الرئيسية | الوطن الجزائري | محمد هناد ـ الحراك في زمن الكورونا !

محمد هناد ـ الحراك في زمن الكورونا !

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 د. محمد هناد 

 


منذ تسجيل حالات لوباء الكورونا في بلادنا، ما فتئ السؤال يحتدّ حول ضرورة توقيف المسيرات للحيلولة دون تفشي الداء.

 غير أن المسألة، في ما يخص مسيرات الحراك، معقدة جدا. إنها حدث لم يرَ التاريخ له مثيلا. لذلك، فهي ليست مسألة صحة عمومية فقط بل هي أيضا مسألة «صحة سياسية». فهناك خوف مشروع في أوساط المواطنين من أن يكون توقيف المسيرات إعلانا لموت الحراك ويتوجسون من أن تكون مكافحة الداء مجرد فرصة سانحة للسلطة من أجل إجهاض الحراك الشعبي بتلك السهولة. ومن جهة أخرى، يشك الحراكيون في إمكانية عودة التعبئة الجماهيرية بالشكل الذي اعتدناه منذ أزيد من عام كامل إذا ظلت الضرورة التي دعت إليها أول مرة قائمة. لذلك من الممكن جدا أن تتواصل المسيرات ولو بأعداد ضئيلة بسبب عدم الثقة.

شخصيا، شاركت في مسيرة أمس ولاحظت أن حاملي القناع كانوا يُعدُّون على الأصابع وكأن المتظاهرين كانوا يتحدَّون الداء مع أنهم كانوا مدركين خطورته جيدا ؟! لقد ظلوا يرددون أن الموت بالكورونا أهون من العيش في ظل النظام القائم. هذه رسالة يجب أن نفهمها جيدا، من دون روح أبوية !

لكن ما العمل ؟

في حالة ما إذا زادت حالات الإصابة في بلادنا، يجب توقيف التجمعات بمختلف أشكالها فورا، بما في ذلك على مستوى المساجد والأسواق ، بعد غلق المؤسسات التربوية. كما سيكون كل فرد منا مطالبا، شخصيا، بالامتثال إلى التدابير المتخذة، على الأقل حتى لا يتسبب في عدوى أفراد أسرته.

لكن، قبل ذلك، لابد أن يقوم رئيس الجمهورية، شخصيا، بمخاطبة الشعب مباشرة – وقد تأخر كثيرا في مخاطبته – لتوضيح الأوضاع له جيدا والتعهد أمامه بمسائل تقنعه بصدق نوايا السلطة.

شوهد المقال 405 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عثمان لحياني ـ سندي الأول ..الجيش

عثمان لحياني  في مجمل الحوار تغيب الرؤية ولا يحضر المشروع ، تَحضر النوايا ولاشك لكنها لا تقدم ولا تؤخر في حاضر الأزمة، مخرجات الحوار موجودة في
image

العربي فرحاتي ـ هذا اقذر نفاق سياسي..رأيته

د. العربي فرحاتي  الحراك الشعبي - كما عايشت فعالياته وفهمته في كليته - مسار واضح لم يتغير منذ بدأ..مسار حدد في شعاراته المركزية الوطنية التي باتت
image

رضوان بوجمعة ـ نحو انتخابات عدد مترشحيها أكبر من عدد الناخبين!؟

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 196خرجة مقيم المرادية، أمس، وبعيدا عن مناقشة شكلها ومضمونها، أهم رسالة سياسية فيها للجمهور، كانت القول إن الانتخابات التشريعية ستتم بعد 3
image

الحرية للناشط السلمي محاد قاسمي Free Mohad

الحرية وكل التضامن مع الناشط السلمي المدافع عن خيرات الجزائر محاد قاسمي الذي يرفض اليوم طلب الإفراج المؤقت عنه في ادرار وتلفق له تهم خطيرة
image

وليد عبد الحي ـ مشروع سمو الأمير حسن للشرق الاوسط

أ.د .وليد عبد الحي نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت مع نهايات شهر شباط/ فبراير الماضي نص رسالة او مقال منسوب لسمو الامير الحسن حول رؤيته لمشكلات
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك بين.le peuple و l'individu

د . عبد الجليل بن سليم  قبل ما نبدا. مستحيل تفهم السياسة و الانسان ما قراش التاريخ، شخصيا من أهم الفترات اللي أفادتني ياسر في فهم
image

بوداود عمير ـ الاشعاعات النووية من الصحراء الجزائرية لجبال فرنسا

بوداود عمير   تظهر الصورة منظرا من السلسة الجبلية "جورا" الفرنسية على الحدود السويسرية، وهي منطقة معروفة بكثافة ثلوجها وسُمكها، وقد تحوّلت من اللون الأبيض إلى اللون
image

نصر الدين قاسم ـ عور التحليل وبؤس التدليل

نصرالدين قاسم أعاب بعض الإخوة بعض الشعارات التي رفعها بعض المحتجين، وهتفت بها حناجر بعض الغاضبين في مسيرات الجمعة السادسة بعد المائة، ووجدوا فيها صهوة للتحامل
image

نجيب بلحيمر ـ مجازفة التأويل " شعارات الحراك الجزائري "

نجيب بلحيمر  الاستغراق في التحليل قد يحجب عنا التفاصيل البسيطة التي نراها على الأرض، والاجتهاد في البحث عن قراءات تؤكد ما نفكر فيه يؤدي في بعض
image

رشيد زياني شريف ـ اسئلة للقانوني رضا دغبار حول الحراك الجزائري

د. رشيد زياني شريف  لا نخوّن أحد، لكن، لن تكمموا أفواهنا، نحن أحرار ولا نساوم فيما نعتقده حقاأوجه جملة من الأسئلة إلى السيد رضا دغبار، هي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats