الرئيسية | الوطن الجزائري | عثمان لحياني ـ مراجعات الضرورة ..الصحافة والثرثرة

عثمان لحياني ـ مراجعات الضرورة ..الصحافة والثرثرة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
عثمان لحياني 
 
وجدت نفسي أسأل مجرد سؤال ، كم حظي بونجمة وولد عباس مثلا من مقابلة في القنوات والصحف وبكم حظي عالم النازا نور الدين ميليكشي (يزور الجزائر باستمرار) من مقابلة ؟!.
كصحافيين ومهنيين،اعتبر أن الوقت مناسب لتقييم كَم التغطية والمساحة الصحفية زمنيا وورقيا والجهد الضائع الذي استهلكته تغطية ثرثرات سياسية بلا قيمة وشخصيات سخيفة ، طغت بوقاحة على المشهد في فترة سابقة،واستحوذت قسرا وبتواطىء منا جميعا على الساحات والمساحات وعلى حساب مجالات أكثر حيوية للدولة والمجتمع ، في صورة سيىؤوا الذكر ولد عباس وسعداني وغول وبونجمة وبن حمو وغيرهم كثير ممن شغلوا الدنيا بحروب الغبار والانشاء. 
الوقت مناسب أيضا لتًبًين ماهية المواضيع والاهتمامات التي يتوجب أن تتوجه اليها المؤسسة الاعلامية في سياق دورها الحيوي في مرحلة التحول، والحاجيات الأساسية للمجتمع من المادة الاعلامية والعلمية، تفرض الضرورة تمكين المجتمع من اكتشاف عمقه الآخر ومكنوناته في الداخل والخارج من صناع الحياة بمختلف مجالاتها الابداعية، والمتوغلين في العلم ، وجعلهم رموز وقدوات محلية للناشئة، وليس التصدق عليهم بتقرير(دقيقة و30 ثانية) في آخر نشرة الأخبار او هوامش الصحف.
الوقت مناسب للمؤسسة الاعلامي للمساهمة في تغيير السُلم الاجتماعي، بحيث لا يصبح بونجمة وولد عباس هو نموذج النجاح ولا اثارة الصخب السياسي هو معيار الحضور والحظوة ، ليصبح العلم والمنجز المعرفي والابداعي والعمل هو سلم الصعود ومعيار الحضوة . 
محنة الوباء حافز للمؤسسة الاعلامية المحلية لوضع خطاطة جديدة واعادة ترتيب أولويات المضمون التحريري وموضعة في أول السلم التجارب الناجحة في كل ما له علاقة بالعلم والابتكار والبيئة والمناخ والتكنولووجيا، والانفتاح على المضامين الجديدة ذات العلاقة بمخرجات الواقع الذي أبان عن أهمية المصل أكثر من الدبابة ورفع مقام الجيش الأبيض الى مقام جيش الدفاع.
 
 

شوهد المقال 533 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نصرالدين قاسم ـ في الجمعة 107 السلمية تحاصر السلطة

نصرالدين قاسم إصرار السلطة على التدليس بقصد التدنيس، والاعتقالات والتجاوزات لقمع المسيرات ووقف الاحتجاجات، كشف عوراتها وفتح عليها جبهات جديدة ما لها عليها من سلطان، بدأت
image

فوزي سعد الله ـ مصير غاز الجزائريين في المياة الغربية للبحر المتوسط

فوزي سعد الله  عندما تُقرع طبول الحروب لن يفيد صم الآذانجزء هام من مستقبل الجزائريين يُلعب في مياه البحر المتوسط الغربية حول حقول الغاز البحري قرب
image

جباب محمد نور الدين ـ السير في الاتجاه المخالف و المسدود

د. جباب محمد نور الدين  قبل سفري إلى الشرق وإقامتي المؤقتة فيه للدراسة ،كنت قد قرأت عن الاستبداد الشرقي كما وصفه "هيغل" وبعده
image

مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يدعو الجزائر إلى إنهاء استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمين

أعرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن القلق البالغ بشأن تدهور وضع حقوق الإنسان في الجزائر واستمرار وتزايد القمع ضد أعضاء الحراك المنادي
image

عثمان لحياني ـ انتزاع حق التظاهر و أحزاب الحراك في سجون الداخلية

عثمان لحياني  الثورات لا تطلب رخصة، حراك انتزع حق التظاهر انتزاعا، تقر به السلطة الآن بعد أن نجح الحَراك في امتحان العودة الى الشارع.الحراك مثّل مدرسة
image

وليد عبد الحي ـ البابا فرانسيس: هل جئت العراق تطلب نارا ام تشعل البيت نارا

أ.د.وليد عبد الحي التغطية الاعلامية التي حفلت بها زيارة البابا فرانسيس الى العراق اليوم بخاصة من قناة تقدم نفسها على أنها قناة "المقاومة" تكشف
image

نجيب بلحيمر ـ على طريق "استحالة الحكم"

نجيب بلحيمر  الشارع لا يقيم وزنا لما تقوله "نخب" العالم الافتراضي، وحملات الدعاية والتضليل بلا أثر عليه، هذه خلاصة واضحة يمكن أن يراها كل من تابع
image

نوري دريس ـ السلطة الجزائرية واستمرار سياسة الإنكار

د. نوري دريس  للاسبوع الثالث علي التوالي, خرج الالاف من الجزائريين الى شوارع المدن للتعبير عن رفضهم لنمط تسيير الدولة الحالي, والمطالبة بببناء دولة القانون.
image

رضوان بوجمعة ـ استمرار الضغط الشعبي وغياب العقل السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 197 دخل الحراك الشعبي السلمي، اليوم، جمعته الثانية من عامه الثالث، ورغم كل هذا الوقت الذي مر، لايزال الإصرار الشعبي من
image

خديجة الجمعة ـ الرحيل

خديجة الجمعة  احتاج إلى الرحيل عن العالم؛ والغوص بالأعماق . أعماق الروح، لأن لاأفكر بأحد، لأن أحب ذاتي ، لأن أعشق وجودي في الكون. نعم قرأت

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats