الرئيسية | الوطن الجزائري | وجيدة حافي ـ بعد ماذا ؟ يا مسؤولي الصحة في ولاية قسنطينة

وجيدة حافي ـ بعد ماذا ؟ يا مسؤولي الصحة في ولاية قسنطينة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
وجيدة حافي 
 

تحرُك مسؤولي الصحة في ولاية قسنطينة جاء مُتأخرا ولم يكن في محله، لأنه لولا الفيديو الذي إنتشر إنتشار النار في الهشيم لما سمع أحد بالكوارث التي تحدث داخل المُستشفى الجامعي "إبن باديس" بقسنطينة، ففي هذا المبنى الكبير والقديم الذي يرجع إلى العهد الإستعماري مثله مثل كل المُستشفيات في الوطن، تحدث كوارث عديدة، الداخل إليه ليس كالخارج، أسرة قديمة مع إنعدام النظافة، بيروقراطية كبيرة للحصول على سرير، أخطاء طبية، وغيرها من المشاكل التي تُعاني منها كل مستشفيات الوطن، فهل لا يعرف السادة المسؤولون على الصحة في بلادنا محليا ووطنيا كل هذه النقائص؟ بلى لكن سياسة الترقيع والحُلول المُؤقتة، والبيروقراطية، هي التي قادتنا إلى هذا الإنفجار الكبير، وجعلتنا في مُؤخرة الدُول، فالمُشكل في نظري ليس في العلاج المجاني، بل في نوعية الخدمات المُقدمة من وراء هذه الخدمة، فما فائدة أن أُعالج مجانيا وعلى حساب الدولة، ولا أجد سكانير يشتغل، وأضطر إلى الإنتظار ساعات بل أيام وأيام للظفر بفُرصة مُتأخرة، أُعطي للمرض فُرصة الهُجوم على ما تبقى من جسدي الصحيح. 
والله الحديث عن الصحة في بلدي يُتعب، ويجعلك تُحس بالأسى والحُزن على قطاع مُهم وحساس ولكنه للأسف لا يحظى بالرعاية التامة والمراقبة الصارمة، فلو كان الطبيب والمُمرض وعون الأمن وكل من ينتمي إليه كمُوظف يعرف أن الغلطة بحقها من البداية، وأن الإنتماء للوظيف العُمومي لا يُعطيك الحق في مُمارسات عشوائية وخطيرة، لو كان الذي لا يقوم بواجبه على أكمل وجه يُفصل نهائيا من العمل، صدقوني وقتها ستتغير الذهنية والعقلية، وسيصبح كل من يشتغل تحت لواء الدولة يخاف على منصبه من الإندثار والزوال، وهنا يجب مُراجعة قوانين العمل المُتعلقة بالقطاع العُمومي من أعلى الهرم إلى أسفله لكي لا نقع مرة أُخرى في الخطأ، ويجب كذلك خصخصة هذا القطاع ولو بالقليل، حتى نُحسن الخدمات من جهة ونستفيد منه من أُخرى، كما أن وضع كاميرات مُراقبة في الأجنحة كفيل بتغيير كثير من السُلوكيات والتي كان آخرها سرقة هاتف نقال وبعض الملابس لميت في مُستشفى الجامعي "إبن باديس " بقسنطينة، فالقضاء على مثل هذه الظواهر المُشينة وأبطالها جُزء من إصلاح المنظومة الصحية المُترهلة والفاسدة منذ زمن طويل 
فمُقارنة منظومتنا الصحية بالعربية والإفريقية خاطئة وغير عادلة، فإفريقيا تُعاني من الحُروب والنزاعات، وقليل الدُول الإفريقية التي تملك مُستشفيات مُحترمة تحتوي على وسائل مُتطورة، فكل دول هذه القارة تُعاني الحُروب والمجاعة، أما عربيا فكلنا في الهوى سوا كما يقولون، فنحن رُبما مُقارنة بدُول أُخرى مستورة والحمد لله، ومُتطورين لأسباب وأُخرى، فلو كان قطاعنا الصحي جيد ومُتقدم لما إضطررنا و نضطر للذهاب لتونس للفحص، ولما حج مسؤولونا ليلا ونهارا للضفة الأُخرى للعلاج والنصيحة، على كل حال الحُلم مش مُستحيل وتحقيقه مُباح إذا ما عملنا بجد وإخلاص وتوقفنا عن إلصاق التُهم بالماضي، وعدم تحمل المسؤولية، فالذي فات مات ونحن أولاد اليوم، وبما أنك سيدي سيدتي المسؤول(ة) قبلت بالمسؤولية فواجب عليك تحملها لآخر دقيقة، والأخذ بالأسباب حتى ولو كانت الظُرُوف صعبة وغير مُلائمة، فالتحجج هو من جعلنا في مُؤخرة الترتيب، ونتمنى أن تكون الإجراءات المُتخذة في المُستقبل واقعا حقيقيا على أرض الواقع، سواء في الصحة أو في باقي المجالات 


شوهد المقال 192 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علي سيف الرعيني ـ الجابري الشاعر اليمني شاعرالارض والانسان

علي سيف الرعيني   الشاعرالجابري هوالأكثرتميزا شنف اذاننا بقصائده بمختلف اللهجات اليمنية نحن نتكلم عن الانسان المغرم بحب الارض والانسان ، لديه كتاب في علم العروض طريقة
image

ناصر جابي ـ هل صحيح أن الجزائر مقبلة على دخول اجتماعي وسياسي مضطرب؟

د. ناصر جابي  هذا ما توقعته مؤسسات دولية مختصة في دراسة الأزمات (كريزيس قروب) crisis group- ووكالة بلمبيرغ التي عادت للاهتمام بالوضع في الجزائر
image

نجيب بلحيمر ـ حديث المؤامرة

نجيب بلحيمر   في الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية على فيسبوك نقرأ بيانا جاء فيه: "أمر اليوم رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، الوزير الأول بفتح تحقيق
image

طارق السكري ـ اليمن خارج التعاطف

  طارق السكري  " نحن في نظر الدولة : خارجون على القانون . محل ريبة وعرضة للملاحقة أو النفي أو السبي . أو قبيلة من
image

خديجة الجمعة ـ عالم آخر

خديجة الجمعة   أنا وحدي عالم آخر لاأعرف نفسي، أينما ذهبت. فقد أكون موسيقى تعزف على وتر؛مرهفة الحس. وقد أكون في لحظة ما  تلك الصلبة التي لاتهزها
image

عادل السرحان ـ ماذا أُهديكِ يا بيروت

عادل السرحان                ماذا أهديكِ يابيروت سوى الكلمات ماذا أهديك وقد شُرِعَتْأبواب  الوطنِ  للسراق وللراياتهم ذبحوا كل الثورات هم كسروا كل الناياتْواغتالوا ألقَ الماضي وزهوَ  الحاضرِ والآتْماذا أهديكِ سوى الدمعاتفالدمعُ  كثير في وطني والجُرحُ
image

حميد بوحبيب ـ سيد الحماقات

د. حميد بوحبيب         للطبيعة حماقاتها... غديرٌ يتهادى رقراقا بين السهول ثم يغورُ فجأة في رحم الأرض ولا يعود إلى الظهور !
image

عثمان لحياني ـ موت السياسة في الجزائر

عثمان لحياني  مستوى السلطة السياسية كان أرقى بكثير في العقود السابقة، على الأقل كانت تعتمد نظرية المؤامرة عندما يتعلق باحداث أكثر جسامة ،كانتفاضة كأكتوبر
image

عبد الجليل بن سليم ـ فيروس COVID 19 علاقته مع الأصحاء، قلق الخوف

 د. عبد الجليل بن سليم  الان الكل و دون اسثناء يعرف مادا يفعل الفيروس بالذي أصابه لكن ماذا يفعل الفيروس بابالاضافة إلى العزلة و الحجر
image

مروان الوناس ـ الإشهار وسيلة ابتزاز النظام للصحافة الجزائرية

 مروان الوناس  منذ ربع قرن على الأقل كل المشتغلين في حقل الصحافة والاعلام يعرفون أن الاعلانات الحكومية التي توزعها شركة النشر والاشهار

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats