الرئيسية | الوطن الجزائري | هليل مدي ـ الدستور : من الجلطة الدماغية العابرة الى مأزق الانسداد الدائم

هليل مدي ـ الدستور : من الجلطة الدماغية العابرة الى مأزق الانسداد الدائم

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

هليل مدي 

 

دخلت بعض الوجوه والأطراف السياسية في نقاش مسودة الدستور، وغدت تتفاعل و تنفعل بشأن المقترحات التي تحملها المسودة. وانقلب البعض الى مستشارين قانونين دستوريين مختصين للانخراط بإيعاز وبدونه في جدل ومداولات وخطابات من الصعب التطرق لها شكلا ومضمونا هنا لافتقارها للحد الأدنى من الوجاهة والفائدة.

فمن باب الوجاهة، يتعين أولا فحص نص الدستور الجزائري كما هو اليوم بعين التساؤل: لماذا لم يفلح نص الدستور في حل الأزمات السياسية المتعددة المتتالية و المتراكمة ؟ هل هناك جهة مخولة لتطبيق التدابير في حالة عدم احترام هذه التدابير من طرف السلطات في الدولة؟ هل كان من الممكن عزل الرئيس الأسبق للأسباب البديهية البادية على وجهه وصوته وجسده بنص الدستور؟

للإجابة على كل هده التساؤلات، لنأخذ حالة الرئيس الأسبق المعزول:

في نهاية شهر افريل 2013، أُصيب عبد العزيز بوتفليقة بجلطة دماغية "دون أي تأثير على وظائفه الحيوية"، حسب ما جاء في التقرير الطبي الرسمي "لأطباء مرافقين". ومكث بوتفليقة من 26 ابريل لغاية 17 جويلية 2013 في باريس، فرنسا، اي 82 يوماً خارج البلاد وبدون أي رد فعل من المجلس الدستوري أو البرلمان.

في شهر نوفمبر 2013، ظهر بوتفليقة على متن كرسي متحرك في مقبرة العالية. وفي شهر مارس 2014، تقدم عبد العزيز بوتفليقة بترشحه لعهدة رئاسية رابعة امام رئيس المجلس الدستوري وكانت الرواية الرسمية لاتزال تنفي اي تأثير على وظائفه الحيوية وانتخِب للمرة الرابعة وادى اليمين الدستوري وهو يمتطي كرسيًا متحركًا ولم يكن للدستور أي اعتراض على ذلك!

فالعلة ليست في نص الدستور بل هي فقط في انبطاح وانصياع واجرام الجهات القانونية المسؤولة عن تطبيق نصه. وهي نفس الجهات التي تنتج اليوم تعديلات دستورية و لن تطبقها أبدا الا اذا تسمح لها بالبقاء في السلطة. يمكننا التسلح بترسانة دستورية وقانونية كاملة وجميلة لكنها لن تفيد البلاد في شيء ان كانت آليات التطبيق هي نفسها التي سمحت للرئيس الأسبق وعصابته من اقتراف ابشع الجرائم الدستورية في حق كرامة الدولة الجزائرية وشعبها!

خروج الجزائريين لحراكهم وعزلهم للرئيس المشلول و مجموعة الاشرار التي أتى بها كان و لا يزال بمثابة الديباجة الدستورية التي فتحت الطريق لصياغة دستور جديد يتأتى نصه و روحه من شوارع البلاد الصامدة و المسيرات السلمية وحدها مع إقصاء تام ولا رجعة فيه لكل الجهات السيادية والسياسية التي لم تحرك ساكنا عندما تجرأ الرئيس الأسبق ورهط اللصوص معه على اذلال الدولة و مؤسساتها.

فإذا كان دستور 1963 (وهو الدستور الحالي) مستلهم من الثورة المجيدة ضد الاحتلال، فلابد من نص جديد يستمد جذوره من مجد تلك الثورة ويبسط ثماره في ثورة اليوم ضد الاحتيال.

شوهد المقال 509 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عز الدين عناية ـ الكنيسة في العراق

عزالدين عنايةأعادت الأوضاع المتوترة التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة، لا سيما في العراق وسوريا، تحريك مسألة الأقليات والطوائف في الأوساط الدينية والسياسية
image

بوداود عمير ـ "أبي، ذلك القاتل" من أدب الإعتراف جرائم فرنسا في الجزائر ثييري كروزي

بوداود عمير  هناك بعض الأعمال الأدبية تبدو مرتبطة "بالذاكرة"، تتضمن شهادات إنسانية مؤثرة، تشرح التاريخ في بعده الأخلاقي والإنساني، من عمق الواقع."أبي، ذلك القاتل": كتاب صدر
image

حكيمة صبايحي ـ التاريخ السخيف الذي نعيش في لحظتنا الراهنة ..من يملك الحق في سحب الجنسية من الجزائريين؟

حكيمة صبايحي  من يملك الحق في سحب الجنسية من الجزائريين؟ هل نعيش في مملكة، إذا لم يعجب أحدنا الملك وحاشيته، تبرأ منا، وسحب منا الجنسية؟ ويمكنه
image

عبد الجليل بن سليم ـ سحب الجنسية .. دولة هشة....fragile state

د. عبد الجليل بن سليم   سحب الجنسية ....يعني أنه هناك ..... دولة هشة....fragile stateعندما تحمل في يدك قطعة بسكوت و تريد أن تقسمها نظريا انقسامها سهل
image

نوري دريس ـ حول السلطة و منطقها

د.نوري دريس   تعتقد السلطة ان الحراك يقوم به سكان المدن ( الشبعانين), و ان سكان المناطق الريفية( الذين يشكلون ما تسميه السلطة سكان مناطق الظل) غير
image

عثمان لحياني ـ التطهير " التجريد من الجنسية الجزائرية "

عثمان لحياني  "التطهير" والتجريد من الجنسية أسلوب فاشي تلجأ اليه الأنظمة الفاشلة التي همين عليها العقل الأمني. خطورة القانون تتعلق بعدم وجود معرف قانوني وفلسفي واضح
image

العربي فرحاتي ـ " ماكان اسلامي ..ماكان علماني "

د. العربي فرحاتي   من باب ".. لا تقف ما ليس لك به علم.. " أو من باب ..لا تسأل عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم .."فلو
image

حارث حسن ـ زيارة البابا وفكرة الأمة العراقية

د . حارث حسن   قرأت اليوم الكثير من الاراء العراقية حول زيارة بابا الفاتيكان الى العراق، تنوعت بين المحتفل والمرحب والمتشكك والرافض، لكن كنت مهتماً ان
image

نصرالدين قاسم ـ جرائم الاحتلال الفرنسي في الجزائر حقوق ضائعة ليس وراءها مُطالب

نصرالدين قاسم اعترف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بتعذيب الجيش الفرنسي الشهيد علي بومنجل واغتياله، ليضع حدا لادعاءات الاحتلال بفرية الانتحار.. ماكرون اعترف بذلك رسميا أمام أحفاد
image

محمد هناد ـ هل تريد السلطة تحويل الجنسية الجزائرية إلى ملكية، تهبها وترفضها لمن تشاء !

د. محمد هناد  علمنا أن وزير العدل قام بعرض قانون الجنسية 86-70 على اجتماع الحكومة بهدف تعديله في اتجاه «استحداث نظام التجريد من الجنسية الجزائرية الأصلية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats