الرئيسية | الوطن الجزائري | عثمان سابق ـ قطاع الصحة الجزائري لامستشفى حديث منذ 1999 إلى الأن

عثمان سابق ـ قطاع الصحة الجزائري لامستشفى حديث منذ 1999 إلى الأن

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
عثمان سابق 
 
 
صحيح.. الوقت الحالي ليسَ مناسبا للوم والبكاء بقدر ما هو للعمل بجدّ لتجاوز الجائحة الخانقة.. لكن لما قرأتُ أن الصين ـ حكومة وشعباً ـ تأسفتْ بعمق ثم اعتذرتْ لأول شخصٍ لديها حذرَ من وباء "كورونا" ولم تلتفت له.. الشخص هو طبيب العيون لي وينليانغ.. الذي قال لزملائِه في 30 ديسمبر الماضي.. أي قبل أسابيع من تفشِي المرض في مدينة ووهان وضواحيها.. احذروا إننا مقبلون على كارثة.. لكن هيئة التفتيش ساعتئذِ وبّختهُ ثم اتهمتهُ بنشر معلوماتِ كاذبةِ تضرّ بالنظام العام... وبعد أن وقعَ الفأسُ في الرأس.. وقتلَ الآلاف جرَّاء الفيروس القاتل... ومنهم طبعاً ـ وينليانغ ـ لقيتْ عائلة الطبيب تعاطفا كبيراً وتضامناً غير مسبوق.. وأضحى ابنُها من أبطال الصين.. قلت بعد هذا الخبر.. تذكرت أصواتَ كثيرين في الداخل والخارج.. وهم ينبهون لكارثية قطاع الصحة لدينا.. وكيف مضتْ علينا عشريتان.. واحدة دموية بامتياز.. والثانية مُـتَـوّجة بالفساد والاستبداد ونهب المال العام.. المصيبة أننا لم نبن خلالهما مستشفىً واحداً جامعياً راقياً.. وما زلنا نتشافى في (هياكل فرنسا) التي تركتها لنا (مصطفى باشا الجامعي (1854).. (معهد باستور 1894).. مستشفى قسنطينة (1948) ووو.. مبلغ ملياري دولار صرفهُ المخلوع بوتفليقة على بناءِ جامعٍ (للتفاخر).. لم يُرفعْ فيه الأذان بعد.. وها نحن نُـمْسي على نهاية مؤسفة.. غلق لآلافِ المساجدِ عبر الوطن.. فاضطررنا للصلاة في بيوتنا.. لكن تأملوا كم هي حاجتنا كبيرة اليوم للمستشفيات.. في رأيي السلطات لم تفكرْ في النهوض بقطاع الصحة.. لأنه خاص بالمواطن "الغلبان".. أما هم فيعالجون في الخارج.. بومدين (روسيا).. بن جديد (بلجيكا).. المخلوع (سويسرا) ثم ("فال دو غراس" ـ فرنسا).. الأمر نفسه بالنسبة للوزراء والمسؤولين والضباط الكبار الذي ولّوا وجهتهم نحو عواصم أوروبا.. أليسَ من حق الحراك الحضاري أن يطالب بمحاسبة هؤلاء الوزراء الذين مروا على القطاع.. وقد كانوا يبيعون الأوهام للجزائريين.. عماره بن يونس.. عبد الحميد أبركان.. مراد رجيمي.. سعيد بركات.. جمال ولد عباس.. عبد العزيز زياري.. عبد الملك بوضياف.. مختار حسباللاوي.. محمد ميراوي.. والقائمة طويلة.. حتى وصلنا إلى معركة أرقام بين وزير ورئيسه (400 سرير أو 4000 سرير).. متى نفهم الدرس جيداً.. ونعتبر مما مضى يا ناس.. فالسعيد من اتعظ بغيره.
 

شوهد المقال 152 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علاء الأديب ـ خطيئتي

علاء الأديب           ماكان لي يوما سواك خطيئة يامن عصيت الله فيك لأقنعك. لو كنت أعلم أن حبك كذبة ماسرت في درب الظلال لأتبعك  سر التقى
image

خالد الهواري ـ سر الرقم 20

خالد الهواري  ـ  السويد  ليس بجديد القول الان ، ان السياسة الأمريكية في ظل حكم ترامب أصبحت غير مفهومة، ولايستطيع احد ان يتنبأ باي قرار سوف
image

يسرا محمد سلامة ـ ما ابتلاكَ إلا لـيُهذبك

د. يسرا محمد سلامة   يعيش عالمنا هذه الأيام مع أزمة صعبة جدًا تتعلق بوجوده في هذه الحياة من عدمها، وهو أمرٌ لم يكن يتوقعه أحد؛ خاصةً
image

مراسلون بلا حدود: النظام الجزائري “استغل كورونا لاستهداف صحافي حر”

الجزائر: أعلنت منظمة “مراسلون بلا حدود” توقيف الصحافي الجزائري المستقل خالد درارني مساء الجمعة في الجزائر، والذي كان احتجز قيد التحقيق منذ الأربعاء. وهي المرة
image

عثمان لحياني ـ الجزائر ما بعد كورونا

عثمان لحياني  كيفما كانت النتائج والنهايات، أنجز الجزائريون حراكهم بأقل كلفة ممكنة وتحت عنوان أنّ هذا النظام فاسد ومفسد للمقدرات العامة وزارع للمظالم ويحتاج
image

وليد عبد الحي ـ العولمة بين الكورونا والواقع الدولي

 أ.د. وليد عبد الحي  يميل قدر غير يسير من الكتاب والباحثين الى الاعتقاد بأن الكورونا قصم ظهر العولمة، وان الانكفاء مرة أخرى نحو
image

وليد عبد الحي ـ دلالات كورونا " عربيا"

 أ.د. وليد عبد الحي   طبقا لأرقام منظمة الصحة العالمية – إذا كانت الارقام صحيحة- فان عدد الاصابات في دول الجامعة العربية هو حتى
image

نجيب بلحيمر ـ لخالد الحرية والمستقبل

نجيب بلحيمر   قبل ثلاث سنوات من الآن تحول مشروع تركيب السيارات في الجزائر إلى نكتة بعد ان أظهرت صور نشرت على فيسبوك سيارات منزوعة
image

مرتضىى كزاز ـ محنة العقل المستقطب في زمن الكورونا ..ايطاليا والصين نموذج

مرتضى كزاز   أكثر العقول نشاطاً هذه الأيام هو العقل المستقطب، المتحزب والموتور دينياً أو سياسياً، منذ بداية انتشار الفايروس وأنا أتسقط الأخبار متابعاً ما
image

العربي فرحاتي ـ حكايات " الشعب الملهوف" خرافة

 د. العربي فرحاتي  مشاهد التزاحم والتدافع القوي بين السكان في الأحياء والقرى لاقتناء كيس من الدقيق (السميد) كما تلتقطه وتنشره وسائل التواصل الاجتماعي..مشهد حزين

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats