الرئيسية | الوطن الجزائري | هليل مدي ـ الحراك حام هيبة الدولة

هليل مدي ـ الحراك حام هيبة الدولة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

هليل مدي 

 

كثير ما يُعاب على الحراك مطالبه الراديكالية لأنه لم ولن يتوقف عن المطالبة برحيل النظام الحالي دون تفصيل 
كيفية تطيبق ذلك. ولذى، تُسمع أصوات هنا وهناك تنتقد مواصلة الحراك في حراكه.

 

إلاّ أنّ الأمور تتوضح كلما أمعن المرئ النظر في مراحل الفساد والإفساد السياسي والأخلاقي الذي أودى بمصداقية الدولة. فمن يتابع مجريات المحاكمات شبه السرية لمسؤولين سامين ورجال الأعمال والسياسية سيستنتج أنّ انحطاط الدولة والإفلاس الجماعي لمنظومة الحكم كان نتاج خطة وُضعت أساساً لتكريس حكم رئاسي فردي منفرد لايخضع لمراقبة ولا يقبل انتقادا أو معارضة وكان هو صاحب العصمة من كل زلة.

عبد العزيز بوتفليقة هو المسؤول الأول عن هذا النمط المرضي في إدارة شؤون البلاد. منذ أول يوم من توليه رئاسة الجمهورية، انتهج عبد العزيز بوتفليقة المحسوبية والمحاباة والانسلاخ عن مبادئ الدستور وقوانين الجمهوية، ففتح الباب لاستغلال مناصب الدولة لإغناء ومكافأة الأقارب والمقربين ومعاقبة المعارضين الحقيقيين والمغضوب عليهم، فأوقع الظلم على الضعفاء ومصادرة الحقوق وإلغاء المواطنة. وبتعنته للبقاء في الحكم، لم يتردد عبد العزيز بوتفليقة في السطو على كبريات الشركات الوطنية وعقودها وعلى وسائل الاعلام العمومية الثقيلة واضعا شخصه كفلك يحوم حوله كلش شيء يسبح بحمده. فقد قتل بذلك روح الابتكار والاتقان وداس على هيبة العلاقة التعاقدية بين الفرد ومرقفه العمومي ليعاني المجتمع من الإهمال جراء قرارات فردية طائشة لمريض نفسي مصاب بجنون العظمة ولا ينظر الى منصبه بعين المسؤولية بل يختزله في شخصه المعتوه المهووس بعقدة نقصه وعدم كفاءته وانعدامه للشرعية الثورية التي تقمصها بهتانا والشرعية الجامعية التي لم يصل إلى عتبتها أساسا والشرعية الإنتخابية التي لايؤمن بها أصلا.

لا يمكن تلبية مطالب الحراك دون رحيل من صمت وتواطأ ورافق هذه الجرائم ضد هيبة الدولة. والكل يعلم أنّ الطاقم السياسي الحالي قد سمح باقتراف تلك الأفعال ولايزال يغطي على بعضها، بما في ذلك ما يوصف بالمعارضة الحزبية التي لا يصل احتجاجها ابدا لشخص بوتفليقة وقدراته العقلية الشريرة وما صنع بالبلاد.

إنّ المطاردة الشرطية والقضائية ضد نشطاء الحراك السلمي و بعض الصحفيين الأحرار وسياسيين يسمون الأشياء بمسمياتها من جهة، وافلات عبد العزيز بوتفليقة من المحاكمة والعقابمن جهة اخرى يبرهن على بقاء نفس الممارسات ونفس انماط الحكم بهدف تكريس مبدأ اللاعقاب لفائدة مجموعة من الأفراد لم تنهب البلاد وخيراتها فحسب، بل طال جشعها السطو على تاريخ البلاد وحجب الحقائق وتشويه ابطال الثورة والاستقلال والوحدة الوطنية. مجموعة فضلت الحجر على عبد العزيز بوتفليقة وتلبيس كل التهم الإقتصاديةلحاشيته والبقاء في حكم البلاد خلف ستار جديد من العذرية. لكن هيهات لإن ما يسمونه راديكاليه الحراك لن تتنازل عن صون هيبة الدولة وارجاع لكل ذي حق حقه. ولذلك فلا خيار إلا إذا تمت محاسبة عبد العزيز بوتفليقة ومن أتى بعبد العزيز بوتفليقة ومن أبقى عليه ومن رشحه تباعاً ومن قبل ترشيحه وشهاداته الطبية وأدى اليمين أمامهم...

 

شوهد المقال 507 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

يزيد أڨدال ـ لماذا تتعثر الشركات الناشئة Startups في الجزائر ؟

يزيد أڨدال هذا السؤال هو ما يدور في بال الكثيرين من المهتمين بهذا المجال في الجزائر، وخصوصا ممن يملك أفكارنا يريد تجسيدها بإطلاق مشروعه الخاص، ولكن
image

حكيمة صبايحي ـ الحياء لحاء الحب الوطني الذي لا ينقطع مدده

حكيمة صبايحي  يحتاج الإنسان إلى حافز نفسي لإنجاز أي شيء وكل شيء بقدر ما يمكنه من الإتقان، وحتى عندما يتعب، يتابع العمل والاجتهاد، وحتى عندما تخدعه
image

نصرالدين قاسم ـ "الجمعة 106" خارقة .. فارقة

نصرالدين قاسم قطعت الجمعة السادسة بعد المئة قول كل خطيب، لتؤكد أن الحقيقة كل الحقيقة ولا شيء غير الحقيقة في الشارع في الهتافات والشعارات التي هدرت
image

رضوان بوجمعة ـ الأمة الحية تأبى البقاء رهينة للمنظومة الميتة

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 195 بعد عام كامل من تعليق الجزائريين والجزائريات للمسيرات بسبب وباء كورونا، عادت الميادين على المستوى الوطني اليوم الجمعة، في أول
image

نجيب بلحيمر ـ عودة السلمية.. الكابوس وطوق النجاة

نجيب بلحيمر "رانا ولينا وباصيتو بينا".. الرسالة واضحة، السلمية عادت وقشة "الاحتفال" التي كانت السلطة وزبائنها يتمسكون بها لعلها تنقذهم من الغرق بطوفان الشارع جرفتها اليوم
image

بوداود عمير ـ واقع الفنان الجزائري المؤلم " الفنان الكبير أحمد قادري " قريقش فنيا "

بوداود عمير  مؤسف ومؤلم جدا واقع الفنان الجزائري، لا وضعية مادية واجتماعية مريحة ولا عروض فنية تحقق بعضا من حضوره الفني. ذلك ما استخلصته وأنا أنهي
image

جلال خَشِّيبْ ـ عودةُ الاحتواء: ما الذّي تعنيه سياسةُ الحرب الباردة للحظتنا الراهنة دِيبُورا وِيلتْش لارسون، مجلّة السياسة الخارجية، 15 يناير 2021، الولايات المتحدّة

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA)  عودةُ الاحتواء: ما الذّي تعنيه سياسةُ الحرب الباردة للحظتنا الراهنةدِيبُورا وِيلتْش لارسون، مجلّة
image

يوسف بوشريم ـ ثلاثة مواقف يوم 22-2-2021 ستبقى راسخة في ذهني. نور السلمية

يوسف بوشريم  الموقف الأول (الحر البصير القادم من خنشلة):العلم الوطني أداة جريمة في الجزائر لمستقلة  و نحن في طريقنا مشيا على الأقدام من ساحة الأمير عبد القادر
image

نجيب بلحيمر ـ إهانة مظاهر "الدولة" أهم من ترسيم تسعيني

نجيب بلحيمر  أهم من ترسيم تسعيني رئيسا لمجلس الأمة، بعد نحو سنتين من توليه هذه المسؤولية بالنيابة، طريقة إخراج هذه العملية.ما حدث اليوم يؤكد أن هذا
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام السلطوي تعامله معنا .. تعاملنا معه

د. عبد الجليل بن سليم  عندما يتم إلقاء القبض على أي شخص قام بحقه في الكلام و التعبير عن سخطه ، فان ردة فعلنا لمادا النظام

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats