملك سلاح المواجهة الحضارية، لكن، لا يجب أن يسود ذلك قلوبنا فنظل ونخطئ الهدف، نحن نصبوا إلى دولة لا تظلم "عدالتها" أي من مواطنيها، وليس إلى عدالة تنصف فقط من يشاطرنا الرأي، وكنا قلنا منذ عشرات السنين، أن حتى الطاغية توفيق وأزلامه من سلال وأيحيى أو مجرمي انقلاب يناير 92، لا بد أن يحاكموا في محاكم شفافة وعادلة، ولسنا دعاة تنصيب المشانق لقطع الرؤؤس دون محاكمات عادلة، ليس كذلك تؤسس دول العدل والقانون.

وهذا ما نؤمن به ونعمل عليه، لأن هذا هو السبيل الوحيد الذي يضمن لنا دولة تتسع لكل مواطنيها ولا تظلم أحدا، ومهما كان رأيه، فلا يحاسب المرء إلا على ما اقترفته يداه. اختلافنا العميق بل كل الشتم والطعن والتهم التي يوجهها لنا خصومنا، مرارا وتكرا، ودعوتهم إلى جزائر لا تختلف عن أي مستعمر فرنسية أو مستوطنة صهيونية، لا يجعلنا نحرمهم حقهم في العدل ومساندتهم إن ظلموا، بل ندعو لمعاملتهم بالعدل، كغيرهم، لأننا ننظر أبعد من الرغبة في الانتصار للذات وروح الانتقام، إننا نسعى للتأسيس لدولة العدل، لا دولة تصفية الحسابات، هذه رؤيتها وهدا طريقنا، ونعلم أنه شاق وجد مكلف، بل وقد يتهمنا حتى من يشطارنا جل ما نؤمن به، لكن نتحمله برحبة صدر وقبول حسن، لأننا كلنا يقين في جدوى الطريق وسلامته وعدالته، وندرك أنه فقط من لا يعمل لا يخطئ.

شوهد المقال 260 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عز الدين عناية ـ الكنيسة في العراق

عزالدين عنايةأعادت الأوضاع المتوترة التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة، لا سيما في العراق وسوريا، تحريك مسألة الأقليات والطوائف في الأوساط الدينية والسياسية
image

بوداود عمير ـ "أبي، ذلك القاتل" من أدب الإعتراف جرائم فرنسا في الجزائر ثييري كروزي

بوداود عمير  هناك بعض الأعمال الأدبية تبدو مرتبطة "بالذاكرة"، تتضمن شهادات إنسانية مؤثرة، تشرح التاريخ في بعده الأخلاقي والإنساني، من عمق الواقع."أبي، ذلك القاتل": كتاب صدر
image

حكيمة صبايحي ـ التاريخ السخيف الذي نعيش في لحظتنا الراهنة ..من يملك الحق في سحب الجنسية من الجزائريين؟

حكيمة صبايحي  من يملك الحق في سحب الجنسية من الجزائريين؟ هل نعيش في مملكة، إذا لم يعجب أحدنا الملك وحاشيته، تبرأ منا، وسحب منا الجنسية؟ ويمكنه
image

عبد الجليل بن سليم ـ سحب الجنسية .. دولة هشة....fragile state

د. عبد الجليل بن سليم   سحب الجنسية ....يعني أنه هناك ..... دولة هشة....fragile stateعندما تحمل في يدك قطعة بسكوت و تريد أن تقسمها نظريا انقسامها سهل
image

نوري دريس ـ حول السلطة و منطقها

د.نوري دريس   تعتقد السلطة ان الحراك يقوم به سكان المدن ( الشبعانين), و ان سكان المناطق الريفية( الذين يشكلون ما تسميه السلطة سكان مناطق الظل) غير
image

عثمان لحياني ـ التطهير " التجريد من الجنسية الجزائرية "

عثمان لحياني  "التطهير" والتجريد من الجنسية أسلوب فاشي تلجأ اليه الأنظمة الفاشلة التي همين عليها العقل الأمني. خطورة القانون تتعلق بعدم وجود معرف قانوني وفلسفي واضح
image

العربي فرحاتي ـ " ماكان اسلامي ..ماكان علماني "

د. العربي فرحاتي   من باب ".. لا تقف ما ليس لك به علم.. " أو من باب ..لا تسأل عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم .."فلو
image

حارث حسن ـ زيارة البابا وفكرة الأمة العراقية

د . حارث حسن   قرأت اليوم الكثير من الاراء العراقية حول زيارة بابا الفاتيكان الى العراق، تنوعت بين المحتفل والمرحب والمتشكك والرافض، لكن كنت مهتماً ان
image

نصرالدين قاسم ـ جرائم الاحتلال الفرنسي في الجزائر حقوق ضائعة ليس وراءها مُطالب

نصرالدين قاسم اعترف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بتعذيب الجيش الفرنسي الشهيد علي بومنجل واغتياله، ليضع حدا لادعاءات الاحتلال بفرية الانتحار.. ماكرون اعترف بذلك رسميا أمام أحفاد
image

محمد هناد ـ هل تريد السلطة تحويل الجنسية الجزائرية إلى ملكية، تهبها وترفضها لمن تشاء !

د. محمد هناد  علمنا أن وزير العدل قام بعرض قانون الجنسية 86-70 على اجتماع الحكومة بهدف تعديله في اتجاه «استحداث نظام التجريد من الجنسية الجزائرية الأصلية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats