الرئيسية | الوطن الجزائري | واسيني لعرج ـ الذين قتلوك، قتلونا جميعا. مأساة الطبيبة وفاء بوديسة بمستشفى عين الكبيرة (سطيف)

واسيني لعرج ـ الذين قتلوك، قتلونا جميعا. مأساة الطبيبة وفاء بوديسة بمستشفى عين الكبيرة (سطيف)

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د. واسيني لعرج 

 

 

َA 28 ans, on ne meurt pas, on rêve.

 

بقلب موجوع أكتب عنك. مواطنة بسيطة كما الملايين، لولا الموت الظالم لما ذكرك أحد، ولما انتبه لقلبك الطيب إلا من يشبهك. 
أكتب عن واحدة من بين آلاف الطبيبات والأطباء والممرضات والممرضين والمسعفات والمسعفين، الذين يموتون يوميا في صمت وهم يؤدون واجبهم اليومي، ويواجهون مأساة فيروس كورونا بصبر وشجاعة، وأحيانا بدون كمامات ولا أقنعة طبية حقيقية، بينما فيالق الجهلة والغوغاء يتقاتلون على الزلابية وألبسة العيد، ويتدافعون في الأسواق، ويحفرون قبورا عميقة ليس لهم فقط ولكن لذويهم أيضا. 
بأية لغة أتحدث عنك يا وفاء؟ بلغة الماضي أم الحاضر؟ بلغة الأقدار؟ موتك ليس قدرا هاربا يا قديسة، ولكنه قدر وراءه مسؤولية أفراد. الذين سجنوك هناك في مصلحة مرضى كورونا وأنت حامل، في شهرك الثامن، يتحملون المسؤولية كلها أمام العباد أولا ثم الله لاحقا. وضعوك في فوهة الموت، ونسوك هناك. كمن ينسى حقيبة لم تعد ألبستها نافعة .
 
كنت أعرف أن الوضعية الصحية في بلادنا كارثية. وأن العصابة عاثت فسادا بنهبها الكلي، وأن المسؤول على قطاعها نفسه لا يؤمن بها. كلما سعل أحدهم، أفردت له طائرة خاصة تأخذه باتجاه أوروبا، أو أمريكا، على حساب الدولة ومال الشعب، هذا الشعب الذي يموت عند أبواب المستشفيات. 
أعرف أيضا أن الطبيب الذي يموت اليوم، بشكل مفجع، قبل أقل من سنة ضربوه وسحلوه في الشوارع، وأدخلوه إلى السجون، لأنه خرج ينادي بضرورة الإصلاح الصحي. هكذا كان منطق العصابة وما يزال. ما تزال سلطة العصابة في كل القطاعات، بل تعود بقوة في الكثير من المواقع الصحية والاجتماعية والثقافية مكونة مافيا جديدة تحمي بعضها البعض. 
أبكيك يا وفاء هذا المساء وأنت تموتين بشكل ظالم وكان يمكن إنقاذك بقليل من التفهم لوضعك الصحي. ماذا كان يكلفهم أن يمنحوك عطلة أمومة؟ أي قانون حقير لا يرحم امرأة لم يرحم امرأة على أبواب الموت؟ أو على الأقل أن يغيروك خارج مصلحة الأمراض المعدية؟ أو أن يستجيبوا لتضرعات والدك الذي لم يسمع لنداءاته أحد. 
 
أبكيك وأنت تنسحبين من هذه الدنيا مثقلة بجنين عمره ثمانية أشهر، لا ذنب له سوى أنه جاء في زمن لم يكن مطلقا له. زمن موبوء صنعوه هم ثم اختفوا في العواصم الأجنبية وسجون الخمسة نجوم. 
أبكيك يا وفاء، لأني لا افهم كيف يموت إنسان مليء بالحياة في هذا العمر؟ في 28 سنة يا وفاء نحلم بعالم أجمل مليء بالألوان والنور والشمس وسلة أطفال معشقة بالورود في هذا العمر ينسحب الموت من طريقنا لأننا نملك الطاقة والحب الكبير لكسره. 
أبكيك يا وفاء لأني أعرف أنه غدا فجرا، أو ربما الليلة سيبرئ المسؤولون عن قتلك ساحتهم، وسيقولون أنك اخترت العمل في جناح مرضى كوفيد 19، فهم لا يملكون حتى جرأة الاعتراف بأخطائهم. 
- أبكيك يا وفاء لأن وزير الصحة ليس أكثر من درويش يضرب خط الرمل لكي يزول فيروس كورونا بدل الحجر الكلي الذي كان بإمكانه أن ينقذ البلاد ويربحا وقتا كبيرا.
أبكيك يا وفاء وأنت تودعين ابنتك وتوصي عنها عمتها للاهتمام بها لأنك لن تعودي هذه المرة إلى بيتك وتفرحي بها بعد عناء يوم صعب. 
أبكيك لأنك كان يمكن أن تكوني أختي الصغيرة أو ابنتي التي تفخر بها العائلة أنها تخطت كل العقبات وأنهت دراستها بإرادة من حديد. 
كنت في الإسعافات، أي العلاقة المباشرة مع الموت وفيروس كورونا، أبكيك لأنك أنت أيضا كنت في حاجة إلى من يسعفك في شهرك الثامن، ولم ينتبه لخوفك أحد. 
 
أبكيك لأنك تعرفين أن المخاطر كبيرة، لأنك كنت مؤمنة بما تفعلين، وكانوا يتضاحكون خلف الأبواب عما كنت تفعلين؟ 
أبكيك لأنك في الوقت الذي كنت تمنحين فيه الحياة لكل من كان في حاجة إلى ساعديك وقلبك ولطفك، كانوا يمنحونك وساما من الدرجة العليا اسمه الموت.
أبكيك لأنك أديت واجبك الطبي، وكنت في مستوى قسمك، لكنهم بدل أن يريحوك قليلا راحوا يقايضونك في أيام العمل والاستراحة. 
أدينهم بكل ما أملك من قوة لأنهم قتلوك قبل فيروس كورونا. كيف يمكن لطبيبة حامل في شهرها الثامن أن توضع في قسم الإسعافات، حتى ولو أرادت، لأنها بلا اية مناعة؟ 
 
أدين الذين أسعفتهم بكل ما تملكين وعندما انكسرت لم يسعفك أحد. 
أدينهم لأنهم قتلوا إطارا طبيا سخر حياته كلها للخير، قتلوا أما كانت تنتظر ابنها الثاني لتسعد عائلتها بالحلم الممكن في ظل هذا الرماد، وقتلوا زوجة هدفها الأسمى أن تسعد كل من يحيط بها وتمنح الجميع السكينة والحب، يتّموا طفلة صغيرة تعد الأيام في انتظار عودة أمها، قتلوا جنينا بريئا خطؤه الأوحد أنه جاء في زمن رمادي لم يكن له صنعوه هم ثم هربوا يعيدا يتأملون مشهد حرائق وطن فصلوه على مقاسهم. نهبوه ثم تركوه هيكلا عظميا. .
سيبكونك بدموع التماسيح، وسينتقل الوزير إلى عين المكان ويصدر قرارا بإقالة الفيزيبل المدير أو أحد أعوانه، لكن من يرجع وفاء إلى ابنتها وعائلتها؟ سيصوره التليفيزيون وهو يهدد كل من تسول له نفسه بتخطي قوانين الجمهورية؟ ثم يغلق ملفك نهائيا، في انتظار ملف آخر. 
أبكيك يا وفاء وأنا لا أعرفك إلا بقلبي وكل جوارحي، لأني في هذا المساء أشعر كأني فقدت اقرب إنسان لدي في العائلة.
أبكيك لأني لا أملك إلا صراخي وكلماتي. 
 
لروحك الرحمة والسلام ولقلبك الكبير كل السكينة.
واسيني/ 15/05/ 2020
 

 

شوهد المقال 140 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية
image

كمال الرياحي ـ #سيب_فارس اطلقوا سراح الدكتور فارس شكري الباحث والمترجم

كمال الرياحي  #سيب_فارس نطالب السلطات الجزائرية الإفراج الفوري على الكاتب والمترجم والناشط المجتمعي الأستاذ فارس شرف الدين شكري والاهتمام بمكافحة الفيروس
image

اعتقال الدكتور فارس شرف الدين شكري من ولاية بسكرة ..بيان من مواطني الجزائر يطالب بإطلاق سراح الكاتب

الوطن الجزائري   بيان نطالب بإطلاق سراح الكاتب شرف الدين شكريإنه لشعور قاهر بالخيبة ينتابنا الآن ـ نحن الموقعين على هذا البيان ـ إثر تلقينا لخبر توقيف الكاتب
image

وليد عبد الحي ـ تساؤلات حول الأديان والتعداد السكاني

 أ.د. وليد عبد الحي  لماذا يفوق عدد المسيحيين عدد المسلمين بحوالي ما بين 550 مليون -650 مليون نسمة(حسب أغلب الدراسات المتخصصة في هذا المجال)؟ ولماذا
image

نجيب بلحيمر ـ كورونا الذي أفسد الصورة!

نجيب بلحيمر  منذ أيام طغى السواد على فيسبوك، صرت أقرأ نعي الناس لأحبتهم وأكتب عبارات مواساة أكثر مما أفعل شيئا آخر هنا. الأرقام الرسمية التي تعلنها وزارة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats