الرئيسية | الوطن الجزائري | سليم بن خدة ـ ثمة ما يدفع إلى نوع من التفاؤل...العدد في تصاعد في الجزائر لكن لا داعي للذعر والتهويل

سليم بن خدة ـ ثمة ما يدفع إلى نوع من التفاؤل...العدد في تصاعد في الجزائر لكن لا داعي للذعر والتهويل

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 


د . سليم بن خدة

 

 

العدد في تصاعد، هذا كان منتظرا، لكن لا داعي للذعر والتهويل، و لا يعني أننا نهون من الأمر، فعلى عموم الناس الالتزام الصارم بالحجر المنزلي والبقاء في البيوت، وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى مع الأخذ بالتوصيات الصحية، فكسر سلسلة انتقال الفيروس لا يتم إلا بالعزلة الاجتماعية والتباعد، وهذا من شأنه التخفيف من ذروة الوباء ومعاناة المستشفيات المهترئة أصلا بعد عقود من تسيير العصابة والفساد المبرمج. فلن تستطيع منظومتنا الصحية المتهالكة مواجهة هذا الوباء الذي هزم دولا لها منظومة صحية راقية.
ولكن هناك قرائن وإشارات ميدانية تدفعنا إلى نوع من التفاؤل وربما ستخفف من وطأة الجائحة وآثارها السيئة
-متوسط عمر عمر الجزائريين أقل بكثير من متوسط عمر الدول الغربية، وكل الإحصائيات تؤكد أن ارتفاع السن يمثل العامل الرئيسي للوفيات، ومضاعفات الإصابة بفيروس "كورونا". وكانت نسبة الوفيات مرتفعة جدا في أوروبا العجوز داخل مؤسسات رعاية الشيخوخة. والحمد لله، ما زالت نظرة المجتمع عندنا لكبار السن تتميز بالاحترام ونوع من القداسة لما تمليه تعاليم ديننا وقيمنا، فمعظم المسنين الآن تحت رعاية عائلاتهم وأسرهم وفي أماكن آمنة.
-بدأنا العزلة المنزلية مبكرا نسبيا مقارنة بإيطاليا التي بدأتها بعد أن تجاوز الوفيات الـ500. وكان حراكنا الشعبي الحضاري واعيا وصائبا عندما علق المسيرات والتجمعات حفاظا على الأرواح وحاضنته الشعبية، هذا في الوقت الذي أظهرت فيه السلطة الفعلية ترددا وتماطلا في المبادرة بمواجهة الأزمة ابتداء.
-قرب فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة، وهذا من شأنه إضعاف انتشار الوباء.
-الاكتشافات العلمية الجديدة التي تسير بوتيرة سريعة، فمثلا هناك دراسة أسترالية حديقة تشير إلى أن اللقاح ضد السل قد يكون له أثر إيجابي ويقلل من آثار "كورونا"، و نحن معلم ان هذا اللقاح اجباري في أوطاننا خلافا للبلدان الغربية. كذلك فائدة دواء"الملاريا" (كلوروكين")، التي تؤكدها بعض الدراسات وزد تقدم البحوث والمختبرات في صنع اللقاح....
وكل ذلك يجعلنا نأمل أن تكون العواقب أخف مما نراه في البلدان الغربية . وهذا لا يدفعنا إلى التهاون والاستهتار بالتعليمات الوقائية، بل إلى مزيد من الصرامة والانضباط بالحجر المنزلي وإجراءات الوقاية مع مزيد من التكافل الاجتماعي. ولا علاقة لحديثنا هذا مع "السيطرة" على الوضع والتعتيم التي تمارسه السلطة، فهذا زاد من الضرر وأثار الرعب والفزع.

 

شوهد المقال 447 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نصرالدين قاسم ـ في الجمعة 107 السلمية تحاصر السلطة

نصرالدين قاسم إصرار السلطة على التدليس بقصد التدنيس، والاعتقالات والتجاوزات لقمع المسيرات ووقف الاحتجاجات، كشف عوراتها وفتح عليها جبهات جديدة ما لها عليها من سلطان، بدأت
image

فوزي سعد الله ـ مصير غاز الجزائريين في المياة الغربية للبحر المتوسط

فوزي سعد الله  عندما تُقرع طبول الحروب لن يفيد صم الآذانجزء هام من مستقبل الجزائريين يُلعب في مياه البحر المتوسط الغربية حول حقول الغاز البحري قرب
image

جباب محمد نور الدين ـ السير في الاتجاه المخالف و المسدود

د. جباب محمد نور الدين  قبل سفري إلى الشرق وإقامتي المؤقتة فيه للدراسة ،كنت قد قرأت عن الاستبداد الشرقي كما وصفه "هيغل" وبعده
image

مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يدعو الجزائر إلى إنهاء استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمين

أعرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن القلق البالغ بشأن تدهور وضع حقوق الإنسان في الجزائر واستمرار وتزايد القمع ضد أعضاء الحراك المنادي
image

عثمان لحياني ـ انتزاع حق التظاهر و أحزاب الحراك في سجون الداخلية

عثمان لحياني  الثورات لا تطلب رخصة، حراك انتزع حق التظاهر انتزاعا، تقر به السلطة الآن بعد أن نجح الحَراك في امتحان العودة الى الشارع.الحراك مثّل مدرسة
image

وليد عبد الحي ـ البابا فرانسيس: هل جئت العراق تطلب نارا ام تشعل البيت نارا

أ.د.وليد عبد الحي التغطية الاعلامية التي حفلت بها زيارة البابا فرانسيس الى العراق اليوم بخاصة من قناة تقدم نفسها على أنها قناة "المقاومة" تكشف
image

نجيب بلحيمر ـ على طريق "استحالة الحكم"

نجيب بلحيمر  الشارع لا يقيم وزنا لما تقوله "نخب" العالم الافتراضي، وحملات الدعاية والتضليل بلا أثر عليه، هذه خلاصة واضحة يمكن أن يراها كل من تابع
image

نوري دريس ـ السلطة الجزائرية واستمرار سياسة الإنكار

د. نوري دريس  للاسبوع الثالث علي التوالي, خرج الالاف من الجزائريين الى شوارع المدن للتعبير عن رفضهم لنمط تسيير الدولة الحالي, والمطالبة بببناء دولة القانون.
image

رضوان بوجمعة ـ استمرار الضغط الشعبي وغياب العقل السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 197 دخل الحراك الشعبي السلمي، اليوم، جمعته الثانية من عامه الثالث، ورغم كل هذا الوقت الذي مر، لايزال الإصرار الشعبي من
image

خديجة الجمعة ـ الرحيل

خديجة الجمعة  احتاج إلى الرحيل عن العالم؛ والغوص بالأعماق . أعماق الروح، لأن لاأفكر بأحد، لأن أحب ذاتي ، لأن أعشق وجودي في الكون. نعم قرأت

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats