الرئيسية | الوطن الجزائري | زهور شنوف ـ #الجمعة66 لا تختبروا صبر "الصبارة" أكثر!

زهور شنوف ـ #الجمعة66 لا تختبروا صبر "الصبارة" أكثر!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

زهور شنوف 
 

 

 

يوم الجمعة 10 جانفي 2020 التقطت هذه الصورة.. كانت تمطر يومها.. تمطر بغزارة، وهذا الشاب يقف تحت شجرة في شارع الشهيدة حسيبة بن بوعلي، شعرت انه يرتعش داخل الثياب المبلولة.. لكنه يقف ثابتا وهادئا.. هم الصابرون هكذا دائما لا ترى ارتعاشهم لكن تنبهر بقدرتهم على المواصلة في اسوأ الظروف!
الجمعة التي قبلها عدت من سفر قصير شعرت انه اطول سفر في حياتي، لم تغب فيها نقاشات الحراك عنا للحظة واحدة.. كل الأحاديث كانت حول أمنيات التغيير.. التقيت خلال ذلك السفر بجزائري متزوج من اوروبية، ويعيش في شارع من ارقى شوارع المدينة ويلتقي باستمرار باحد رؤساء حكومة ذلك البلد السابقين، الذي دخل الحكومة شابا وخرج منها شابا، ويركب دراجته او يتجول راجلا في المدينة كمواطن بسيط اليوم بعد ان غادر العاصمة عائدا إليها، حسب ما روى لي ذلك الجزائري، الذي حدثنا ليلتها عن أحلامه.. أحلام لم تفاجئني لان الرجل منخرط بكل ما فيه في حراك المجتمع هو وكل محيطه، طرقنا بابه ذات ليلة على الثانية صباحا لنصف السيارة عنده ونتجول في المدينة راجلين فخرج مشوشا "برافال عنابي ههه" "حطوها وروحو، وخلو الباب مفتوح راني مشغول" رد اخي "واش راك ادير" صاح منزعجا "راني مشغول نشوف لايف تاع مظاهرات فالبرج"! مظاهرات على الثانية صباحا.. ضحكنا ورد اخي " أوكي، امبعد نعيطلك احكيلي واش كاين"! الجميع هناك مثلنا يتابعون بدقة، قلق وشغف!
أحاديثنا لم تكن إلا عن الحراك عن التغيير عن الاصرار عن التحول، عن الصبر الطويل في انتظار كل هذا، يقول ذلك الجزائري بعنابية رائعة "حاب ولدي يكون فخور وهو يحكي لأخواله عن بلده ويروح ليها مرفوع الراس.. طيط طيط" يضحك الجميع، أنظر لكعكة عيد ميلادي التي تذوب على الطاولة (مصنوعة من المثلجات في جانفي حبو يقتلو لخاطر قلتلهم لازم نرجع نهار الجمعة عندي الحراك ههههه) تذوب الكعكة والرجل يواصل "اذا حدث تغيير يمكننا جميعا المساهمة.. انا حاب نبني مدرسة في عنابة، يدرس فيها أبناء حومتي.. نهدر لاختي فلبلاد عنها دائما.. حابهم يقراو واش راه يقرا ولدي هنا".. على السجادة يلعب ابنه مع ابنة اخي.. عمره تقريبا خمس سنوات وجهه مضيء كقمر يتحدث بطلاقة ويستحوذ على الانتباه بذكائه، اقول لوالده "الامور ليست سهلة لكن الناس تحاول".. يرد مستنفرا "يزي م الهدرة هذي يا ختي راني شاك فيك انت خائنة للحراك.. ياو الدزيريين صبرو صبروووو بزاف.. ووالله ما نخلوهم يحشوهانا هذ المرة"..
انه الصبر دائما وابدا! الصبر الذي جعل الشارع يتعرى عليهم يوم 22 فيفري "صبر الصبارة (النبات) حتى يخرجلها عمود فالظهر" سمعت هذا المثل منذ عشرين سنة تقريبا في مدينة تنس الجزائرية من مجاهدة في حرب التحرير وكانت تتحدث عن صبر الجزائريين قبل إعلان الثورة.. ومن يومها لم انساه ابدا..
 

 

شوهد المقال 385 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نوري دريس ـ الغاية غير المعلنة : نريد برلمان ضعيف

د. نوري دريس  لا يمكن الجزم ان هذه هي النتائج التي كانت تريدها السلطة, ولكن المؤكد هو ان السلطة ارادت برلمانا ضعيفا, بواجهة جديدة, او ربما
image

مولود مدي ـ اكذوبة التغيير من الداخل

مولود مدي   لا يوجد ما يسمى ب "التغيير من الداخل" و "استغلال الهوامش المتاحة" التغيير هو مسألة شروط تاريخية ومسألة ميزان قوى بين السلطة والمجتمع، والسلطة
image

أحمد ختاوي ـ مدارات وبورتريهات الباحثة الأكاديمية ، الروائية ٔ الجزائرية المقيمة بكندا : أمال بن شارف : . لَسْلسة التشيؤ بمُمْكن الموئل ٔ

أحمد ختاوي  الباحثة والأكاديمية والروائية ، الشاعرة الدكتورة أمال بن شارف ، باعتبارها باحثة في الشأٔن التربوي (علم النفس المعرفي ) ، النفسي ( علم
image

ناصر جابي ـ الجزائر: بعض دلالات أرقام نسب المشاركة في الانتخابات

د. ناصر جابي  صعوبة نوعية الاقتراع الجديد الذي تبنته السلطة لأول مرة في الجزائر، المعتمد على قائمة النسبة المفتوحة، وكثرة الترشيحات الحزبية والمستقلة، التي
image

عبد الجليل بن سليم ـ انتهت الانتخابات أما بعد مقاطعة الانتخابات

د. عبد الجليل بن سليم  في السياسة و فلسفة التغيير لا يوجد شيء إسمه حل ضرفي لكن الأنظمة المستبدة تؤمن بان الحل الضرفي قد يساعد !!
image

عثمان لحياني ـ ببساطة نفس الكتلة نفس السلوك

عثمان لحياني تبسيط الأمور يساعد على فهم الأمور، نفس الكتلة الناخبة بنفس القناعات والخيارات، وبنفس االسلوك الانتخابي، يعطي بالضرورة نفس النتائج، ويبقي نفس الفواعل السياسية في
image

رضوان بوجمعة ـ جسور للغد 7 سلطة أغلبية/الأقلية تنافي الديمقراطية وتهدد الوحدة الوطنية

د. رضوان بوجمعة  بعد أكثر من 70 ساعة عن غلق مراكز الاقتراع، خرج محمد شرفي مسؤول سلطة الانتخابات التي يقع مقرها بمحمية نادي الصنوبر، ومن قاعة
image

طيبي غماري ـ قراءة سريعة في انتخابات متسرعة

د. طيبي غماري  تكشف طريقة تسيير أو إخراج نهاية العرس الانتخابي على ضبابية الموقف بين مراكز القرار الأساسية، حيث لم تتمكن من حسم معركة السلطة لغاية
image

محمد هناد ـ سحب الاعتماد من فرانس 24

د. محمد هناد  نشرت وكالة الأنباء الجزائرية، نقلا عن وزير الاتصال، أن » الدافع وراء سحب الاعتماد، هو العداء الواضح والمتكرر للدولة الجزائرية ومؤسساتها وعدم احترام
image

العربي فرحاتي ـ كيف أتجاهل مزابل تاريخكم ..؟؟

د. العربي فرحاتي  يحلوا دائما لمن شاركوا وتسببوا في مآسينا ومآسي الشعب في التسعينيات من محترفي الكذب وجامعي الريع من المتمسلمين يعيبون علينا عند انتقادنا لترهاتهم

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats