الرئيسية | الوطن الجزائري | عثمان لحياني ـ في الأصل ..حكومة التبرير

عثمان لحياني ـ في الأصل ..حكومة التبرير

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

عثمان لحياني 
 
الأصل في وجود الحكومات ووظيفتها لأن توفر الرفاهية لكل مواطن بما تعني سكن وعلاج ومدرسة كحق أصيل وتيسير سبل الحصول على سيارة وغيرها أيضا .
عندما تقر الحكومة بعجزها عن توفير ذلك ينتفي سبب وجودها الوظيفي ، وعندما تحاجج المواطن في حقه أو تحصر الحق على فئة دون أخرى، تصبح حكومة طبقية في حالة تسلل خارج الدستور الذي يقر بالحق والمساواة . 
في غياب الحالة الديمقراطية في الجزائر، لاترتبط المسؤولية بالمحاسبة على المخرجات ، ولا الوظيفة بالمساءلة على النتائج والتعبيرات ، ولذلك لا يوجد معيار موضوعي للتعيين في المسؤوليات الحكومية. 
ينتج عن ذلك هذا الوضع العبثي المستمر ، ويستمر ابتلاء الله لهذا البلد بهكذا وزراء تتزاحم الأفكار الغبية واللغة الرديئة في رؤوسهم ولماذا يقرءون من نفس الكتاب.

 

 للشاعرة الجزائرية نجاح حدة مقطع شعري جميل وموحي يقول /الجرح يدمي الحذاء/ ، تعمدت نجاح أن تقلب الصورة الشعرية بحيث لم يعد الحذاء هو الذي يدمي القدم ويجرحها (ولذلك كنا نعضه قبل ارتداءه أول مرة) بل العكس .

الحكومة لا تسطيع أن تبذل تضحيات ضريبية لأجل توفير سيارات سياحية للجزائريين يقول الوزير، العكس هو الذي حدث ويحدث، الشعب هو من يبذل تضحيات ضريبية لتوفير سيارة وسكن ورفاهية لكل وزير ومسؤول ، وحتى ولو تضخمت الوزارة الواحدة الى ثلاث وزراء كما هو الحال في وزارة الثقافة، وهنا يمكن تفسير الأعباء المتضمنة في قانون المالية التكميلي.
التدبير الحكومي كل متكامل، يمكن للمختصين في الاقتصاد والمالية تفهم وشرح تصريح الوزير اياه ، لكن المواطن العادي يمكن أن يطرح معادلة بسيطة ومتناقضة ، الحكومة (الدولة) أوقفت توريد السيارات ولا تريد تيسير الحصول عليها ، وفي المقابل لم تنجح في خلق صناعة محلية للسيارات، ثم أنها -وهذا والأدهى-تخفق حتى الآن على الأقل في اصلاح النقل العام ، وتحسين خدمة النقل العمومي ، والتحكم في نظام سيارات الأجرة (الجزائر هي الدولة الوحيدة التي يحدد فيها سيارة الأجرة وليس الزبون الاتجاه) وخلق شبكة أكثر فاعلية في النقل الجوي والسكك الحديدية.
اذا أصلحت الحكومة خدمة النقل العام بمختلف أنواعه وخططه الزمنية وحسن وسائله على الأقل ، عندها فقط يصبح في امكانها أن تبرر موقفها من معادلة المواطن والسيارة .

شوهد المقال 297 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عز الدين عناية ـ الكنيسة في العراق

عزالدين عنايةأعادت الأوضاع المتوترة التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة، لا سيما في العراق وسوريا، تحريك مسألة الأقليات والطوائف في الأوساط الدينية والسياسية
image

بوداود عمير ـ "أبي، ذلك القاتل" من أدب الإعتراف جرائم فرنسا في الجزائر ثييري كروزي

بوداود عمير  هناك بعض الأعمال الأدبية تبدو مرتبطة "بالذاكرة"، تتضمن شهادات إنسانية مؤثرة، تشرح التاريخ في بعده الأخلاقي والإنساني، من عمق الواقع."أبي، ذلك القاتل": كتاب صدر
image

حكيمة صبايحي ـ التاريخ السخيف الذي نعيش في لحظتنا الراهنة ..من يملك الحق في سحب الجنسية من الجزائريين؟

حكيمة صبايحي  من يملك الحق في سحب الجنسية من الجزائريين؟ هل نعيش في مملكة، إذا لم يعجب أحدنا الملك وحاشيته، تبرأ منا، وسحب منا الجنسية؟ ويمكنه
image

عبد الجليل بن سليم ـ سحب الجنسية .. دولة هشة....fragile state

د. عبد الجليل بن سليم   سحب الجنسية ....يعني أنه هناك ..... دولة هشة....fragile stateعندما تحمل في يدك قطعة بسكوت و تريد أن تقسمها نظريا انقسامها سهل
image

نوري دريس ـ حول السلطة و منطقها

د.نوري دريس   تعتقد السلطة ان الحراك يقوم به سكان المدن ( الشبعانين), و ان سكان المناطق الريفية( الذين يشكلون ما تسميه السلطة سكان مناطق الظل) غير
image

عثمان لحياني ـ التطهير " التجريد من الجنسية الجزائرية "

عثمان لحياني  "التطهير" والتجريد من الجنسية أسلوب فاشي تلجأ اليه الأنظمة الفاشلة التي همين عليها العقل الأمني. خطورة القانون تتعلق بعدم وجود معرف قانوني وفلسفي واضح
image

العربي فرحاتي ـ " ماكان اسلامي ..ماكان علماني "

د. العربي فرحاتي   من باب ".. لا تقف ما ليس لك به علم.. " أو من باب ..لا تسأل عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم .."فلو
image

حارث حسن ـ زيارة البابا وفكرة الأمة العراقية

د . حارث حسن   قرأت اليوم الكثير من الاراء العراقية حول زيارة بابا الفاتيكان الى العراق، تنوعت بين المحتفل والمرحب والمتشكك والرافض، لكن كنت مهتماً ان
image

نصرالدين قاسم ـ جرائم الاحتلال الفرنسي في الجزائر حقوق ضائعة ليس وراءها مُطالب

نصرالدين قاسم اعترف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بتعذيب الجيش الفرنسي الشهيد علي بومنجل واغتياله، ليضع حدا لادعاءات الاحتلال بفرية الانتحار.. ماكرون اعترف بذلك رسميا أمام أحفاد
image

محمد هناد ـ هل تريد السلطة تحويل الجنسية الجزائرية إلى ملكية، تهبها وترفضها لمن تشاء !

د. محمد هناد  علمنا أن وزير العدل قام بعرض قانون الجنسية 86-70 على اجتماع الحكومة بهدف تعديله في اتجاه «استحداث نظام التجريد من الجنسية الجزائرية الأصلية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats