الرئيسية | الوطن الجزائري | رشيد زياني شريف ـ يمقتون الشفافية مثلما تمقت الخفافيش ضوء النهار

رشيد زياني شريف ـ يمقتون الشفافية مثلما تمقت الخفافيش ضوء النهار

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د. رشيد زياني شريف

 

ما حدث في تينزاوتين، أكبر تجسيد للتسيير العسكري لشؤون الدولة، قبضة حديدية في ظروف مظلمة، لا ترى فيها بصيص الحقيقة ولا نور الشفافية، بحيث لا يعلم المواطن ما يجري في وطنه ولا في مدينه ولا حتى في قريته، إلا ما يسربه له السيد العسكري، حتى عندما تناقض هذه الرواية تناقضا فجا لما يراه بأم عينيه.

النظام العسكري لن يسمح للمواطن، بأي رؤية أو صوت يخالف رواية العسكر، ويضربه بيد من حديد إن تجرأ عل نشر رواية رأي العين، بدلا من تبني رواية العسكر المفروضة قهرا، رواية الذي يطلق الرصاص على الناس، ثم يبرر فعله، ويدين الضحية، ويحظر على سكان المنطقة التعبير عن رفضهم لروايته والاعتراض على أفعالهم وإدانة الجريمة، بل يحبس عليهم أنفاسهم ويحرم الجرحى والثكلى المكلومين من إطلاق آهاتهم وأنينهم.

عندما تطالع بيان قيادة العسكر في تبريرها لإطلاق النار وقتل أحد المواطنين، يزعمون فيه أن الضحية أصيب برصاصة جاءت من وراء الحدود، تدرك فجاجة الكذب وسخافة التبرير، وكأن المواطن ساذج ليثق مثل هذه الرواية السمجة، حيث تقطع الرصاصة مسافة كيلومترات لتخترق جسد مواطن، ثم تطالع بيتان أهل تيزنواتين، يوضحون فيه ملابسات ما حدث في بلدتهم وسبب التظاهر السلمي لأهل البلدة، نتيجة ما يقاسونه من ويلات وإجحاف والتضييق في قوت أبنائهم، وظروف عيش ترقى لما قبل التاريخ، عندما تقارن بين بيان أهل المنطقة وبيان العسكر، تفهم لماذا تتضايق العصابة من المطالبة بدولة مدنية دولة القانون، التي ترفع الغطاء على تصرفاتهم وتجعل كل شيء شفافا ويعرّض كل فعل وصاحبه للرقابة والمساءلة. لم يعد يخفى سر حربهم الشرسة ضد هذا المطلب الذي لن يسمح للعصابة بفرض حواجز حديدية، تحرم المواطنين من الاطلاع على كيفية إدارة شؤون البلاد ونهب أموالها وهتك أعراض مواطنيها وسلب حريتهم، جدار يريدون استدامته لكي لا يسمح بتسرب إلا ما تريده العصابة الحاكمة، ونشر فقط روايتها، لإحكام قبضتها على الناس.

هذا النوع من التسيير في جنح الظلام، الهدف منه منع المواطن من معرفة ما يجري فعلا من "أمور مشبوهة" من قبل كبار قيادات العسكر، في حق المواطنين العزل، ونهب ثروات البلاد الموجودة في باطن الأرض، من ذهب ويورانيون وغيرها من الثروات.

إن ما يقض مضجعهم وينسف أحلامهم ويحولها كوابيس، هو هذا المطلب، في دولة العدل والقانون التي تضع حدا لدولة الاستبداد العسكرية، ولهذا السبب يشنون عليها حرب تضليل وتشنيع وتخوين هوجاء، بدعم متعدد الوجوه من القوى الدولة المستفيدة الكبرى من هذا الوضع، لقاء سكوتها على جرائم منفذيها المحليين. هذا ما يرومونه، والشعب لهم بالمرصاد.

شوهد المقال 457 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ إهانة مظاهر "الدولة" أهم من ترسيم تسعيني

نجيب بلحيمر  أهم من ترسيم تسعيني رئيسا لمجلس الأمة، بعد نحو سنتين من توليه هذه المسؤولية بالنيابة، طريقة إخراج هذه العملية.ما حدث اليوم يؤكد أن هذا
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام السلطوي تعامله معنا .. تعاملنا معه

د. عبد الجليل بن سليم  عندما يتم إلقاء القبض على أي شخص قام بحقه في الكلام و التعبير عن سخطه ، فان ردة فعلنا لمادا النظام
image

عبد الرحمن صالح ـ عزيزي المواطن(ة): اعرف حقوقك عند الاعتقال من طرف الشرطة الجزائرية أو المخابرات

عزيزي المواطن(ة):اعرف حقوقكإن ممارسة التظاهر والتجمع و التعبير عن الرأي حق دستوري مكفول ، وتضمنه المواثيق الدولية و التشريع المحلياذا تم توقيفك بمناسبة ممارسة هذه
image

حكيمة صبايحي ـ الشعب ليس حزبا سياسيا، وهو أكبر من كل الأحزاب السياسية

حكيمة صبايحي  لهذا يحتاجه الجميع، فهو وحده مصدر كل شرعية، والذين يرددون: "إذا بقي الشعب بلا مشروع محدد ستبقى المسيرات بلا معنى" أعتقد أنهم يخلطون بين
image

خديجة الجمعة ـ اللامنتمي

خديجة الجمعة  اللا منتمي : هو الذي يبحر في سماء غير السماء المعهودة. وينطق بما في حياته للبعيد . وخيالاته تنطق بما في جوفه.اللا منتمي لاتوقفه
image

عثمان لحياني ـ عامان من الحراك الجزائري: منجزات ملموسة ومطالب مركزية تنتظر التحقيق

عثمان لحياني  يصعب جرد حساب الحراك الشعبي الجزائري في غضون عامين من الانتفاضة السلمية. فمنذ تظاهراته الأولى في 22 فبراير/شباط 2019، أعلن الحراك عن
image

ناصر جابي ـ الحراك الجزائري في سنته الثانية… ماذا حقق وما ينتظره من تحديات؟

د . ناصر جابي  ليس هناك اتفاق ولو جزئي بين الجزائريين، حول حصيلة للحراك الشعبي الذي انطلق في 22 فبراير 2019 وهو يدخل سنته
image

نصر الدين قاسم ـ وتسقط الأراجيف ويعلو صوت السلمية

نصرالدين قاسم  أثبتت السلمية مرة أخرى أنها سيدة قرارها، قررت تعليق المسيرات الاحتجاجية لا خوفا من السلطة ولا ارتداعا من سطوتها وبطشها إنما صونا لصحة الجزائريين
image

نجيب بلحيمر ـ السلمية.. ثابت وطني ومفتاح المستقبل

نجيب بلحيمر السلمية حية.. هذا ما أخبرنا به هذا الاثنين التاريخي الذي خرج فيه الجزائريون عبر مختلف أنحاء الوطن ليقولوا بصوت واحد انهم مصممون على إنقاذ
image

محمد هناد ـ التعديل الوزاري والجزائر تدي الإستقلال

د. محمد هناد   الشكل الذي أتى به «التعديل» الوزاري الأخير لم يكن منتظرا ؟ لاسيما بعد تلك النبرة الساخرة التي سبق لرئيس الدولة عبد المجيد تبون

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats