الرئيسية | الوطن الجزائري | مروان الوناس ـ بوتفليقة الذي احتقر وكره الصحافة الجزائرية

مروان الوناس ـ بوتفليقة الذي احتقر وكره الصحافة الجزائرية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
مروان الوناس 
 
 
كان بوتفليقة شخصا يكره الصحافة ويتكبر عليها ويحتقر رجالها ونساءها ويعتقد خاصة في عهدته الرئاسية الأولى أن وراء كل جريدة يومية جنرال من خصومه الذين جاؤوا به وقرر هو أن يحيدهم جميعا في طريقه إلى السيطرة على كل مراكز صناعة القرار . فكان كلما نشرت الصحافة تسريبات تخص شأنا من شؤون الدولة ويدخل ضمن صلاحياته إلا واتخذ عكسه.
بوتفليقة لم يعقد سوى مؤتمرين صحفيين بعد فوزه بالرئاسة الأول كان صبيحة اعلان النتائج بفوزه بالعهدة الاولى في افريل 1999 بمقر المداومة وكان مؤتمرا عاصفا ساخنا اظهر فيه عنفا وعنفوانا والمؤتمر الثاني والاخير وحضرته شخصيا كان في جويلية 1999 بنادي الصنوبر على هامش القمة الأفريقية التي تبنت قرارا تاريخيا برفض الاعتراف باي نظام يأتي نتيجة انقلاب عسكري والرسالة كانت واضحة منه للعسكر.
خلال هذا المؤتمر الصحفي انزعج بوتفليقة كثيرا من أسئِلة الصحفيين العفوية التي وترته لأنها لم تكن مرتبة ولاموزعة ولاتقاسم للادوار فيها..ومن يومها لم يقابل صحفيين جزائريين وجها لوجه في مؤتمر صحفي حتى المقابلات الصحفية القليلة كانت تجري عن طريق المراسلة وطبعا ليس هو من يجيب.
كره بوتفليقة للصحافة عكسته جملته الشهيرة والبغيضة حين شبه الصحفيين بطيابات الحمام.
ومن يومها تدهور حال الصحافة والاعلام الجزائري من عهدة إلى عهدة حتى انتهى إلى ماهو عليه من ترد وانهيار تاريخي غير مسبوق بعدما كان حاله في زمن الارهاب أفضل بكثير...فهل يمكن أن تتصوروا أن صحيفة مثل الوجه الآخر الاسبوعية الساخرة تنشر في 1994 على صفحتين كاملتين نص تقرير منظمة العفو الدولية حول حقوق الإنسان في الجزائر وما ارتكبته السلطة من تجاوزات من قتل وسجن على قدم المساواة مع ما ترتكبه الجماعات الارهابية.
لقد اراد بوتفليقة أن يجعل من وسائل الاعلام ابواقا تمجده وتسبح بحمده وتعتقد بمايقوله هو وحكومته ولا تنتقد.
لكن بصراحة الرجل كان خطيبا مفوها في عهدتيه الأولى والثانية يلقي خطبه دون ورق وبعفوية وببلاغة ولا يمكن أن تستمع إليه دون ان تخرج بتصريحات مثيرة وهجومية وتحتمل القراءات الكثيرة...طبعا في سياق معركته مع القطط السبع السمان كما سماهم هو. 
لقد كان أشبه بالمسيح الدجال.
 

شوهد المقال 313 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

مريم الشكيلية ـ على مائدة الكلمات

مريم الشكيلية ـ سلطنة عماندعاني ذات فصل لوجبه عشاء على أظرفة شتاء...قال لي :جميل لون الوشاح الذي يطوق عنقك..قلت :يا سيدي أنا أنثى ترتدي الفصول
image

سعيد لوصيف ـ الطفو (émergence) و ديناميكية الحراك : الشغل لمليح يطول..

د. سعيد لوصيف  من عوامل نجاح الحراك، أن لا تنحصر وظيفته فقط في مواجهة نظام توليتاري مهيمن، صادر جميع حقوق المجتمع منذ عشريات، وإنما من وظيفته
image

عثمان لحياني ـ الحراك... والغنيمة

عثمان لحياني  من يعتقد أن الحراك غنيمة فهو واهم ، وواهم من يعتبر أنه يمكن أن يقضي به مصلحة، ومن يظن أنه يمكن أن يقضي من
image

عبد الباقي صلاي ـ العلاقات الإنسانية التي أصبحت في الصفر !

عبد الباقي صلاي من السهل بناء العلاقات الإنسانية،لكن من الصعب بمكان الحفاظ عليها كما هو متعارف عليه في كل أصقاع الدنيا،والأصعب من كل هذا
image

يزيد أڨدال ـ لماذا تتعثر الشركات الناشئة Startups في الجزائر ؟

يزيد أڨدال هذا السؤال هو ما يدور في بال الكثيرين من المهتمين بهذا المجال في الجزائر، وخصوصا ممن يملك أفكارنا يريد تجسيدها بإطلاق مشروعه الخاص، ولكن
image

حكيمة صبايحي ـ الحياء لحاء الحب الوطني الذي لا ينقطع مدده

حكيمة صبايحي  يحتاج الإنسان إلى حافز نفسي لإنجاز أي شيء وكل شيء بقدر ما يمكنه من الإتقان، وحتى عندما يتعب، يتابع العمل والاجتهاد، وحتى عندما تخدعه
image

نصرالدين قاسم ـ "الجمعة 106" خارقة .. فارقة

نصرالدين قاسم قطعت الجمعة السادسة بعد المئة قول كل خطيب، لتؤكد أن الحقيقة كل الحقيقة ولا شيء غير الحقيقة في الشارع في الهتافات والشعارات التي هدرت
image

رضوان بوجمعة ـ الأمة الحية تأبى البقاء رهينة للمنظومة الميتة

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 195 بعد عام كامل من تعليق الجزائريين والجزائريات للمسيرات بسبب وباء كورونا، عادت الميادين على المستوى الوطني اليوم الجمعة، في أول
image

نجيب بلحيمر ـ عودة السلمية.. الكابوس وطوق النجاة

نجيب بلحيمر "رانا ولينا وباصيتو بينا".. الرسالة واضحة، السلمية عادت وقشة "الاحتفال" التي كانت السلطة وزبائنها يتمسكون بها لعلها تنقذهم من الغرق بطوفان الشارع جرفتها اليوم
image

بوداود عمير ـ واقع الفنان الجزائري المؤلم " الفنان الكبير أحمد قادري " قريقش فنيا "

بوداود عمير  مؤسف ومؤلم جدا واقع الفنان الجزائري، لا وضعية مادية واجتماعية مريحة ولا عروض فنية تحقق بعضا من حضوره الفني. ذلك ما استخلصته وأنا أنهي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats