الرئيسية | الوطن الجزائري | عثمان لحياني ـ بلاء وطني ..تخوين المعارضين وتجريم التظاهر في الجزائر

عثمان لحياني ـ بلاء وطني ..تخوين المعارضين وتجريم التظاهر في الجزائر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
عثمان لحياني 
 
أسرألة (اسرائيل) الحراك ، تخوين المعارضين، وتجريم التظاهر، وغياب العقل السياسي.. ظهرت اليوم أربع مستويات في الخطاب الرسمي ازاء الحراك كحالة شعبية ومطلبية سلميةـ لكنها أربع تصب في منحى واحد وهو المنحى الأمني الذي يعتقد ان السلطة انتهت اليه كخيار أخير للتعامل مع الحراك وانهائه بالقوة.
ثمة قاموس واحد يقرأ منه رجال السلطة حتى وان اختلفت المراحل، فتصريح كمال بلجود اليوم الذي يستدعي فيه مفردات التخوين وعناصر العمالة ونوايا الهدم هو نفسه تصريح أحمد أويحيى بعد الجمعة الأولى باتهام الحراك بدفع البلد الى المحرقة السورية ، يقترب في المبنى والمعنى من التسجيل المسرب لعبد المالك سلال عشية الجمعة الثانية، وهو نفسه تصريح نور الدين بدوي في أدرار قبيل الجمعة الثالثة ونفسه تصريح سيىء الذكر صلاح الدين دحمون في نوفمبر الماضي .
اشادة وزير الداخلية بقمع المظاهرات السبت الماضي (التي كانت بروفة أمنية )والتماهى مع انكار مديرية الأمن العام ، واعلان رئيس الحكومة ضيقه من احتلال الفضاءات العامة، يؤكد- اضافة الى القرارات القضائية الصادرة اليوم- أننا أمام تسليم بالحالة الوطنية للمنظومة الأمنية وتوفير تغطية سياسة لشرعنة لمنع المظاهرات ولقمع واطلاق يد الشرطة ضد المتظاهرين في وقت لاحق.
دون أن تقدم السلطة البدائل المقنعة للجزائريين ، ودونما توفر مظاهر تؤشر على وجود تغيير سياسي حقيقي وتعمق الاطمئنان بتوجه نحو الاستجابة لسؤال الديمقراطية ، تبادر الحكومة الى اسقاط حق دستوري بالتظاهر السلمي، هو بالنسبة للجزائريين الضمان الذاتي والوحيد للحصول على مكاسب ديمقراطية . 
يتناقض هذا كله مع خطاب التهدئة والحوار الذي أعلنه الرئيس تبون، ومع وصفه للحراك بالمبارك وللمظاهرات بالظاهرة الصحية والديمقراطي، لكنه يقود الى محصلة واحدة أيضا ، أن الحكومة التي يبدو أنها متشجعة بمواقف بعض القوى التي عدلت مواقفها لصالحها،عاجزة عن الابداع والعقل السياسي مازال معطوبا والحكمة مغيبة الى أجل، وأن السلطة ليس لها خارج افتعال الصدام ومربع الأدوات الأمنية من تفكير.

شوهد المقال 263 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جباب محمد نور الدين ـ السير في الاتجاه المخالف و المسدود

د. جباب محمد نور الدين  قبل سفري إلى الشرق وإقامتي المؤقتة فيه للدراسة ،كنت قد قرأت عن الاستبداد الشرقي كما وصفه "هيغل" وبعده
image

مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يدعو الجزائر إلى إنهاء استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمين

أعرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن القلق البالغ بشأن تدهور وضع حقوق الإنسان في الجزائر واستمرار وتزايد القمع ضد أعضاء الحراك المنادي
image

عثمان لحياني ـ انتزاع حق التظاهر و أحزاب الحراك في سجون الداخلية

عثمان لحياني  الثورات لا تطلب رخصة، حراك انتزع حق التظاهر انتزاعا، تقر به السلطة الآن بعد أن نجح الحَراك في امتحان العودة الى الشارع.الحراك مثّل مدرسة
image

وليد عبد الحي ـ البابا فرانسيس: هل جئت العراق تطلب نارا ام تشعل البيت نارا

أ.د.وليد عبد الحي التغطية الاعلامية التي حفلت بها زيارة البابا فرانسيس الى العراق اليوم بخاصة من قناة تقدم نفسها على أنها قناة "المقاومة" تكشف
image

نجيب بلحيمر ـ على طريق "استحالة الحكم"

نجيب بلحيمر  الشارع لا يقيم وزنا لما تقوله "نخب" العالم الافتراضي، وحملات الدعاية والتضليل بلا أثر عليه، هذه خلاصة واضحة يمكن أن يراها كل من تابع
image

نوري دريس ـ السلطة الجزائرية واستمرار سياسة الإنكار

د. نوري دريس  للاسبوع الثالث علي التوالي, خرج الالاف من الجزائريين الى شوارع المدن للتعبير عن رفضهم لنمط تسيير الدولة الحالي, والمطالبة بببناء دولة القانون.
image

رضوان بوجمعة ـ استمرار الضغط الشعبي وغياب العقل السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 197 دخل الحراك الشعبي السلمي، اليوم، جمعته الثانية من عامه الثالث، ورغم كل هذا الوقت الذي مر، لايزال الإصرار الشعبي من
image

خديجة الجمعة ـ الرحيل

خديجة الجمعة  احتاج إلى الرحيل عن العالم؛ والغوص بالأعماق . أعماق الروح، لأن لاأفكر بأحد، لأن أحب ذاتي ، لأن أعشق وجودي في الكون. نعم قرأت
image

عز الدين عناية ـ الكنيسة في العراق

عزالدين عنايةأعادت الأوضاع المتوترة التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة، لا سيما في العراق وسوريا، تحريك مسألة الأقليات والطوائف في الأوساط الدينية والسياسية
image

بوداود عمير ـ "أبي، ذلك القاتل" من أدب الإعتراف جرائم فرنسا في الجزائر ثييري كروزي

بوداود عمير  هناك بعض الأعمال الأدبية تبدو مرتبطة "بالذاكرة"، تتضمن شهادات إنسانية مؤثرة، تشرح التاريخ في بعده الأخلاقي والإنساني، من عمق الواقع."أبي، ذلك القاتل": كتاب صدر

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats