الرئيسية | الوطن الجزائري | السعدي ناصر الدين ـ زرهوني رشيد ثابتي والسكرتيرة بياتريس والنفط

السعدي ناصر الدين ـ زرهوني رشيد ثابتي والسكرتيرة بياتريس والنفط

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

السعدي ناصر الدين 
 
في خريف1965استدعى الرئيس هواري بومدين(33عاما) الرائد قاصدي مرباح(27عاما) قائد جهاز المخابرات الى مكتبه وكلفه بتكوين شبكات خارجية توكل لها مهمات في سياق استكمال استقلال البلاد. وبدوره كلف قاصدي مرباح نائبه المكلف بالامن الخارجي نور الدين زرهوني المدعو يزيد(28عاما) بالمهمة. بعد ايام وقع الاختيار على رشيد ثابتي(35عاما) لقيادة عملية الجوسسة في فرنسا كونه وطني اولا يعرف فرنسا جيدا واقام فيها و تتوفر فيه صفات فريدة. فهو محامي وبطل سابق في الملاكمة وبهلواني cascadeur ويظهر في لوحات و ومضات اشهارية في وسائل الاعلام الفرنسية وشارك في مسلسلات وحصص تلفزيونية، زيادة على انه جميل المنظر وانيق وقوي البنية وهي كلها جوانب لها مفعولها في مهمته المستقبلية. قبل رشيد الذي يلقب ايضا بـ" طوني " و " ريشار" المهمة. وكان عليه ان ياتي بمعلومات عن الجوانب المتصلة بالعلاقات الاقتصادية كون كل الاقتصاد الجزائري باستثناء الزراعة كان بيد الفرنسيين. عند بداية المفاوضات حول رفع حصة الجزائر من عائدات النفط مع السلطات والشركات الفرنسية سخر كل وقته لهذا الجانب. وكان طريقه للمعلومات امرأة اسمها Béatrice سكرتيرةJean-Pierre Brunet رائيس دائرة الشؤون الاقتصادية والمالية في الخارجية الفرنسية وفي نفس الوقت كان مسؤولا عنERAP مؤسسة البحوث والنشاطات البترولية Entreprise de recherches et d'activités pétrolières .. من خلال بياتريس كان رشيد يحصل على كل الوثائق المتعلقة بالقرارات الاقتصادية الفرنسية الخاصة بالعلاقة مع الجزائر بما فيها محاضر الاجتماعات التحضيرية للمفاوضات حول النفط والغاز. وكانت تلك الوثائق تصل الى المخابرات الجزائرية تباعا عن طريق شخص يدعى وعلي بومعزة.. كان رشيد يترك اي وثيقة حصل عليها في فندق احد الجزائريين وياتي بومعزة لاخذها وارسالها الى الجزائر حتى ان بلغ عدد الوثائق 4 آلاف وثيقة.. كان الفرنسيون يندهشون لسيطرة الجزائريين على الملف وردودهم الجاهزة في المفاوضات ولم يدركوا ان محاضرهم كانت تصل الى المفاوض الجزائري ومن خلال ترتب المواقف والاجابات. كما شملت تلك الوثائق ردود الفعل التي جهزتها فرنسا للضغط على الجزائر في حال اعلان تاميم النفط خاصة انسحاب الشركات الفرنسية لاحداث عجز يجعل الجزائر تتراجع عن قرارها. وفي1970 اي قبل شهور من اعلان قرار التاميم كشفت السلطات الفرنسية ان مصالحها مخترقة فاعتقلت رشيد ثابتي و وعلي بومعزة وحكمت عليهما بعشر سنوات نافذة في حين حكمت على بياتريس بخمس سنوات غير نافذة.. لكن كشف الشبكة جاء متأخرا. فقد انجز مسعود زقار و شريف قلال عملا كبيرا في الولايات المتحدة وضمنا حضور الشركات الامريكية في حال غادرت الشركات الفرنسية بعد التاميم. و زقار وقلال معروفان لدى اوساط سياسية واقتصادية ومالية وفنية هناك. فلقد كانا يعملان خلال الثورة بالولايات المتحدة وكونا لوبي كبير . وبعد الاستقلال صار شريف قلال اول سفير للجزائر في واشنطن. ولما اغلقت السفارة بعد قطع العلاقات من جانب الجزائر عام 1967 تحول قلال الى ممثل لشركة سونطراك في تكساس لان العلاقات الاقتصادية ظلت قائمة بين البلدين. 
في العام 1972 افرجت السلطات الفرنسية عن رشيد ثابتي و وعلي بومعزة مقابل الافراج عن خمسة جواسيس فرنسيين كانو في سجون الجزائر.
 

 

شوهد المقال 1591 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

في 04:49 04.04.2020
avatar
و كأنه أريد طمس تاريخ المخلصين من أبناء هذا الوطن العزيز و تسليم مصيره للخونة .و يمكرون و ينكر الله و الله خير الماكرين.

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علاء الأديب ـ العلاقات الإنسانية بين الازلية و الوضعية

علاء الأديب على الرغم من كثرة العلاقات الإنسانية التي تربط الناس ببعضهم و على الرغم من تنوع الأواصر التي تتميز بها تلك العلاقات إلا أن التصنيف
image

سعيد خطيبي ـ عزيزي خالد

 سعيد خطيبي    عزيزي خالد،أعجز عن تصديق ما حدث! لا تزال في السّجن؟ حُكم عليك بعامين؟ هل هذه مسرحيّة عبثيّة؟أنت تحتاج إلى ورق وقلم، كاميرا ولابتوب، كي
image

محمد هناد ـ الجزائر ...ثلاثة أطراف مسؤولة عن الأزمة

د. محمد هناد    تمر الجزائر بأزمة حادة متعددة الجوانب، بما في ذلك على مستوى التربية والأخلاق. بطبيعة الحال، هذه الأزمة ليست وليدة اليوم بل
image

طارق السكري ـ عندما نَـ/ تبكي الأوطان

طارق السكري             في أعماقي ! أشجارٌ ماطرةٌ تبكي جدرانٌ تشربُ أنفاسي لا أدري! تركض بي .. تبكي أنهارٌ مذ نبت الحزنُ على نافذتي سُحُباً
image

عثمان لحياني ـ سبعة أشهر ..كلام لا بد منه ..الإعلام في الجزائر

عثمان لحياني  في 23 فبراير الماضي صدر بيان لمجلس الوزراء تَضَمن " تكليف رئيس الجمهورية للحكومة بتسوية الوضعية القانونية للقنوات المستقلة حتى تتكيف مع قانون السمعي
image

الجنرال عبد العزيز مجاهد ّ مديرا للمعهد العالي للدراسات الاستراتجية الشاملة " خبر صادم

عثمان سابق  عبد العزيز مجاهد مديراً عاماً للمعهد العالي للدراسات الإستراتيجية الشاملة.. اللهم لا حسد.. لكن بصراحة الخبر "صادم".. أن يكونَ مستشارا أمنياً قد
image

عبد الجليل بن سليم ـ سلطة الحراك بين Stanley Milgram و Miguel Benasayag

 د. عبد الجليل بن سليم  بعد مرور القوة التي عملها النظام و تعيينه للرئيس بعد إنتخابات 12/12, الحراك (هنا أتكلم على الحراك كسلوك و ليس
image

العربي فرحاتي ـ فلسطين المشكلة ...وكيف تواجهنا

 د. العربي فرحاتي  تواجه إسرائيل كعصابة مغتصبة للحقوق الفلسطينية منذ أن ورطها الانجليز فيها واستوطنوها في أرض غير أرضها. بموجب وعد بلفور؛ مشكلتها مع المقاومة
image

نجيب بلحيمر ـ الواقعية بعين مهزوم

نجيب بلحيمر  مع كل قرار ظالم، مع كل خطوة تخطوها السلطة على الطريق الخطأ يخرج علينا العقلانيون والواقعيون بمحاكمات لا تقل قساوة عن تلك التي
image

ناصر جابي ـ الدستور الجزائري: العيوب والتحديات القديمة نفسها

د. ناصر جابي  لم يكن الجزائريون محظوظون مع دساتيرهم منذ الاستقلال، لا في طريقة إعدادها ولا في التحديات التي تصادفها كوثيقة أساسية، يفترض فيها

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.50
Free counter and web stats