الرئيسية | الوطن الجزائري | رشيد زياني شريف ـ حتى لا يختلط علينا الأمر ونخطئ المعركة

رشيد زياني شريف ـ حتى لا يختلط علينا الأمر ونخطئ المعركة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

رشيد زياني شريف 

 

 

ما تطرقت إليه في منشورات سابقة وجديدة بشأن اللغة العربية وما يدور حولها من حديث وحروب، واعتبرتها فخا ومصيدة، لا يعني أبدا الانتقاص من قيمة المسألة ولا التشكيك في نوايا كل من يتطرق إليها، لكن أعتبر الموضوع، على حساسيته ومركزيته، في حالة استعمله خارج إطاره وفي غير الظروف المناسبة، يكون، مشتتا للجهود ويصد الأنظار، إن لم يكن مهلكا للجميع. أوضح: 
- هل هناك مغتربين وجدانيا من الأقدام السود المحليين، الحاقدين على العربية وعلى كل ما يتصل بها، ويعملون على ترسيخ لغة الكولون في البلاد ويقلقهم تبوأ العربية مكانتها اللائقة بها، بعد تهميشها عمليا طيلة نصف قرن، لصالح لغة المستعمر التي فرضوها في كل المجالات الحيوية، وعلى أساسها كان يعين أو يقصى المتقدم للمسؤولية، بصرف النظر على الكفاءة المهنية؟ نعم يوجدون هؤلاء الأقدام السود وهم كثر وزادت غطرستهم بحيث لم يعودوا حتى يخفون تطاولهم وحقدهم على العربية، ونشاهدهم يشهرون سيوفهم ويشحذونها في مقالاتهم المستفزة وتصريحاتهم الحاقدة في كل مناسبة؛
- هل هناك فئات متنفذة من المتذرعين بالدفاع عن الأمازيغية وترقيتها، ولا يمثلون البتة الملايين من إخواننا في القبائل الكبرى والصغرى، وإنما يستخدمونها فحسب حصان طرودة لفرض الفرنسية؟ نعم موجدون، وصوتهم عال مضخم بشكل مبالغ فيه، لكي يطغى على أصوات الملايين من الأمازيغ الذين لا يشاركونهم هذه الحرب القذرة؛
- هل هناك جانب من الحرب الدائرة، ذات أبعاد حضارية، لا يمكن تجاهلها أو الانتقاص منها؟ نعم، موجود، ولا ينكره عاقل؛
- لكن، هذا كله لا يجب أن ينسينا أن هناك أـيضا من الذين يركبون موجة الدفاع عن العربية، يمتطونها، خدمة لأغراضهم، في حين لا يقلقهم ما يتعرض له المواطنون من تعسف وقمع واعتقال على أيدي سلطة غاشمة، وهم يساهمون بذلك في حرف نضال الشعب المطالب بدولة مدنية، ويعملون على إجهاض هبته من خلال تأجيج حروب، نحن في غنى عنها الآن، ويمكن تأجيلها إلى حين توفر ظروفها لمعالجتها في جو هادئ علمي أخوي، دون أحكام مسبقة أو تبادل التهم، في ظل دولة الحق والعدل، التي تتيح بمثل هذه الأجواء؛
- ومثلما هناك من يركب موجة العربية لتأجيج نيران الحروب الهامشية الطاحنة، هناك أيضا من يركب موجة الدفاع عما يعتبرونه "الإرث الاستعماري" ( الفرنسية)، لتأجيج نفس الحرب، التي تديرها نفس الدهاليز، من خلال توظيف طرفي الحرب القذرة؛
هذا التوضيح لا ينفي وجود هذه الصراعات، ولا جديتها، ولا الاستصغار من قيمة اللغة ومركزيتها في بناء وكيان كل دولة، لكن، لن يكون هذا ممكنا ولا جادا ولا عليما ولا منهجيا، في ظل دولة تفتقر إلى الشرعية والكفاءة والشفافية، ولا يمكن مناقشة مثل هذه المساءل، بينما يُحرَم فيه المواطن مما هو أساسي، أي حقوقه المشروعة التي تمكنه من التعبير الحر عن رأيه واختياره، و وتفعيل سيادته

 

شوهد المقال 378 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

محمديزيد في 11:54 23.05.2020
avatar
أحييك على هذا المستوى الفكري و الثقافي الراقي ، متعة حقيقية و أنا أقرأ لك

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عادل السرحان ـ شهقةُ الكرملْ

عادل السرحان                ياأبتِ خذ قلبي وامنحني قلبك وإن كان عليلاًسأحيا به ... حتماً سأحيا حبك كالربيع وأنى لزهرةٍ أن تموت حين يغشاها الربيعخذ قلبي الفتي
image

عادل البشراوي ـ قرابين هولاكو

عادل البشراوي عندما جهز جورج بوش الإبن قوات التحالف للحرب على الإرهاب قبل عقد ونيف فاستحل أفغانستان والعراق، كان يقول أن الرب تحدث معه وأمره بذلك
image

عماد بوبكري ـ ما وراء ملف الصحراء الغربية في الحسابات الجيوسياسية الإقليمية و الدولية

عماد بوبكري  أنا من اللذين يعتقدون أن ملف الصحراء الغربية خرج من الحسابات الضيقة و المناواشات الجزائرية المغربية الضيقة ليدخل و بصفة دائمة كقضية مربوطة حتميا
image

سعيد لوصيف ـ التفكير في المجتمع الجزائري المعاصر

د . سعيد لوصيف  يعتبر التفكير في المجتمع الجزائري و ظواهره النفسية الاجتماعية نشاط شيّق و شاق في الوقت ذاته: شيّق لأنّه يسمح للباحث
image

نجيب بلحيمر ـ مرض تبون.. مأزق السلطة وفرصتها

نجيب بلحيمر  حديث "الفراغ" يهيمن على ما يكتب ويقال عن الجزائر. هنا وفي الخارج أيضا، فرنسا تحديدا التي يرانا بعيونها جزء كبير من العالم، تجري المقارنات
image

العربي فرحاتي ـ الساركوزية والماكرونية..والحراك

د. العربي فرحاتي  بدافع التلهية سبق لساركوزي أن أثار قضية الاعتراف بجرائم الاستعمار باعتبارها قضية الشعب الجزائري وهو كلام استهوى الكثير من مثقفينا فأثاروها كما لو
image

نجيب بلحيمر ـ الفراغ.. مرض النظام المزمن

نجيب بلحيمر   “سمعنا دعوات لإلغاء الإستفتاء، فإننا إذا فرضنا جدلا بالتسليم بتلك الحجج وفي إطار وفاق وطني بين الشركاء في الساحة الوطنية بضرورة إلغاء الدستور
image

عادل السرحان ـ جنوبي أنا

عادل السرحان                ومذ ولدتُ رضعتُ حروف المحبّةمن صدر أمّي وأول مانطقت به (حبوبي)تشرق شمسي من سعف النخيل وتغرب خلف خطوط الكهرباءفي الأفق الخجولتعلّمتُ البكاء قبل الولادة وحين خرجت
image

فضيلة معيرش ـ مرآب في بيت أبي

فضيلة معيرشأدمن الصمت على عتبات الماضي دون ما يد حانية تخفف من أعباء شكواه، تزوج منذ أكثر من عشرين سنة وهاهو عبد الباقي يقترب
image

أحمد سليمان العمري ـ سياسات عقيمة ورسومات لا تختلف عنها

أحمد سليمان العمري ـ دوسلدورف«إنّا كفيناك المستهزئين الذين يجعلون مع الله إلها آخر». هل الرسوم الكاريكاتورية المسيئة لرسول الأمّة حريّة تعبير أم استفزاز صريح لشريحة كبيرة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.00
Free counter and web stats