الرئيسية | الوطن الجزائري | عثمان لحياني ـ ساعة مغشوشة ..بوكروح في التوقيت الخطأ

عثمان لحياني ـ ساعة مغشوشة ..بوكروح في التوقيت الخطأ

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
عثمان لحياني 
 
أحد ما في مكان ما غشّ بوكروح في الساعة التي باعه اياها ، يختار بوكروح دائما التوقيت الخطأ ليلقي شيئا من الجدل وبما ليس له وفيه ، مرة في الفكر اذ يزعم صلته بفكر بن نبي ، ومرة في السياسة اذ يخوض حروبا بالوكالة ، ومرة في الدين اذ قال بضرورة اعادة ترتيب سور القرآن .
يسأل بوكروح في مقاله، "ما الذي يجب أن يمثل الأولوية؟ حياة عدد غير محدد من البشر أم فريضة دينية؟ "، وهو يقصد ، هل الأولوية هي الصوم ام الافطار لمواجهة كورنا؟ ، سؤال على قدر من السذاجة المستفزة ولا يحتاج الى تفكير حتى ، فقد أباح الاسلام الافطار للمسافر فما بالك بالمريض والعاجز، وبات الطبيب جزءا من الفقه ومحددا رئيس لمضمون الفتوى كلما كانت هناك حاجة تستدعي حفظ النفس .
ليس هذا هو مثار الاهتمام في مقال السيد بوكروح ، بل بعض المفردات المحمولة تعسفا على غير دلالتها ، وفيها خلط فاضح بين الفقه كفهم للنص وتأويل وبين الممارسة في حدها الزمني، يتحدث الكاتب عن "العلم الديني القديم"، "الصالح لكل زمان ومكان" ، بشكل يظهر فيه بوكروح كمن يحاول أن يحرج الاسلام الصالح لكل زمان ومكان فعلا ،مع أنه يدرك أكثر من غيره أن المشكلة لم تكن أبدا في الاسلام الذي يتجاوز مفهوم الزمن (قديم وجديد) بل في فهم المسلمين لدينهم ، وليست في الدين بل في المتدين ، وفي التوظيف السياسي من قبل الدولة والجماعات والشيع.
في الفقرة ذاتها يتحدث السيد بوكروح عن قدرة "الكفار أتباع الحضارات -الأديان الأربع الأخرى" على اختلاق لقاح كورونا ، وهذه مغالطة ، اذ لاعلاقة لهذه القصة بالدين والقيم ، بقدر ما لها علاقة بالمصالح المادية وحسابات الربح والخسارة ، لم تكن أبدا مخابر الأدوية والشركات العاملة في سباق البحث عن لقاح كورونا او اي لقاح اخر لها علاقة بدين ما ، مثلما لم تكن مخرجات الحضارة الغربية نفسها صلة بالدين ، وهي التي كنست الكنيسة من حظيرتها وانقلبت على كل القيم الدينية.
كورنا ليس لها دين ولا جنسية ولا تمثل احراجا للاسلام ، ولا للأديان الأخرى حتى ، واذا كان من أسئلة تفرزها أزمة كورونا فليس حول الدين بتاتا،والدين ليس دكانا نعلق عليه كل الخيبات السياسية ،وفي الجغرافيا الاسلامية ليس هناك خلاف حول ضرورات تجديد الفقه والفكر الديني بما يساعد على موائمة العصر وحاجة الانسان ، كل المجموعات الدينية العقلانية بما فيها تلك التي تشتغل في الحقل السياسي ساعية الى ذلك، وثمة مراجعات جاهدة لاعدام الفجوة الزمنية بين زمن النص الديني المؤسس للفقه وملابساته وبين الراهن الانساني ، في هذا المستوى يفترض من كاتب أن يطرح أسئلة طلائعية و أكثر قيمة ، لأن سؤال الصوم والمرض هو مجرد اختبار لتلاميذ الصف الابتدائي .
 

شوهد المقال 258 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

يزيد أڨدال ـ لماذا تتعثر الشركات الناشئة Startups في الجزائر ؟

يزيد أڨدال هذا السؤال هو ما يدور في بال الكثيرين من المهتمين بهذا المجال في الجزائر، وخصوصا ممن يملك أفكارنا يريد تجسيدها بإطلاق مشروعه الخاص، ولكن
image

حكيمة صبايحي ـ الحياء لحاء الحب الوطني الذي لا ينقطع مدده

حكيمة صبايحي  يحتاج الإنسان إلى حافز نفسي لإنجاز أي شيء وكل شيء بقدر ما يمكنه من الإتقان، وحتى عندما يتعب، يتابع العمل والاجتهاد، وحتى عندما تخدعه
image

نصرالدين قاسم ـ "الجمعة 106" خارقة .. فارقة

نصرالدين قاسم قطعت الجمعة السادسة بعد المئة قول كل خطيب، لتؤكد أن الحقيقة كل الحقيقة ولا شيء غير الحقيقة في الشارع في الهتافات والشعارات التي هدرت
image

رضوان بوجمعة ـ الأمة الحية تأبى البقاء رهينة للمنظومة الميتة

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 195 بعد عام كامل من تعليق الجزائريين والجزائريات للمسيرات بسبب وباء كورونا، عادت الميادين على المستوى الوطني اليوم الجمعة، في أول
image

نجيب بلحيمر ـ عودة السلمية.. الكابوس وطوق النجاة

نجيب بلحيمر "رانا ولينا وباصيتو بينا".. الرسالة واضحة، السلمية عادت وقشة "الاحتفال" التي كانت السلطة وزبائنها يتمسكون بها لعلها تنقذهم من الغرق بطوفان الشارع جرفتها اليوم
image

بوداود عمير ـ واقع الفنان الجزائري المؤلم " الفنان الكبير أحمد قادري " قريقش فنيا "

بوداود عمير  مؤسف ومؤلم جدا واقع الفنان الجزائري، لا وضعية مادية واجتماعية مريحة ولا عروض فنية تحقق بعضا من حضوره الفني. ذلك ما استخلصته وأنا أنهي
image

جلال خَشِّيبْ ـ عودةُ الاحتواء: ما الذّي تعنيه سياسةُ الحرب الباردة للحظتنا الراهنة دِيبُورا وِيلتْش لارسون، مجلّة السياسة الخارجية، 15 يناير 2021، الولايات المتحدّة

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA)  عودةُ الاحتواء: ما الذّي تعنيه سياسةُ الحرب الباردة للحظتنا الراهنةدِيبُورا وِيلتْش لارسون، مجلّة
image

يوسف بوشريم ـ ثلاثة مواقف يوم 22-2-2021 ستبقى راسخة في ذهني. نور السلمية

يوسف بوشريم  الموقف الأول (الحر البصير القادم من خنشلة):العلم الوطني أداة جريمة في الجزائر لمستقلة  و نحن في طريقنا مشيا على الأقدام من ساحة الأمير عبد القادر
image

نجيب بلحيمر ـ إهانة مظاهر "الدولة" أهم من ترسيم تسعيني

نجيب بلحيمر  أهم من ترسيم تسعيني رئيسا لمجلس الأمة، بعد نحو سنتين من توليه هذه المسؤولية بالنيابة، طريقة إخراج هذه العملية.ما حدث اليوم يؤكد أن هذا
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام السلطوي تعامله معنا .. تعاملنا معه

د. عبد الجليل بن سليم  عندما يتم إلقاء القبض على أي شخص قام بحقه في الكلام و التعبير عن سخطه ، فان ردة فعلنا لمادا النظام

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats