الرئيسية | الوطن الجزائري | محمد هناد ـ تبرعات المسؤولين السامين في الجزائر

محمد هناد ـ تبرعات المسؤولين السامين في الجزائر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د. محمد هناد 
 
طبعا، من حق سلطات البلد أن تطلب من السكان الإسهام، ماليا، في مواجهة الوباء الحالي. لكن المثل الذي جاءنا من الرسميين (عسكريين ومدنيين، في انتظار برلمانيينا الأشاوس) يبقى غير كاف لإقناع المواطنين بصدق النية. سبب ذلك أن كل هؤلاء هم مستفيدون من نظام تقاعد يخصهم دون سواهم.
وعليه، فلكي يقتنع المواطن بهذا السخاء، يجب إلغاء هذا النهب المرسَّم للمال العام فورا. السيد تبون، الآن وقد أصبحتم رئيس الدولة، ألا يحسن بكم أن تغتنموا الفرصة لوضع حد لهذا الظلم الذي طال والذي يكلف الخزينة أموالا طائلة الأمة في أمس الحاجة إليها ؟ ألا ترون أنه حان الوقت لاعتماد نظام تقاعد موحَّد بالنسبة إلى الجميع ؟ هذا الظلم ليس ماديا فقط بل هو أيضا ظلم معنوي خاصة لأنه متصل بكرامة الإنسان والمواطن. اللهم إلا إذا كنا في بلد يقوم على نظام التمييز بين فئتين من المواطنين، قلة من المواطنين من الدرجة الأولى والباقي من الدرجة الثانية !
في ما يلي، مقاطع من مقال مهم للغاية حول الموضوع صدر بالفرنسية بعنوان «صندوق التقاعد لإطارات الدولة : مؤسسة خفية !» يقول الكاتب «إن جميع موظفي الدولة يتحدثون عنه كما لو كان منّة من السماء». المقال صدر بيومية Le Matin بتاريخ 02-09-2012. طبعا، المليارات التي أهدرت منذ هذا التاريخ لاتُعدُّ !

 

 

مقاطع من المقال
يصف الكاتب هذا الصندوق أنه «مؤسسة تعتبر من أكبر الطابوهات في الجزائر. مديرها، نظامها، عنوانها، بل وحتى تسميتها ذاتها كلها أمور غير معروفة حتى لدى المستفيدين منها. النصوص التي تنظم سيرها غير قابلة للنشر، كما أنها لا تتعامل أبدا مباشرة مع المنتمين إليها. إنها لا تتعامل إلا مع الوزراء العاملين ولا تتواصل أو تردّ عن أي بريد...» !
ثم يضيف أن « الامتيازات التي يحظى بها المستفيدون من هذا الصندوق رهيبة وفريدة من نوعها في العالم. بعد 15 سنة فقط من العمل [وأحيانا أقل]، يستطيع هؤلاء، بمجرد بلوغهم الخمسين (وأحيانا أيضا أقل) بمنحة تقاعد بنسبة 100% تظل ترتفع كلما ارتفعت رواتب المسؤولين العاملين...! كما تورَّث هذه المنحة بعد وفاة صاحبها. أكثر من ذلك، هذه المنحة تبقى جارية إضافة إلى الراتب في حال ما إذا تم تعيين صاحبها في وظيفة ما في الدولة!!!».
يقول الكاتب «قد نتساءل عن مصدر كل هذه الأموال ؟ بعضهم يقول إنها متصلة مباشرة بميزانية الدولة، أي من عائدات المحروقات، بينما يقول آخرون إن مصدرها الصندوق الوطني للتقاعد المسكين الذي لا يجد من يدافع عنه» ! 
ثم يختم هكذا : «فهل هذه المنّة العظيمة... أكثر من غيرها، هي التي تخرس، إلى الأبد، الإطارات السامية في الدولة بعد إحالتهم على التقاعد ؟ ».

 

شوهد المقال 562 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

خليفة في 03:40 08.04.2020
avatar
نفس المنظومة التي تجري عليها سياسة الدول العربية قرأت ماينهبه آل سعود في السعودية بهذه الطريقة من المال العام طبعا بالقانون والشرع شرع النظام الجبري .ولذلك لا تجد من يعض في النظام السياسي من هؤلاء المتقاعدين إلا من لم يستفد أو من نزل إلى طبقة العبيد(الشعب)

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علاء الأديب ـ العلاقات الإنسانية بين الازلية و الوضعية

علاء الأديب على الرغم من كثرة العلاقات الإنسانية التي تربط الناس ببعضهم و على الرغم من تنوع الأواصر التي تتميز بها تلك العلاقات إلا أن التصنيف
image

سعيد خطيبي ـ عزيزي خالد

 سعيد خطيبي    عزيزي خالد،أعجز عن تصديق ما حدث! لا تزال في السّجن؟ حُكم عليك بعامين؟ هل هذه مسرحيّة عبثيّة؟أنت تحتاج إلى ورق وقلم، كاميرا ولابتوب، كي
image

محمد هناد ـ الجزائر ...ثلاثة أطراف مسؤولة عن الأزمة

د. محمد هناد    تمر الجزائر بأزمة حادة متعددة الجوانب، بما في ذلك على مستوى التربية والأخلاق. بطبيعة الحال، هذه الأزمة ليست وليدة اليوم بل
image

طارق السكري ـ عندما نَـ/ تبكي الأوطان

طارق السكري             في أعماقي ! أشجارٌ ماطرةٌ تبكي جدرانٌ تشربُ أنفاسي لا أدري! تركض بي .. تبكي أنهارٌ مذ نبت الحزنُ على نافذتي سُحُباً
image

عثمان لحياني ـ سبعة أشهر ..كلام لا بد منه ..الإعلام في الجزائر

عثمان لحياني  في 23 فبراير الماضي صدر بيان لمجلس الوزراء تَضَمن " تكليف رئيس الجمهورية للحكومة بتسوية الوضعية القانونية للقنوات المستقلة حتى تتكيف مع قانون السمعي
image

الجنرال عبد العزيز مجاهد ّ مديرا للمعهد العالي للدراسات الاستراتجية الشاملة " خبر صادم

عثمان سابق  عبد العزيز مجاهد مديراً عاماً للمعهد العالي للدراسات الإستراتيجية الشاملة.. اللهم لا حسد.. لكن بصراحة الخبر "صادم".. أن يكونَ مستشارا أمنياً قد
image

عبد الجليل بن سليم ـ سلطة الحراك بين Stanley Milgram و Miguel Benasayag

 د. عبد الجليل بن سليم  بعد مرور القوة التي عملها النظام و تعيينه للرئيس بعد إنتخابات 12/12, الحراك (هنا أتكلم على الحراك كسلوك و ليس
image

العربي فرحاتي ـ فلسطين المشكلة ...وكيف تواجهنا

 د. العربي فرحاتي  تواجه إسرائيل كعصابة مغتصبة للحقوق الفلسطينية منذ أن ورطها الانجليز فيها واستوطنوها في أرض غير أرضها. بموجب وعد بلفور؛ مشكلتها مع المقاومة
image

نجيب بلحيمر ـ الواقعية بعين مهزوم

نجيب بلحيمر  مع كل قرار ظالم، مع كل خطوة تخطوها السلطة على الطريق الخطأ يخرج علينا العقلانيون والواقعيون بمحاكمات لا تقل قساوة عن تلك التي
image

ناصر جابي ـ الدستور الجزائري: العيوب والتحديات القديمة نفسها

د. ناصر جابي  لم يكن الجزائريون محظوظون مع دساتيرهم منذ الاستقلال، لا في طريقة إعدادها ولا في التحديات التي تصادفها كوثيقة أساسية، يفترض فيها

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats