الرئيسية | الوطن الجزائري | السعدي ناصر الدين ـ زرهوني رشيد ثابتي والسكرتيرة بياتريس والنفط

السعدي ناصر الدين ـ زرهوني رشيد ثابتي والسكرتيرة بياتريس والنفط

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

السعدي ناصر الدين 
 
في خريف1965استدعى الرئيس هواري بومدين(33عاما) الرائد قاصدي مرباح(27عاما) قائد جهاز المخابرات الى مكتبه وكلفه بتكوين شبكات خارجية توكل لها مهمات في سياق استكمال استقلال البلاد. وبدوره كلف قاصدي مرباح نائبه المكلف بالامن الخارجي نور الدين زرهوني المدعو يزيد(28عاما) بالمهمة. بعد ايام وقع الاختيار على رشيد ثابتي(35عاما) لقيادة عملية الجوسسة في فرنسا كونه وطني اولا يعرف فرنسا جيدا واقام فيها و تتوفر فيه صفات فريدة. فهو محامي وبطل سابق في الملاكمة وبهلواني cascadeur ويظهر في لوحات و ومضات اشهارية في وسائل الاعلام الفرنسية وشارك في مسلسلات وحصص تلفزيونية، زيادة على انه جميل المنظر وانيق وقوي البنية وهي كلها جوانب لها مفعولها في مهمته المستقبلية. قبل رشيد الذي يلقب ايضا بـ" طوني " و " ريشار" المهمة. وكان عليه ان ياتي بمعلومات عن الجوانب المتصلة بالعلاقات الاقتصادية كون كل الاقتصاد الجزائري باستثناء الزراعة كان بيد الفرنسيين. عند بداية المفاوضات حول رفع حصة الجزائر من عائدات النفط مع السلطات والشركات الفرنسية سخر كل وقته لهذا الجانب. وكان طريقه للمعلومات امرأة اسمها Béatrice سكرتيرةJean-Pierre Brunet رائيس دائرة الشؤون الاقتصادية والمالية في الخارجية الفرنسية وفي نفس الوقت كان مسؤولا عنERAP مؤسسة البحوث والنشاطات البترولية Entreprise de recherches et d'activités pétrolières .. من خلال بياتريس كان رشيد يحصل على كل الوثائق المتعلقة بالقرارات الاقتصادية الفرنسية الخاصة بالعلاقة مع الجزائر بما فيها محاضر الاجتماعات التحضيرية للمفاوضات حول النفط والغاز. وكانت تلك الوثائق تصل الى المخابرات الجزائرية تباعا عن طريق شخص يدعى وعلي بومعزة.. كان رشيد يترك اي وثيقة حصل عليها في فندق احد الجزائريين وياتي بومعزة لاخذها وارسالها الى الجزائر حتى ان بلغ عدد الوثائق 4 آلاف وثيقة.. كان الفرنسيون يندهشون لسيطرة الجزائريين على الملف وردودهم الجاهزة في المفاوضات ولم يدركوا ان محاضرهم كانت تصل الى المفاوض الجزائري ومن خلال ترتب المواقف والاجابات. كما شملت تلك الوثائق ردود الفعل التي جهزتها فرنسا للضغط على الجزائر في حال اعلان تاميم النفط خاصة انسحاب الشركات الفرنسية لاحداث عجز يجعل الجزائر تتراجع عن قرارها. وفي1970 اي قبل شهور من اعلان قرار التاميم كشفت السلطات الفرنسية ان مصالحها مخترقة فاعتقلت رشيد ثابتي و وعلي بومعزة وحكمت عليهما بعشر سنوات نافذة في حين حكمت على بياتريس بخمس سنوات غير نافذة.. لكن كشف الشبكة جاء متأخرا. فقد انجز مسعود زقار و شريف قلال عملا كبيرا في الولايات المتحدة وضمنا حضور الشركات الامريكية في حال غادرت الشركات الفرنسية بعد التاميم. و زقار وقلال معروفان لدى اوساط سياسية واقتصادية ومالية وفنية هناك. فلقد كانا يعملان خلال الثورة بالولايات المتحدة وكونا لوبي كبير . وبعد الاستقلال صار شريف قلال اول سفير للجزائر في واشنطن. ولما اغلقت السفارة بعد قطع العلاقات من جانب الجزائر عام 1967 تحول قلال الى ممثل لشركة سونطراك في تكساس لان العلاقات الاقتصادية ظلت قائمة بين البلدين. 
في العام 1972 افرجت السلطات الفرنسية عن رشيد ثابتي و وعلي بومعزة مقابل الافراج عن خمسة جواسيس فرنسيين كانو في سجون الجزائر.
 

 

شوهد المقال 2008 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

في 03:49 04.04.2020
avatar
و كأنه أريد طمس تاريخ المخلصين من أبناء هذا الوطن العزيز و تسليم مصيره للخونة .و يمكرون و ينكر الله و الله خير الماكرين.

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عثمان لحياني ـ سندي الأول ..الجيش

عثمان لحياني  في مجمل الحوار تغيب الرؤية ولا يحضر المشروع ، تَحضر النوايا ولاشك لكنها لا تقدم ولا تؤخر في حاضر الأزمة، مخرجات الحوار موجودة في
image

العربي فرحاتي ـ هذا اقذر نفاق سياسي..رأيته

د. العربي فرحاتي  الحراك الشعبي - كما عايشت فعالياته وفهمته في كليته - مسار واضح لم يتغير منذ بدأ..مسار حدد في شعاراته المركزية الوطنية التي باتت
image

رضوان بوجمعة ـ نحو انتخابات عدد مترشحيها أكبر من عدد الناخبين!؟

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 196خرجة مقيم المرادية، أمس، وبعيدا عن مناقشة شكلها ومضمونها، أهم رسالة سياسية فيها للجمهور، كانت القول إن الانتخابات التشريعية ستتم بعد 3
image

الحرية للناشط السلمي محاد قاسمي Free Mohad

الحرية وكل التضامن مع الناشط السلمي المدافع عن خيرات الجزائر محاد قاسمي الذي يرفض اليوم طلب الإفراج المؤقت عنه في ادرار وتلفق له تهم خطيرة
image

وليد عبد الحي ـ مشروع سمو الأمير حسن للشرق الاوسط

أ.د .وليد عبد الحي نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت مع نهايات شهر شباط/ فبراير الماضي نص رسالة او مقال منسوب لسمو الامير الحسن حول رؤيته لمشكلات
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك بين.le peuple و l'individu

د . عبد الجليل بن سليم  قبل ما نبدا. مستحيل تفهم السياسة و الانسان ما قراش التاريخ، شخصيا من أهم الفترات اللي أفادتني ياسر في فهم
image

بوداود عمير ـ الاشعاعات النووية من الصحراء الجزائرية لجبال فرنسا

بوداود عمير   تظهر الصورة منظرا من السلسة الجبلية "جورا" الفرنسية على الحدود السويسرية، وهي منطقة معروفة بكثافة ثلوجها وسُمكها، وقد تحوّلت من اللون الأبيض إلى اللون
image

نصر الدين قاسم ـ عور التحليل وبؤس التدليل

نصرالدين قاسم أعاب بعض الإخوة بعض الشعارات التي رفعها بعض المحتجين، وهتفت بها حناجر بعض الغاضبين في مسيرات الجمعة السادسة بعد المائة، ووجدوا فيها صهوة للتحامل
image

نجيب بلحيمر ـ مجازفة التأويل " شعارات الحراك الجزائري "

نجيب بلحيمر  الاستغراق في التحليل قد يحجب عنا التفاصيل البسيطة التي نراها على الأرض، والاجتهاد في البحث عن قراءات تؤكد ما نفكر فيه يؤدي في بعض
image

رشيد زياني شريف ـ اسئلة للقانوني رضا دغبار حول الحراك الجزائري

د. رشيد زياني شريف  لا نخوّن أحد، لكن، لن تكمموا أفواهنا، نحن أحرار ولا نساوم فيما نعتقده حقاأوجه جملة من الأسئلة إلى السيد رضا دغبار، هي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.50
Free counter and web stats