الرئيسية | الوطن الجزائري | سامي خليل ـ ماكرون لن ينقذكم

سامي خليل ـ ماكرون لن ينقذكم

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د. سامي خليل 

 

لماذا تحاول السلطة الحالية الفصل بين فرنسا الرسمية ممثلة في ماكرون و اللوبيات (المخابرات الفرنسية و بعض دوائر المال و الأعمال) و كأن فرنسا جمهورية موز ؟ إن هذه المقاربة حماقة أخرى تضاف الى حماقات هذه السلطة التي تعتقد أن محاباة ماكرون و رشوته و دفعه دفعا للإعتذار عن جرائم فرنسا أثناء إستعمارها الغاشم ستحقق لها نصرا سياسيا يغطي على فشلها في تسيير مرحلة ما بعد الدجال.

تنزيه ماكرون من العداء للجزائر لا يصدر الا عن جهات تتوافق معه في رؤيته للجزائر كحديقة خلفية لفرنسا و حارس معبر للنفوذ الفرنسي في إفريقيا. من يعتقد أن ماكرون يهيم حبا في جزائر أول نوفمبر فهو واهم. اللوبيات هي فرنسا و هي من صنعت ماكرون و عوض مواجهتها و تسميتها يعتقد المهرجون أن الدمية ستتمرد على محرك الخيوط.

دفاع السلطة الحالية عن ماكرون و تنزيهه قصر نظر بل هو سقطة تاريخية و تعكس العفن الفكري الذي مازال معششا في قلب النظام. من جهة أخرى ما معنى ان تعتذر فرنسا و السلطة الحالية تواصل مشروعها الفكري و الثقافي (مسودة العار نموذجا) ؟ ماذا سيعني الاعتراف بالجرائم و مفاصل الدولة تحت سيطرة حزب فرنسا ؟ لا شيء. مجرد ذر للرماد في العيون.

بيانات الرئاسة مثلا تؤكد في كل مرة رغبتها في أن تكون العلاقة مع فرنسا هادئة. إختيار هذا الوصف بالتحديد جزء من تصور حالم أن ذلك ممكنا. العلاقة مع فرنسا لن تكون هادئة أبدا خصوصا في الحاضر و في المستقبل المنظور. لن تهدأ العلاقة حتى تطهر الجزائر من آخر جيب من جيوب حزبها و تمحى لغتها و يقطع الحبل السري بين نخب عميلة و مراكز قرارها. الهدوء يأتي بعد تحقيق الندية الكاملة و إستكمال مشروع الإستقلال.

ماكرون لن ينقذكم لأنه عاجز حتى على إنقاذ نفسه و اللوبيات قوية بشبكاتها داخل الدولة الجزائرية نفسها و عوض تضييع الوقت في رسائل الغرام ليكن التركيز على ضرب هذه الشبكات و ستجد اللوبيات نفسها معزولة. السرطان داخل منظومة الحكم عندنا إبتداء و هذا الخطاب الباهت و المعسل سيساعدها على المضي في مساعيها التخريبية. 

شوهد المقال 264 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عز الدين عناية ـ الكنيسة في العراق

عزالدين عنايةأعادت الأوضاع المتوترة التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة، لا سيما في العراق وسوريا، تحريك مسألة الأقليات والطوائف في الأوساط الدينية والسياسية
image

بوداود عمير ـ "أبي، ذلك القاتل" من أدب الإعتراف جرائم فرنسا في الجزائر ثييري كروزي

بوداود عمير  هناك بعض الأعمال الأدبية تبدو مرتبطة "بالذاكرة"، تتضمن شهادات إنسانية مؤثرة، تشرح التاريخ في بعده الأخلاقي والإنساني، من عمق الواقع."أبي، ذلك القاتل": كتاب صدر
image

حكيمة صبايحي ـ التاريخ السخيف الذي نعيش في لحظتنا الراهنة ..من يملك الحق في سحب الجنسية من الجزائريين؟

حكيمة صبايحي  من يملك الحق في سحب الجنسية من الجزائريين؟ هل نعيش في مملكة، إذا لم يعجب أحدنا الملك وحاشيته، تبرأ منا، وسحب منا الجنسية؟ ويمكنه
image

عبد الجليل بن سليم ـ سحب الجنسية .. دولة هشة....fragile state

د. عبد الجليل بن سليم   سحب الجنسية ....يعني أنه هناك ..... دولة هشة....fragile stateعندما تحمل في يدك قطعة بسكوت و تريد أن تقسمها نظريا انقسامها سهل
image

نوري دريس ـ حول السلطة و منطقها

د.نوري دريس   تعتقد السلطة ان الحراك يقوم به سكان المدن ( الشبعانين), و ان سكان المناطق الريفية( الذين يشكلون ما تسميه السلطة سكان مناطق الظل) غير
image

عثمان لحياني ـ التطهير " التجريد من الجنسية الجزائرية "

عثمان لحياني  "التطهير" والتجريد من الجنسية أسلوب فاشي تلجأ اليه الأنظمة الفاشلة التي همين عليها العقل الأمني. خطورة القانون تتعلق بعدم وجود معرف قانوني وفلسفي واضح
image

العربي فرحاتي ـ " ماكان اسلامي ..ماكان علماني "

د. العربي فرحاتي   من باب ".. لا تقف ما ليس لك به علم.. " أو من باب ..لا تسأل عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم .."فلو
image

حارث حسن ـ زيارة البابا وفكرة الأمة العراقية

د . حارث حسن   قرأت اليوم الكثير من الاراء العراقية حول زيارة بابا الفاتيكان الى العراق، تنوعت بين المحتفل والمرحب والمتشكك والرافض، لكن كنت مهتماً ان
image

نصرالدين قاسم ـ جرائم الاحتلال الفرنسي في الجزائر حقوق ضائعة ليس وراءها مُطالب

نصرالدين قاسم اعترف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بتعذيب الجيش الفرنسي الشهيد علي بومنجل واغتياله، ليضع حدا لادعاءات الاحتلال بفرية الانتحار.. ماكرون اعترف بذلك رسميا أمام أحفاد
image

محمد هناد ـ هل تريد السلطة تحويل الجنسية الجزائرية إلى ملكية، تهبها وترفضها لمن تشاء !

د. محمد هناد  علمنا أن وزير العدل قام بعرض قانون الجنسية 86-70 على اجتماع الحكومة بهدف تعديله في اتجاه «استحداث نظام التجريد من الجنسية الجزائرية الأصلية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats