الرئيسية | الوطن الجزائري | زهور شنوف ـ معڤال وبوحميدي.. عار "قُبلة الشيخوخة" في الشارع! #الجمعة_67 #الحرية_للمعتقلين

زهور شنوف ـ معڤال وبوحميدي.. عار "قُبلة الشيخوخة" في الشارع! #الجمعة_67 #الحرية_للمعتقلين

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

زهور شنوف 

 

 

في الاسبوع نفسه رأينا اهتماما غريبا بالحراك، على مستويات مختلفة، والحقيقة ان الاهتمام بالحراك لا يغيب ابدا لدى من ينام الجمر في بطونهم، فهاجس التخلص منه ظهر في الأشهر الماضية أقوى من التخلص من وباء يقتل يوميا الالاف في كل المعمورة!
ما قاله "الاستاذان" معقال وبوحميدي عن الجزائريين، هذا الاسبوع، اوسخ بكثير مما قدمه فيلم القناة الفرنسية..
خصوصا وانه على وسائل اعلام ممولة بمال الشعب..
معقال بالفم المليان قال إن حراك 22 فيفري خطط له في اجتماع خارج الجزائر، على تلفزيون عمومي وطوال الاسبوع ووكالة الانباء وجرائد لاناب تلوك كلامه، الذي يعني بكل وضوح ان الجزائريين صنفين لا ثالث لهما، صنف خائن والثاني غبي لا يملك عقل ولا ارادة تجعله يفكر في الثورة ضد رئيس عاجز ومجموعة من اللصوص ترهن البلد، حتى يأتي الايعاز من الخارج ويجعل منه صاحب عقل وكرامة! لا اريد هنا ان اعود للثورات الصغيرة التي لم يسمع بها السيد معقال بداية من جزائريين ركبوا البحر كرفض للوضع بارقام لا تحصى الى اولائك الذين أحرقوا اجسادهم منذ عهدة بوتفليقة الثانية الى الذين خاطوا شفاههم بعد يأس من لقمة عيش كريمة الى الذين دخلوا سجون النظام وحتى تعفنت اجسادهم وماتوا فيه!
اما سي بوحميدي، الذي لا يعرف على الاغلب الشارع الذي يتحدث عنه، لانه مشغول بتفكيك اعاجيب نظرية المؤامرة، فهو يلخص مطالب الجزائريين بالحرية والكرامة واستقلال المؤسسات وفعالية سلطة القضاء وشرعية سلطة الرقابة والحق في الوصول الى المعلومة وايصالها، في أنها تحريك من قبل منظمات غير حكومية تريد الدفع بالجزائر الى الفوضى!
والمعنى هنا ان الجزائريين ثلاثة فئات، فئة خائنة متحالفة مع المنظمات غير الحكومية وفئة غبية منعدمة الذكاء تنصاع للاولى لانها عديمة القدرة على التمييز والوعي (منطق الاحتقار الموروث عن الفئات الناطقة بالفرنسية في الجزائر وتعتبر البقية أهالي يحلبون المعزة ويتجولون في الحقل حفاة عرات الجسد والعقل) اما الفئة الثالثة فهي الحاكمة .
 

شوهد المقال 115 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

العربي فرحاتي ـ حوار حول الأمازيغية ..المتجدد للإلهاء

د. العربي فرحاتي  " القايد " صاحب خطاب الثكتات وقد أفضى إلى ما قدم..أدخل الجزائريين في نقاش هامشي حول الراية الثقافية الامازيغية وربطها بالعلم الوطني..وأثار فتنة
image

وليد عبد الحي ـ نماذج التنبؤ بعدم الاستقرار السياسي

أ.د.وليد عبد الحي تشكل ظاهرة عدم الاستقرار السياسي احد الظواهر التي يوليها علم السياسة اهتمامه الكبير،وتتعدد اشكال ومستويات وحدة ومدة ظاهرة عدم الاستقرار السياسي، وقد بدأت
image

مرزاق سعيدي ـ واقع لا نراه!

مرزاق سعيدي  في الآونة الأخيرة، لاحظت وجود «ظاهرة إعلامية» لها حدّان، كلاهما غريب، وكلاهما مرتبط بـ»واقع» نراه، أو نقرؤه، أو نشاهده في التلفزيون.الظاهرة على شذوذها، وقلّة
image

ثامر ناشف ـ بين قدسية اول نوفمبر54 و"وعد عرقوب" وجوب إسقاط دستور الخيانة ب (لا)!

د. ثامر ناشف  لقد دأب في مفهوم نشأة الدول والامم سياسيا الاستناد لوثيقة تعتبر مرجعية في تأسيس الدول والاحتكام إليها في صناعة دساتيرها وقوانينها الملحقة وذلك
image

وليد عبد الحي ـ حماس : الطريق الى جهنم معبد بالنوايا الحسنة

أ.د.وليد عبد الحي تنبئ اجتماعات تركيا بين الفصائل الفلسطينية ، وقبلها اجتماعات بيروت، وسلسلة البيانات والتصريحات من القيادات الفلسطينية خلال الايام القليلة الماضية عن فصل
image

عبد الجليل بن سليم ـ لكل مرض وصفة علاج Jürgen Habermas فعال

د. عبد الجليل بن سليم  حراك الشعب لم يثر ضد نظام له توجه ايديولوجي بالعكس النظام الجزائري يستعمل شيء أخطر من إلايديولجية و هو إستعمال وسائل
image

رضوان بوجمعة ـ من ديسمبر الانتحار إلى نوفمبر الإنكار والاحتقار

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 186 تظهر كل المؤشرات أن السلطة تسير عكس التيار، وهي لم تفهم ولا تمتلك أدوات فهم حركية المجتمع منذ 22 فيفري
image

عثمان لحياني ـ النظام..دورة حياة ثانية

عثمان لحياني   وفرت الانتخابات الرئاسية الماضية جرعة أوكسجين للنظام والمؤسسة الحاكمة ، كانت في غاية الحاجة اليها ، بعدما كان الحراك قد خنقها الى الحد الذي
image

حميد بوحبيب ـ تداعيات العدم

د. حميد بوحبيب           
image

بشير بسكرة ـ ذكريات مع حراك 22 فيفري

بشير بسكرة  لا يزال ذلك اليوم عالقا في الذاكرة. أستذكره بكل تفاصيله كأنه حدث بالأمس، و أنا اليوم أعيش أثره النفسي و الفكري بكل فخر ..

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats