الرئيسية | الوطن الجزائري | فيصل الأحمر ـ الحراك و"المابعدية" (أو حديقة الحيوانات الأيديولوجية )

فيصل الأحمر ـ الحراك و"المابعدية" (أو حديقة الحيوانات الأيديولوجية )

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د. فيصل الأحمر 
 

 

 

فجأة ظهرت فصائل كثيرة ناتجة عن الحراك المبارك في الجزائر وكلها تتبنى السابقة المغرية "ما بعد":
*مابعد الثوري: وهو مثقف كهل ركب الحراك ثائرا على النظام ثورة كلية ثم جاءته طيور الظلام يعدونه بالامتيازات والمناصب فغير رأيه من الحراك وشكل نظرية حول الثورة والتغيير الاجتماعي مفادها ضرورة الإيمان بالمرحلية والتريث والاكتفاء بما حققه الحراك والعودة الى ثكنة الحياة اليومية ثم ترك الزمن يفعل فعله
*ما بعد ما بعد الحداثي: وهو ثائر بالنصوص والمقولات؛ غيابه عن الحراك اكثر من حضوره. الصور اهم من الخوض في الحوار والجدل . ثورته ثورة ابتسامة اكثر منها ثورة شعارات، متشكك في من يسيرون في الشارع ، لا يصدق ان ما حدث قد حدث وينتظر الخيبة المعهودة لديه ولو بعد حين ... اذا قال الناس: كرامة العيش قال هو حقوق الأقليات، وان قال الناس كلنا اقليات في ظل الجوع والقهر والاستبداد قال : حقوق المثلييين. وان صرخ الناس بتحرير الفضاء العمومي من القبضة الأمنية قال هو المادة 2 من الدستور.
*ما بعد الخوانجي: ( للأمانة التاريخية فالمصطلح البديع من ابتكار زوجتي الأستاذة وسيلة بوسيس): وهذا ثلاثة أصناف أفرزها الحراك:
١- الخوانجي السيستامي(على وزن السيستاني) وهذا يأخذ من معاداة الحراك مذهبا على خلفية ان ثورة الابتسامة لا تشبه الثورة الإيرانية ( وهي "ايفريست " المقاربات الإسلامية للثورة ) وبالتالي فالحراك عنده مخترق من قبل أعداء الدين 
٢- الخوانجي اليساري: وهذا أيقن ان ذهاب اليسار الذي كان يرى فيه أعداء الدين التقليديين المريحين لنزعاته العدوانية قد أفسد الدنيا والدين معًا.. واكتشف أخيرا أن من كان يسير ثورته بالأمس ويدعمها باسم عداء الكفار اليساريين هو العدو الحقيقي للإنسانية كلها لا للدين فحسب، وهذا تجده في الحراك ديمقراطيا مدنيا ثابتا على المطالب اليسارية اللائكية العلمانية (العلمانية واللائكية السياسيتان بعيدا عن مسائل العقيدية- بالنسبة لمن يفرق بينهما ، أما من يعتقد ان اللائكية هي الكفر فهذا المنشور لا يعنيه ، وليذهب ليقرأ قبل أن بغضب ويعلق ويضيع وقت الجميع وجهدهم وأعصابهم)...
٣- الخوانجي الغربوفيلي: وهذا خوانحي حوّل الثقافة الشرقية التقليدية التي تربى في كنفها الى خزان نصوص يستأنس به بحثًا عن علامات تراثية توافق هواه الذي اكتشفه وهو يكتشف العالم الغربي من خلال "فسخ التوبة"(كما تسمى ظاهرة الردة الفكرية والاستلاب الهوياتي تولّعا بالغالبين عندنا في الحديث العام) او من خلال التلفزيون او مواقع التواصل الاجتماعي... وهذا تجده يطوع الأرض والسماء انتصارا لرؤية غربية معاصرة منفتحة غير مسؤولة متخففة من كل واجب أو ثقل او التزام او مسؤولية ازاء اي شيء كان
الحراك عنده عاصمي او قبائلي مليء بنمط من النساء لا يجدهم الا هناك: القبايليات والعاصميات الًشبيهات بنساء التلفزيون الجميلات واللواتي اختفين في باقي مناطق الوطن بسبب "الصحوة" آلتي بدأت كحركة للوعي ونهضة فكرية وانتهت كحشوة اجتماعية دينية حضارية نتج عنها الميل صوب احدى الهجرتين : الهجرة الفعلية إلى إحدى الدارين : العاصمة او اوروبا... او الهجرة الفكرية صوب الالحاد وما شابهه او قاربه من الفلسفات الغربية المابعدية القابلة لاحتضان الشيء ونقيضه اذا لم نتعمق فيها كثيرا .
(...يتبع)

 

شوهد المقال 275 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فوزي سعد الله ـ من قلب الوباء...نتذكَّر عظماء العشَّابين المسلمين في الأندلس والأطباء

فوزي سعد الله   لم تتوفر عند أهل الأندلس شركات متعددة الجنسيات لإنتاج الدواء واحتكاره بدافع الجشع لتعظيم الأرباح.كانت الأندلس تتداوى ذاتيًا بمختلف الأعشاب والفواكه وما نفع
image

محمد هناد ـ تبرعات المسؤولين السامين في الجزائر

 د. محمد هناد  طبعا، من حق سلطات البلد أن تطلب من السكان الإسهام، ماليا، في مواجهة الوباء الحالي. لكن المثل الذي جاءنا من الرسميين (عسكريين
image

وليد عبد الحي ـ أولوية السيناريو الأسوأ في مواجهة " كورونا"

 أ.د. وليد عبد الحي  في مقال سابق هنا : عن السيناريو الأسوأ يتعزز بهدوء .. السيناريو الاسوأ يتعزز بهدوء وليد عبد الحي عند المقارنة بين نسب الاصابة
image

عثمان لحياني ـ نحن الأفارقة.. وفرنسا العريانة

 عثمان لحياني  هل كان على الجزائريين والأفارقة انتظار أزمة كورونا وتصريحات أطباء فرنسيين بشأن اجراء تجارب لقاح مضاد لفيروس كورونا أولا على الأفارقة
image

وفاة الأديب العماني مبارك العامري ..رحمه الله

الموت هو مرحلة الواقع الوحيد الذي لايتغير في هذه الحياةوهو يوم موالي لما بعده...لكن من أثره باقي وفعله قائم "لايموت"مرهق ومؤلم جداً هذا الخبر ومع
image

رضوان بوجمعة ـ ذهب بوتفليقة و بقي النظام الذي فرضه...

د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 174   يمر اليوم عام كامل على تنحي عيد العزيز بوتفليقة من رئاسة الجزائر بعد 20سنة من ممارسة الحكم،
image

عثمان لحياني ـ مراجعات الضرورة ..الصحافة والثرثرة

عثمان لحياني  وجدت نفسي أسأل مجرد سؤال ، كم حظي بونجمة وولد عباس مثلا من مقابلة في القنوات والصحف وبكم حظي عالم النازا نور الدين
image

العربي فرحاتي ـ في هذه الذكرى ..كم كنا سنكون سعداء ؟؟

د. العربي فرحاتي   نحن اليوم على مسافة سنة كاملة من فرض تطبيق المادة ١٠٢ من الدستور على الشعب والالتفاف على مشروع الحراك وتحريفه عن
image

عثمان لحياني ـ من ثقب ابرة .. بوتفليقة

 عثمان لحياني اختار بوتفليقة لنفسه هذه النهاية غير موفقة سياسيا برغم تاريخ حافل ، بعدما أرسى على مدار 20 سنة تقاليد حكم هي خليط سياسي
image

السعدي ناصر الدين ـ فكرت..ترددت..ثم قررت ان أقول : المحاكمات الجائرة للأحرار

 السعدي ناصر الدين  كانت الجمعة 56 المصادفة لـ13مارس2020 فرصة كبيرة لتوسيع وتعميق النقاش الذي بدأ في اوساط الثورة السلمية قبل ايام لوقف المسيرات من اجل

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats