الرئيسية | الوطن الجزائري | حميد بوحبيب ـ الجامعة الجزائرية ،درجة أخرى نحو الدرك الأسفل !

حميد بوحبيب ـ الجامعة الجزائرية ،درجة أخرى نحو الدرك الأسفل !

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.حميد بوحبيب 

 

وفق شهود عيان ، اليوم في جامعة بوزريعة، قام النظام باستقدام جموع من الطلبة من مختلف جامعات الوطن ، على متن حافلات ، وخصص لهم المدرج الكبير ، الذي كان من المفروض أن يأوي اجتماع مدراء المخابر. 
جدول أعمال لقاء هؤلاء ( وكلهم من أزلام المنظمات الطلابية التابعة لحماس وتاج والأرندي والأفلان)، هو مناقشة مشروع الدستور ، أي الصيغة التي أشرف على تحبيرها البائس محمد لعڨاب وجماعته.

 

 

الذي حدث هو أن هؤلاء البلطجية اختلفوا على ما يبدو حول أمور جوهرية في نظرهم ، ولم يجدوا سبيلا لفض النقاش سوى العنف، مشادات عنيفة ، تحطيم التجهيزات والكراسي ، وطعن أحدهم بخنجر ...
حسب شهادة حية ، فقد عمت الفوضى وانتشر الهلع في صفوف طلبة بوزريعة، وأعوان الأمن تجاوزتهم الأحداث ...!
قراءة بسيطة لهذا الحدث تبين عدة أمور :
- الجامعة صارت ملحقة بائسة للعصابة الحاكمة، بل تدهورت أكثر ، ولم يعد رئيس الجامعة نفسه يتحكم في شيء .
- أزمة الحركة الطلابية المستقلة وهشاشة تنظيمها ، فسح المجال لعودة المنظمات الكاشيرية بقوة، أي العودةإلى مرحلة ما قبل 22 فيفري.
- تفكك النواة التنظيمية التنسيقية ( أساتذة- طلبة) التي حاولنا وضعها في بداية الحراك، أدى إلى فراغ سياسي مريع ، ولم يسمح بامتداد موجة الوعي التي خلفها الحراك ، إلى داخل أسوار الجامعة .
- النظام سائر في نفس النهج البوتفليقي : 
-زرع منظمات موالية له .
- اللجوء إلى الترغيب والترهيب ، اي البلطجة والكاشير معا .
- تمرير كافة الملفات والمشاريع المشبوهة عبر آليات ملتوية وغير ديمقراطية ، بفتح منابر حصرية لأنصاره وغلقها أمام كل القوى الحية الموالية للحراك .
أخيرا ...استقدام البلطجية تحت غطاء التنظيمات الطلابية ، من الولايات الداخلية، يبرز النية الواضحة في كسر حراك العاصمة .
-شيطنة الهيأة الطلابية كلها ، بتقديم صورة غير مشرفة للجامعة، أمام الرأي العام ، لإضعاف الالتفاف الشعبي حول حراك الثلاثاء .
مثل هذه الانزلاقات الخطيرة ، تستوجب منا وقفة احتجاجية صارمة ، وتفرض علينا العودة من جديد إلى استرجاع الفضاء الجامعي وتنقيته من هذه الطحالب السامة .

 

شوهد المقال 241 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جباب محمد نور الدين ـ السير في الاتجاه المخالف و المسدود

د. جباب محمد نور الدين  قبل سفري إلى الشرق وإقامتي المؤقتة فيه للدراسة ،كنت قد قرأت عن الاستبداد الشرقي كما وصفه "هيغل" وبعده
image

مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يدعو الجزائر إلى إنهاء استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمين

أعرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن القلق البالغ بشأن تدهور وضع حقوق الإنسان في الجزائر واستمرار وتزايد القمع ضد أعضاء الحراك المنادي
image

عثمان لحياني ـ انتزاع حق التظاهر و أحزاب الحراك في سجون الداخلية

عثمان لحياني  الثورات لا تطلب رخصة، حراك انتزع حق التظاهر انتزاعا، تقر به السلطة الآن بعد أن نجح الحَراك في امتحان العودة الى الشارع.الحراك مثّل مدرسة
image

وليد عبد الحي ـ البابا فرانسيس: هل جئت العراق تطلب نارا ام تشعل البيت نارا

أ.د.وليد عبد الحي التغطية الاعلامية التي حفلت بها زيارة البابا فرانسيس الى العراق اليوم بخاصة من قناة تقدم نفسها على أنها قناة "المقاومة" تكشف
image

نجيب بلحيمر ـ على طريق "استحالة الحكم"

نجيب بلحيمر  الشارع لا يقيم وزنا لما تقوله "نخب" العالم الافتراضي، وحملات الدعاية والتضليل بلا أثر عليه، هذه خلاصة واضحة يمكن أن يراها كل من تابع
image

نوري دريس ـ السلطة الجزائرية واستمرار سياسة الإنكار

د. نوري دريس  للاسبوع الثالث علي التوالي, خرج الالاف من الجزائريين الى شوارع المدن للتعبير عن رفضهم لنمط تسيير الدولة الحالي, والمطالبة بببناء دولة القانون.
image

رضوان بوجمعة ـ استمرار الضغط الشعبي وغياب العقل السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 197 دخل الحراك الشعبي السلمي، اليوم، جمعته الثانية من عامه الثالث، ورغم كل هذا الوقت الذي مر، لايزال الإصرار الشعبي من
image

خديجة الجمعة ـ الرحيل

خديجة الجمعة  احتاج إلى الرحيل عن العالم؛ والغوص بالأعماق . أعماق الروح، لأن لاأفكر بأحد، لأن أحب ذاتي ، لأن أعشق وجودي في الكون. نعم قرأت
image

عز الدين عناية ـ الكنيسة في العراق

عزالدين عنايةأعادت الأوضاع المتوترة التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة، لا سيما في العراق وسوريا، تحريك مسألة الأقليات والطوائف في الأوساط الدينية والسياسية
image

بوداود عمير ـ "أبي، ذلك القاتل" من أدب الإعتراف جرائم فرنسا في الجزائر ثييري كروزي

بوداود عمير  هناك بعض الأعمال الأدبية تبدو مرتبطة "بالذاكرة"، تتضمن شهادات إنسانية مؤثرة، تشرح التاريخ في بعده الأخلاقي والإنساني، من عمق الواقع."أبي، ذلك القاتل": كتاب صدر

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats