الرئيسية | الوطن الجزائري | محمد هناد ـ من وحي الحراك !

محمد هناد ـ من وحي الحراك !

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د. محمد هناد 
 
اعتبرني أحد المعلقين وكأنني اقترفت إثما عظيما بمقارنتي الحراك بحرب التحرير. ولعله، مثل الكثيرين، مازال يعتبر هذه الحركة، الضاربة في عمق المجتمع، مجرد «صخب أطفال» (أو لعب الذرّ، كما يقال بالعامية). بالمناسبة، ألم يحن الوقت لنَكبرَ ثورةَ التحرير حتى نحقق أكثر منها في مسيراتنا التاريخية كأمة، عوض أن نبقى دائما نحس بالصغر لذكراها ونقف أمامها وقفة العابد أمام معبوده ؟ !

 

لقد أثبت الحراك (رغم محاولات التحريف) أنه عملية نابعة من أعماق المجتمع إلى درجة أن الكثير من الشباب الجزائري، اليوم، قد يعتبره أهم من حرب التحرير لأنه جاء في زمانهم ولم يعد يهمهم أن تُحكى لهم بطولات الماضي وهم يعيشون حاضرا مليئا بالبؤس واليأس.

هناك أمران في غاية الأهمية يجب الانتباه إليهما بخصوص الحراك. (1) كونه جاء بمثابة التتويج لسلسلة من الانتفاضات ضد نظام حكم فاسد فُرض علينا منذ الاستقلال. لقد بدأت هذه الانتفاضات، خاصة، بأحداث «الربيع البربري» سنة 1980 الذي لم يقتصر، في الحقيقة، على المطلب الأمازيغي بل جاء مندرجا في سياق أشمل، ألا وهو المطلب الديمقراطي. ثم جاءت أحداث أكتوبر وما أعقبها من حراك سياسي تواصل إلى غاية توقيف المسار الانتخابي والدخول في سنوات الدموع والدم والدمار. ومع مطلع الألفية الجديدة، تواصلت المظاهرات، لاسيما «الربيع الأسود» بمنطقة القبائل ثم الاحتجاجات المستمرة ضد العهدتين الثالثة والرابعة للرئيس المخلوع التي تواصلت على الرغم من مختلف أشكال القمع التي لجأت إليها السلطة.

(2) لقد أبهر الحراك، كما أبهرت ثورة التحرير قبله (وربما أكثر) العالم بتنظيمه وضخامته وسلميته وتواصله مهما كانت الظروف. لقد شارك في مسيرات الحراك – الذي دام أكثر من سنة ولم يتوقف إلا بسبب الوباء، من باب التحلي بالمسؤولية - مئات الآلاف من الجزائريين، رجالا ونساء، ومن مختلف الأعمار (من سنة واحدة إلى 80 سنة أو أكثر) ومن جميع شرائح المجتمع وعلى مستوى القطر كله، للمطالبة بإقامة نظام مدني (لا عسكري ولا ديني)، قاعدته المواطنة وحسن التدبير.

 

شوهد المقال 268 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ الاتصال في قصر المرادية.. من اللقاءات الدورية إلى الحوارات الفرنسية

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 182   الحوار الذي أجراه المسؤول الأول عن قصر المرادية مع قناة فرانس 24 الفرنسية عشية الاحتفال بالذكرى 58 لعيد الاستقلال،
image

اعتقال الدكتور فارس شرف الدين شكري في بسكرة الجزائر بسبب محاولته اعطاء حلول لانقاذ مدينته من جائحة كورونا

عين الوطن  الدكتور #فارس_شرف_الدين_شكري تم اعتقاله امس بسبب منشوراته على الفايسبوك حول كورونا وتفشيها، في #الجزائر لا تتحدث لا تناقش لا تهمس ببنت شفة ،
image

نجيب بلحيمر ـ الحوار الخطيئة في التوقيت الخطأ

نجيب بلحيمر  إلى من توجه عبد المجيد تبون بحديثه في فرانس 24؟ السؤال تفرضه المناسبة. من الناحية الرمزية يعتبر ما أقدم عليه تبون أمرا غير مسبوق في
image

رشيد زياني شريف ـ حراك الشعب وحراك القصر

د. رشيد زياني شريف  لا شك لاحظتم شراسة الهجوم على الحراك في الآونة الأخيرة، وخاصة أثناء "الهدنة الصحية" ولم يفتكم تعدد التهم وتنوعها، من كل
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجالية الجزائرية ..رسالة للعالم

 د.العربي فرحاتي  بشعارات الوحدة ونبذ التفرقة بين العرب الأمازيغ وبين أحرار الداخل والخارج ..وبالاناشيد الوطنية وزغاريد الحراير.. وفي مناخ أخوي نضالي..انتفضت الجالية الجزائرية في
image

خديجة الجمعة ـ الفارس الملثم

خديجة الجمعة    وفي ليلة ظلماء أسهبت بنظري للسماء محلقة بفكري . علني أجد شيئا ما بداخلي. وإذ بي أراه حقيقة لاخيال وتلعثمت حينها . وفركت عيني
image

عادل السرحان ـ شهداء الجزائر يعودون

عادل السرحان                   أهلاً بمَنْ فدّى الجزائربالدمِإذ عاد مزهواً بأجمل مقدمِأرواحهم قد حلّقت فوق  العُلاورفاتهم مسك يضوع بمعصمِ مُذْ في فرنسا والجماجم عندهاشطر الجزائر تستديرُ لتُحرمِسبعون عاماً بعد
image

علاء الأديبالنصر للذباب والبعوض... من قصص الحرب

علاء الأديب المكان موضع تحت الأرض بثلاثة أمتار مغطى بالصفيح وكومة من التراب في إحدى جبهات القتال والساعة تقترب من الثامنة مساء.ودرجة الحرارة اكثر من 54.درجة
image

محمد محمد علي جنيدي ـ على حرفي

محمد محمد علي جنيدي                    على حَرْفٍ من الفُصْحَىأُهَادِي الحَيْرَى والجَرْحَىيُسَامِرُ ودُّكُم قلبيولا يَغْفُو إذا أَضْحَىعلى حَرْفٍ بإفْصَاحِونُورٍ مِلءَ مِصْباحيتُسَافرُ دَمْعَتي دَوْمالِبُلْدانٍ وأرْوَاحِأيَا حَرْفِي بلا مَأْوَىتَسِيحُ وأَحْمِلُ
image

نجيب بن خيرة ـ من بعيد .... جماجم.... وجماجم

د. نجيب بن خيرة   رجوع رفات الشهداء إلى أرض الوطن ليس مَزيةً من فرنسا ( البغي ) تتفضل به علينا ... إنه حق شعب في

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats