الرئيسية | الوطن الجزائري | يسين بوغازي ـ ماذا ينقص وقفتنا ؟

يسين بوغازي ـ ماذا ينقص وقفتنا ؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

يسين بوغازي

أحيانا يخيل لي، أننا لا نعرف جيدا قيمة بلدنا ! ويخيل لي ، من فرط ما نقترفه من حماقات وخيانات وغباء طويل لا ينتهى ضد بلدنا  ، فرغم إننا  نعيش  في بلدٍ ، له تراث  تاريخي عظيم ، تراث زاخرا وعامرا وفي أحايين  متفجر  من جدارة رجولته ،تاريخ  ربما يغار منه اشقاء لنا بمقاسات قريبة واخرى بعيدة!

لنا ماضِ  يبدأ  وهجرات  الانسان الاول ، ولنا حقب من تأريخ  قديم وأخرى من تأريخ  قريب وقد تمازجا معا الى ان غدت  تربتنا منارة ساطعة  في جدارة  عبرٍ ما جري وتجليات عزيمة الاولين منا ممن تصدوا  ضد من اراد  اضعافهم ، ثم يتركوا لنا تراث تاريخي لا يضاهي .

ووقفتنا  الوطنية  تقاس بامتداد التاريخ  نفسه  ، منذ  مطالع  عصورا ساحقة  لم قبل التأريخ ، الى تجليات ما تلا من عصور متلاحقة  بمختلف تسمياتها قروسطية ما قبل قروسطية وعصور الانوار وما بعد الانوار الى الكتابات الحديثة  التي اسهمنا فيها بأروع نماذج  من نضالٍ مستميت ، وفداءٍ لا نظير له ، وتضحية بمقاسات ملايين الشهداء !

ولم تكتفي هذه الارض  فاستمرت  في  صيانة ما كان كمن يقبض على جمر حار ، فلا يطاق ابدا  ، من فداحة ما لاحقنا من نيات طيبات كثيرة حملناها تجاه اسماء وكيانات واشقاء .مما جعل وقفتنا الوطنية  ما تزال ناقصة ،ومتمايلة ، بل متأتاة اللسان وضعيفة جدا  في منعطفات بعينها ؟!

فماذا ينقص وقفتنا يا تري ؟ كي نغدو كما بقية أممٍ الدنيا ، تلك التي استطاعت ان تصنع من ضعفها قوة ومن خيبتها عزيمة  ومن جراحها  افكارا جميلة في تجليات  أخوةِ وتسامح وسلمية ، ما ينقصنا يقوله خبراء حضارة  وعلماء انسانيات  عن  اثارِ  بالغة الألم  لطالما تركت في مِخليانا الجمعي ،عن قسوة وسوء معاملة وخيبات كثيرة على امتداد تاريخنا ،جعلتنا  ربما تكتفي بقليل فرصِ وبسكوت مستديم ، وبرضى رغم ما تراه  أعيننا من  فداحة أخطاء ومؤامرات ! وان هذه السّمةُ هي من جعلتنا قساة مشاعر ، قساة طباع ، يسكننا شك مريب وخوف  مألات نصنعه  في عقولنا  من بقايا سحر وتخرصات كثيرة ! فيما على  مقلبنا الآخر  نملك  فائض حميميات جياشة  ومظلومي العالم ،وهذه  الثنائية  ميزتنا  طويلا ،لهذا ربما لم  تستقم  وقفتنا ؟ لأنها  وقفة  موزعةٌ  ما بين متناقضين عجيبين لا يلّمهٌما كتاب واحد ،إلا كما يلمٌ الماء  صهدة  نارِ.   

شوهد المقال 216 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جابر خليفة جابر ـ ثقوبُ عار – أكاليلُ غار قراءة في " ثقوب عارية " للروائي علي الحديثي

جابر خليفة جابر    يُصنفُ هذا العمل ضمن الروايات القصيرة إذ تتكون من 73 صفحة موزعة على 11 مقطعاً. ويتخذُ الحدث فيها مساراً
image

محمد هناد ـ آخر خرجة : «نداء الوطن» !

د. محمد هناد  بعد واقعة تعديل قانون الجنسية، ها هي السلطة تطالعنا بمسعى جديد لن يأتي لها إلا بمزيد من الجفاء. يتعلق الأمر بإنشاء «تحالف» (مع
image

جباب محمد نورالدين ـ هل يضحكون على الشعب هذه المرة ؟

د. جباب محمد نورالدين  لا أعلم إذا كان، هذه المرة، يضحكون على الشعب مثل بقية المرات، فقد قالوا له سابقا يجب ان تقدم التضحيات
image

العربي فرحاتي ـ نخب انتهازية طور التكون ..في مهمات قذرة...

د. العربي فرحاتي  في غياب دولة الحق والقانون والعدالة والحرية ..من الطبيعي أن يكون لكل مرحلة سياسية استبدادية انتهازيوها كحال نظامنا الجزائري..فكان لمرحلة شعار "من الشعب
image

رضوان بوجمعة ـ العقل السياسي وبناء التحول الديمقراطي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 198 يواصل الجزائريون والجزائريات مسيرتهم السلمية من أجل إخراج الجزائر مما هي فيه، المسيرة بدأت منذ أكثر من عامين، وهدفها الأساسي
image

عادل السرحان ـ البراحة

عادل السرحان                في البراحة شجرة يقطين تزحف الى النهر نخلتان لنا وأخرى لجارنا عضتني أمي بأسنانها الجميلة يوم تغيبت عن المدرسة تحت إحداها وكل البلابل التي
image

مولود مدي ـ الإقتصاد الريعي في خدمة النظام السياسي الجزائري

مولود مدي  من أحد الأدوات الأساسية التي استعملتها السلطة في تشديد السيطرة على المجتمع: احكام القبضة على السوق الوطنية للسلع والمواد الإستهلاكية الأساسية، ومراقبة سوق العمل.ولهذا
image

عادل صياد ـ نخب بين " ثورية ، انتهازية ، جبانة "

عادل صياد   في هذه اللحظات التاريخية المفصلية والحاسمة، التي يصنع ملحمتها الشعبُ الجزائريُّ العظيم منذ اندلاع ثورة 22 فيفري 2019، وما تلاها من أحداث ومحطات، تشكّلت
image

نصرالدين قاسم ـ في الجمعة 107 السلمية تحاصر السلطة

نصرالدين قاسم إصرار السلطة على التدليس بقصد التدنيس، والاعتقالات والتجاوزات لقمع المسيرات ووقف الاحتجاجات، كشف عوراتها وفتح عليها جبهات جديدة ما لها عليها من سلطان، بدأت
image

فوزي سعد الله ـ مصير غاز الجزائريين في المياة الغربية للبحر المتوسط

فوزي سعد الله  عندما تُقرع طبول الحروب لن يفيد صم الآذانجزء هام من مستقبل الجزائريين يُلعب في مياه البحر المتوسط الغربية حول حقول الغاز البحري قرب

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats